منذ 48 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 52 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 59 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعتان و 7 دقائق
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعتان و 13 دقيقه
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
كتابنا
الأميرمحسن بن فضل العبدلي
تساؤلات مصيرية ؟!
الأحد 05 مايو 2013 02:27 مساءً
لقد سبق أن أطلعنا على رؤى ومقترحات الأخوة السياسيون والمفكرون والمثقفون الجنوبيون حول حسم المسألة الجنوبية والتوصل الى حل يرضي جميع الأطراف.. تلك المسألة التي استنزفت كل طاقات الجنوبيون
لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان
الجمعة 31 أغسطس 2012 11:29 مساءً
      لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان   تعلمنا تجارب العالم والتاريخ ان الوحدات السياسية لها اهداف متعددة يختلط فيها السياسي والتاريخي والاقتصادي
باسم "الديمقراطية "
الأربعاء 15 أغسطس 2012 12:31 مساءً
جاء في الأثر ((الحقيقة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها)) استنادا على ذالك فأننا سوف نخوض مراجعتنا التالية في الذين أساؤوا مفهوم واستخدام الديمقراطية مقارنت ا بالذين أحسنوا مفهومها وتطبيقها