مأرب تؤكد انفصالها وتتمرد على الرئيس اليمني


الاثنين 12 فبراير 2018 10:05 مساءً

شبوه برس - خاص - مارب

 

أكدت مأرب اليمنية انفصالها عن صنعاء وعدن معا وذلك في اعقاب رفضها لكل اجراءات الحكومة الشرعية بما في ذلك قرارات وتوجيهات الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي، فيما اعاد هادي اعاد هادي الحكم إلى الهضبة الزيدي بعد تسليم البنك المركزي إلى محافظ شمالي زيدي، في اعقاب تسليم قيادي الجيش الى قائد عسكري من الهضبة الزيدية التي ثار اليمنيون لنزع الحكم منها.

 

وقالت مصادر حكومية رفيعة في الرياض لـ(اليوم الثامن) "إن محافظ مأرب الإخواني سلطان العرادة أعلن رفضه اي توجيهات تصدر له من حكومة أحمد عبيد بن دغر في عدن او من الرئيس هادي، معتبرا ان مأرب باتت مستقلة ماليا واداريا عن صنعاء وعدن".

 

وكشف المصدر ان مأرب باتت دولة مستقلة داخل اليمن وتتلقى دعما قطريا، حيث باتت تمتلك ترسانة عسكرية ضخمة تفوق لا تخضع لتوجيهات الرئيس ويتحكم فيها نائب الرئيس علي محسن الأحمر. من ناحية أخرى، اطاح الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بمسؤول جنوبي هو محافظ البنك المركزي اليمن منصر القعيطي وعين بديلا عنه الدكتور محمد منصور زمام الذي ينتمي إلى الهضبة الزيدية وتحديدا محافظة عمران. وهو احدث تعيين اقصاء هادي من خلاله بمسؤول جنوبي جديد لصالح الهضبة الزيدية التي ثار اليمنيون من أجل نزع الحكم منها. 

 

وجاء قرار عزل القعيطي في اعقاب احباط القوات الجنوبية محاولة انقلاب من قبل حكومة بن دغر على حلفاء التحالف الجنوبيين، الأمر الذي يوحي بان قرار عزل القعيطي الهدف منه استفزاز جديد للجنوبيين. ونقل هادي قبل أكثر من عام البنك المركزي الى عدن، غير ان محافظات شمالية وأبرزها مأرب رفضت توريد الأموال إلى البنك المركزي وهو ما اعتبره مسؤولون جنوبيون تمردا على شرعية الرئيس.

 

http://shabwaahpress.net/news/49680/
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018