منذ ساعتان و 58 دقيقه
  قال الأستاذ لطفي شطارة رئيس الدائرة الإعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي أن اغتيال المهندس عبدالله حسن الضالعي هو رسالة واضحة تستهدف المجلس الانتقالي وقياداته . وأعتبر شطارة إغتيال عبدالله المهندس أحد أبرز عقلاء الحراك ، واحد أعضاء اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي
منذ 3 ساعات و 7 دقائق
  فجعت الأوساط الجنوبية مساء اليوم، بجريمة إغتيال شهدتها محافظة الضالع، استهدفت عضو اللجنة الفنية للمجلس الانتقالي الجنوبي القيادي المهندس ” عبدالله الضالعي ” . واطلق مسلحان على متن دراجة نارية الرصاص صوب القيادي الضالعي بالقرب من منزله بالضالع، في مفرق قرية
منذ 3 ساعات و 15 دقيقه
  أعيش في كندا وهي بلاد زاخرة بالثروات الصناعية والمعدنية ولديها من مصانع السيارات ما تشكل العدد الاكبر ربما في العالم بعد اليابان . صحيح ان السيارات كلها امريكية ويابانية، ولكن معظم مكوناتها يصنع في كندا، كما انها ربما الدولة الأولى في وفرة المعادن والنفط والحقول والارض
منذ 10 ساعات و 8 دقائق
  رفعت صور المخلوع ‘‘عفاش‘‘ على العديد من السيارات وبعض المرافق الحكومية والمدنية في عاصمة محافظة  المهرة  اليوم وسط صمت وتجاهل الاجهزة الامنية والعسكرية والسلطة المحلية التي ألتزمت الصمت واليوم المهرة  الجنوبية ترفع صور زعيم الانقلابين اليمني فهل
منذ 10 ساعات و 13 دقيقه
  وصلت عدد من مولدات الطاقة الكهربائية صباح اليوم الى مدينة الحوطة بلحج مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي . وبحسب مراسلنا فقد قال ان أكثر من شاحنة وصلت إلى محطة عباس بلحج وعليها مولدات كهربائية لتغطية العجز في التوليد .   وتقدر قدرة التوليد للمولدات ب 10 ميجا وات . مراسلنا
كتابنا
الأميرمحسن بن فضل العبدلي
تساؤلات مصيرية ؟!
الأحد 05 مايو 2013 02:27 مساءً
لقد سبق أن أطلعنا على رؤى ومقترحات الأخوة السياسيون والمفكرون والمثقفون الجنوبيون حول حسم المسألة الجنوبية والتوصل الى حل يرضي جميع الأطراف.. تلك المسألة التي استنزفت كل طاقات الجنوبيون
لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان
الجمعة 31 أغسطس 2012 11:29 مساءً
      لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان   تعلمنا تجارب العالم والتاريخ ان الوحدات السياسية لها اهداف متعددة يختلط فيها السياسي والتاريخي والاقتصادي
باسم "الديمقراطية "
الأربعاء 15 أغسطس 2012 12:31 مساءً
جاء في الأثر ((الحقيقة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها)) استنادا على ذالك فأننا سوف نخوض مراجعتنا التالية في الذين أساؤوا مفهوم واستخدام الديمقراطية مقارنت ا بالذين أحسنوا مفهومها وتطبيقها