منذ 3 ساعات و 56 دقيقه
  في كل جيوش العالم يعتبرون خبراء الاَلغام ثروة عسكرية وسلاح لا يقل عن الطائرة والبحرية والدبابة ، لأنه هو مفتاح الانتصارات والتقدم والمسير الى الهدف      قائد حلبوب رئيس فريق نزع الاَلغام تعرض هو وفريقه لصاروخ حراري في جبهة باب المندب واصيب بجروح خطيرة واستشهد معه
منذ 3 ساعات و 59 دقيقه
    زارت يوم أمس الثلاثاء لجنة أمنية تابعة للأمم المتحدة مطار عدن الدولي وأكدت اللجنة سلامة الإجراءات الأمنية المتبعة في المطار وأن المطار آمن. نزول لجنة من الأمم المتحدة وتقييم الوضع في المطار ورفع تقرير نهائي عن مطار عدن كونه آمن أثمر وحقق نجاح بطلب اللجنة نقل كافة
منذ 4 ساعات و 3 دقائق
  تم يوم أمس تدشين الإغاثة الكويتية الصحية العاجلة لمستشفى عسيلان وعدد من المستشفيات مقدمة من اللجنة الكويتية العليا للإغاثة، و اللجنة الصحية الميدانية تحت إشراف محافظ شبوة احمد حامد لملس. تنفيذ مؤسسة شبوة للتنمية شارك في التدشين الوكيل سالم بحبح والأخ ناصر مسلم مدير
منذ 4 ساعات و 5 دقائق
  دشن محافظ مأرب سلطان العرادة يوم امس ومعه رئيس فريق الهلال الاحمر الاماراتي احمد حسن توزيع الحملة الرابعة من المساعدات الامارتية والتي تظم 10 الاف سلة غذائية لاسر الشهداء والمرابطين بالجبهات في مارب. وخلال التدشين عبر المحافظ عن شكره للامارات العربية المتحدة حكومة
منذ 4 ساعات و 7 دقائق
   قذفت أمواج بحر مديرية البريقة بعدن صباح يوم أمس الثلاثاء 17/يناير بحوت ضخم الى ساحل البريقة .   وتفاجأ سكان البريقة بوجود الحوت الضخم على ساحل البريقة الذي لم يشاهدوا مثل حجمه من قبل على الساحل .   ونشر ناشطون صوراً للحوت الضخم الذي قذفت به الأمواج في ساحل
كتابنا
الأميرمحسن بن فضل العبدلي
تساؤلات مصيرية ؟!
الأحد 05 مايو 2013 02:27 مساءً
لقد سبق أن أطلعنا على رؤى ومقترحات الأخوة السياسيون والمفكرون والمثقفون الجنوبيون حول حسم المسألة الجنوبية والتوصل الى حل يرضي جميع الأطراف.. تلك المسألة التي استنزفت كل طاقات الجنوبيون
لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان
الجمعة 31 أغسطس 2012 11:29 مساءً
      لا الجنوب انفصالياً ولا اليمن وحدوياً - د. حسين لقور بن عيدان   تعلمنا تجارب العالم والتاريخ ان الوحدات السياسية لها اهداف متعددة يختلط فيها السياسي والتاريخي والاقتصادي
باسم "الديمقراطية "
الأربعاء 15 أغسطس 2012 12:31 مساءً
جاء في الأثر ((الحقيقة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها)) استنادا على ذالك فأننا سوف نخوض مراجعتنا التالية في الذين أساؤوا مفهوم واستخدام الديمقراطية مقارنت ا بالذين أحسنوا مفهومها وتطبيقها