منذ دقيقه
  كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر  لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان بإيداع ملياري دولار أمريكي لدى البنك المركزي اليمني حفاظا على العملة اليمنية من الانهيار بعد أن تجاوز سعر الصرف 500 ريال يمني للدولار الأمريكي الواحد وهو ما دفع رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن
منذ 4 دقائق
  أرسل لي أحد الأصدقاء صورة طفلة على قارعة الطريق وهي تبيع اثنين فاين بعشرة، تغالب النوم وهي تكابد الحياة، ونلعن نحن اللصوص ونحن نشاهد مناظر الأطفال وقد نسيوا اللعب وتوجهوا للشوارع والجولات لبيع الفاين والورق للمارة، ومنهم من يمد يده ليتحصل على ريالات قليلة لعلها تسد
منذ 14 دقيقه
  - المجمع الحكومي لمديرية شبام باعتبارها المركز الاداري -العاصمة للمديرية بدأ العمل به في 2007م. وتوقف بعد عام !! - أزيلت مباني المرافق الحكومية كالأشغال والبلدية والتخطيط الحضري والمحكمة وسوق الخضار واللحوم وأقدم مبنى لادارة المعارف -التربية- بمبرر بناء مجمع حكومي .. جميل
منذ 25 دقيقه
  سؤال يطرح نفسه ويتردد على كل شفة ولسان في اليمن المنكوب وغير السعيد بأبنائه ،في الوقت الذي تجتاحه الحروب والمجاعات وتفتك به الأمراض والأوبئة ،ويصارع أقداره بين من يدعون أنهم أبناؤه وهم يتاجرون بآلامه ويهدمون صروحه وبنيانه، حتى أصبحت مدنه أطلالا وقراه خرابا يبابا
منذ 6 ساعات و 17 دقيقه
مسجد عقيل التأسيس وهو أيضاً من المساجد القديمة في مدينة حبان , وهو منسوب الى الشيخ عقيل بن الاسود جد المشائخ ال با حاج ولا يعلم على وجه التحديد متى تم تأسيسه غير ان من المتوقع ان يعود تأسيسه الى ما قبل بضع مئآت من السنين , لان زمن الشيخ عقيل زمن قديم على ما يقال . وهو يقع في طرف
كتابنا
د.احمد علي عبد اللاه
‘‘موالد‘‘ الثورات ... و ‘‘زفّة‘‘ الأقاليم
الأحد 22 أكتوبر 2017 03:48 مساءً
  "الله ينجيك من المشتاق إذا ذاق ومن الناعس إذا فاق".. هكذا، بشكل تقريبي، يقول المثل المغربي، وينطبق على حالات في الحياة الفردية، لكنه يصبح أشد وقع درامي حين تجد تفسيراً له عند أصحاب الفخامة
الجنوب ودول الإقليم.. دروس الماضي ومخاوف الحاضر
الاثنين 21 أغسطس 2017 10:55 صباحاً
  من المفيد جداً العودة إلى دروس حرب 94، عندما أعلنت دول الإقليم، بطريقة شفافة، بأن الوحدة لا تُفرض بالقوة، وبذلت جهود سياسية ودبلوماسية وعقدت لقاءات وأصدرت بيانات وأطلقت حراك في أروقة مجلس
اليمن.. عام الحسم أم عام الضباب؟
الثلاثاء 25 أبريل 2017 07:09 صباحاً
  لا توجد حتى اللحظة مقاربة منطقية تصف شكل نهاية الحرب في اليمن. هناك جبهاتٌ عديدةٌ مشتعلة، ولا يبدو أن طرفاً من الأطراف قد تقدّم إلى درجةٍ يقال معها إن الحسم بات مسألة وقت. تحالف أنصار الله/
الجنوب بعد الإنتصار الجريح
الخميس 21 يوليو 2016 12:58 صباحاً
    الدولة الجنوبية التي فقدت عقلها في صباح بعيد، ثم تم تصديرها كسلعة مضروبة، لن تعود إلا بجهود جبارة موحدة وبأداء مختلف تماماً عما نراه اليوم. سيقولون لك بأن الوضع صعب للغاية وبأن الاقليم
اليمن بين تبدلات سبتمبر ونبوءات الأقمار الحمراء
الثلاثاء 19 يوليو 2016 12:30 مساءً
  في سبتمبر 1962 تمت الإطاحة بالنظام الملكي الإمامي في صنعاء، وبدأ عهد جمهوري تخلله كثير من الأحداث والانقلابات حتى استقر الحكم بيد الرئيس السابق صالح. وتعايشت ولايته الطويلة جداً مع أحداث
حنظلة الجنوبي
الجمعة 27 مايو 2016 05:39 مساءً
  ما الفرق عند حنظلة أن تكون مغتصَب من عدو خارجي أو أن يفعلها بك الأخوة بإسم الدين والوحدة.. وهذا أشد مرارة وأقبح فعل.. هنا ربما يتكاثف الإدهاش في أداء حنظلة، فتى العاشرة الذي تشرد في صباه من
٢٢ مايو عند النخب السياسية الشمالية هو نهاية التاريخ !!
الجمعة 20 مايو 2016 10:05 صباحاً
  "22 مايو على رصيف المفاجآت" ٢٢ مايو عند النخب السياسية الشمالية هو نهاية التاريخ، ليس في السياق الفوكويامي المعروف، ولكن بالمفهوم البلدي الحتمي لنهاية تاريخ الجنوب شعب وحضارة ودولة، ومن
مليونية عدن بالأزرق العريض
الخميس 14 أبريل 2016 04:01 مساءً
  الجنوب إما أن يظل كسر عشري ضئيل تحت سلطة "الوحدة بالقوة" ومجرد ساحة مضطربة ومنهوبة، أو أن يستعيد ذاته وسيادته كرقم صحيح كامل وحر.. ذلك هو الخيار الحيوي الرئيس الذي يسبق كل شيء. لهذا الجنوب
عن تحرير صنعاء ونموذج عدن المحررة .. ومدارس وجهود صانعي الإرهاب
السبت 05 مارس 2016 03:07 مساءً
  لم يستوعب أحد بعد كيف ستسقط صنعاء بإمتداداتها القبلية الكثيفة وبطبيعتها الضارية، وكيف تتم السيطرة الكاملة عليها وتأمينها وتطبيع  الأوضاع فيها وإعادة "الشرعية" إلى قصورها!. هل سيتبخر
الجنوب اليمني والتحالف العربي.. تقاطع المصالح وتصادم الحقائق
الأربعاء 24 فبراير 2016 06:11 مساءً
  السياسة ملعب كبير لا حدود له، ولا يجيد اللعب فيه من ترعرع على الثوابت المعنوية والدوجمائيات السياسية والنصوص الأيديولوجية المقروءة من الكتب الجاهزة. تأثرت ثقافة النخب السياسية في