بن عيدان : حوار تحديد مصير الإقليم أطرافه الإنتقالي والشرعية والحوثي


الجمعة 12 يناير 2018 03:45 مساءً

شبوه برس - خاص - عدن

 

قال الأكاديمي والباحث السياسي " د حسين لقور بن عيدان" إن القوى التي يجب أن يقوم أي حوار بينها لتحديد مصير الاقليم اليماني  بعد عاصفة الحزم هي الشرعية و قوتها الرئيسة الإصلاح و المجلس الإنتقالي الجنوبي و الحوثيين .

 

جاء ذلك في منشور على حائطه الخاص ويعيد "شبوه برس" نشره وجاء فيه : لم تعد المبادرة الخليجية و مخرجات حوار صنعاء مرجعيات صالحة إن لم يتم تطويرها.

الأولى انتهى مفعولها بسقوط طرفيها و الثانية سقطت بتغير معادلة القوى الفاعلة على الأرض بعد 2015م.

 

القوى التي يجب أن يقوم أي حوار بينها لتحديد مصير الاقليم اليماني  بعد عاصفة الحزم هي الشرعية و قوتها الرئيسة الإصلاح و المجلس الإنتقالي الجنوبي و الحوثيين .

 

كل محاولة لإعادة نفس قوى ما قبل 2011 م إلى الاستيلاء على هذا الإقليم لن تكون الا إبقاء الصراع بأوجه و أشكال أخرى لن تجلب الإستقرار مطلقا للمنطقة.

إعادة هذه القوى للسيطرة يعني إعادة أدوات الصراع و عناصر هي من أدخلت هذا الإقليم في صراعات مستمرة منذ قرن من الزمان.

 

 

 

http://shabwaahpress.net/news/48980/
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2018