منذ 7 ساعات و 53 دقيقه
  افاد مصدر في السفارة اليمنية بالمانيا ان وزارة الخارجية الالمانية استدعت سفير اليمن  بالمانيا د يحي الشعيبي  وذلك على خلفية منع  نشطاء من عدن لحضور اللقاء الذي دعت له منظمة بيرجهوف الالمانية  بخصوص الامن والقضاء  بالعاصمة عدن والمكلا  ... اللقاء الذي حضرة
منذ 7 ساعات و 58 دقيقه
  جنيف / سويسرا أعلن قبل قليل في مؤتمر دعم خطة الاستجابة الانسانية لدعم اليمن عن تقديم الاتحاد الاوروبي 116 مليون يورو والسعودية 150 مليون دولار والكويت 100 مليون دولار والامارات 100 مليون دولار و50 مليون دولار من المانيا في المؤتمر الذي يشارك فيه د. احمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء
منذ 8 ساعات و دقيقتان
  افتتح مسئولون إماراتيون من الهلال الأحمر الإماراتي ومحافظ سقطرى سالم السقطري يوم الثلاثاء مدينة زايد السكنية . وقام المسئولون بافتتاح المدينة التي بنيت خلال الأشهر القليلة الماضية بدعم إماراتي وطافوا في أرجائها . وتحدث المحافظ خلال حفل الافتتاح موجها شكره للإخوة في
منذ 8 ساعات و 3 دقائق
  سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا يرفضونه بتعال فارغ. على سبيل التذكير والمثال لا الحصر : - رفضوا وثيقة العهد والاتفاق قبل حرب 94 رغم توقيعهم عليها، بل مزقوها ووصفوها بوثيقة الانفصال. -
منذ 8 ساعات و 6 دقائق
  وصفت لجنة خريجي النفط الحضارم "مؤتمر حضرموت الجامع" بأنه "النواة التي تنطلق منها كل القرارات و التوصيات التي من شأنها أن تلبي طموحات ابناء حضرموت في إستعادة كامل حقوقهم التي تم سلبها في عهد الأنظمة الظالمة البائدة"  مشيرين إلى أن ما حدث في الـ ٢٢ من ابريل ما هو إلا حدث
كتابنا
د سعيد الجريري
من الآخر .. ستطول بإشقائنا في اليمن رحلة التيه !!
الثلاثاء 25 أبريل 2017 10:55 مساءً
  سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا يرفضونه بتعال فارغ. على سبيل التذكير والمثال لا الحصر : - رفضوا
أنيس باسويدان عمدة جاكرتا الجديد ..ومناوطة بن دغر لتذليل حضرموت !!
الجمعة 21 أبريل 2017 06:41 مساءً
  ذو أصول عربية فأجداده الحضارمة المسلمون هاجروا من شبام العالية أو "مانهاتن الصحراء" كما يصفها الرحالة الأجانب، واستقر بهم المقام في إندونيسيا، كغيرهم من الحضارمة الذين لهم وجود ودور
عن شرعية الاختراق المستمر .. والسؤال المسكوت عنه !!
الأربعاء 22 فبراير 2017 01:35 مساءً
  السؤال عن (اختراق) أدى إلى مقتل اللواء أحمد سيف المحرمي ومرافقيه هذا اليوم في المخا، ليس سؤالا للاستهلاك الإعلامي، ولكنه إجابة عن سؤال مسكوت عنه حول طبيعة المعركة وأدواتها. * اختراق الصف
مدارس التكفير .. هذا حصاد ما زرعوا ..
الأربعاء 11 يناير 2017 04:41 مساءً
  هيمنت التيارات الدينية الشائهة - ولا أقول المتشددة أو المتطرفة - على قاع المجتمع - في بلد لا وجود فيه لغير المسلمين - بتواطؤ استراتيجي مع نظام عفاش وشركائه على ملء الشواغر الاجتماعية فرفعت
سلاما .. أبا همدان.
الاثنين 09 يناير 2017 12:02 مساءً
  علي الكثيري، الذي عرفته قبل 29 عاما، طالبا يجلس محاذيا الجدار في قاعة درس "العروض واالقافية" في كلية التربية بالمكلا، هادئا كنهر  يمور بتيارات صاخبة في الأعماق، صخب الرموز العروضية
الدوران حول الموضوع .. والعودة إلى باب اليمن !!
الخميس 22 ديسمبر 2016 02:06 مساءً
  سياسة الدوران حول الموضوع تجعل الجنوب - بمعناه الوطني - موضوعا سهلا للالتفاف على قضيته غير القابلة للتسوية. كما أنها تجعله موضوعا مؤجلا - مركونا على رف الشرعية - فيما تستمر أقطاب الأزمة
‘‘مؤتمر حضرموت الجامع‘‘ .. للمستقبل و ليس للتاريخ
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 05:25 مساءً
  وصلتني رسائل تستوضح رأيي في مؤتمر حضرموت الجامع، وهل قدمت رؤية معينة إلى لجنته العاملة حاليا؟ وكنت أجيب بأن التقاء الناس على ما يجمعهم هو المرجو في كل آن، ولعل ما وصلت إليه الأمور في
عن البحسني واللحظة الهجين
الجمعة 04 نوفمبر 2016 09:25 صباحاً
  لست أدري، رغم أنني لم ألتق هذا القائد العسكري يوما، إلا أنني أرى فيه شخصية يتكثف فيها سياق تاريخي موصول بالجذور ، حتى لكأنه شجرة برية مر بها سيل قديم، وجفتها أمطار الفصول، لكنها ظلت تقاوم
لكي لا يعيد الجنوب بشماله ما استرده بيمينه
الأربعاء 02 نوفمبر 2016 12:05 مساءً
  لا أفهم في السياسة بما فيه الكفاية. أدرك هذا جيدا، لكني أتساءل بعد هذه "الهشلة" الجنوبية كلها خلف "شرعية" مسلفنة انقلابيا، وفق استراتيجية توزيع الأدوار في صنعاء السياسية: ماذا كان دور
بين التضحية و الاستنزاف، هوة لا تردمها ‘‘الشرعية‘‘
الخميس 27 أكتوبر 2016 08:25 صباحاً
  البارحة فجعت الديس الشرقية بارتقاء أرواح سبعة من شبانها وجرح ستة آخرين، في جبهة من جبهات "الشرعية اليمنية" في صعدة، فاللهم اعصم قلوبنا وقلوب أهليهم بالصبر الجميل، ولا حول ولا قوة إلا