اسوة بالحوثيين وعفاش : الشرعية وحزب الاصلاح يختطفون قناة واذاعة عدن ويرفضون نقلها الى مقرها الاصلي بعدن


الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 12:48 مساءً

شبوه برس - خاص - عدن

 

لا تزال الشرعية تمارس اساليبها العفاشية ضد عدن والمحافظات المحررة، غير مكتفية بالتعذيب والانهيار الذي يضرب المحافظات المحررة، ويجعل المواطنين في معاناة مستمرة.

وفي حين زور الحوثيين وعفاش قناة باسم ( عدن الفضائية ) مارست الشرعية نفس الاسلوب، واختطفت قناة عدن واذاعتها وترفض نقلها من السعودية الى مقرها الرئيسي في التواهي بعدن.

 

وتخرج ممارسات الشرعية والاصلاح، من نفس نافذة ممارسات الحوثيين وعفاش ضد عدن، فالى جانب تغييب صوت عدن المتمثل بقانتها واذاعتها، تمارس الشرعية تغييب الخدمات وتعذيب المواطنين، بما يصب لصالح مليشيات الحوثي وعفاش.

وتدعي الشرعية ان عدن هي العاصمة المؤقتة لها، في حين حولت الشرعية عدن الى قرية لا تتوفر فيها أي مقومات العاصمة، وتستمر في اختطاف قناة واذاعة عدن.

 

وتركت الشرعية طاقم قناة عدن واذاعتها الاصليين في رصيف البطالة، في حين استعانت باعلاميين ينتمون لحزب الاصلاح، يستخدمون قناة عدن واذاعتها لصالح اغراضهم السياسية الدنئية.

وقال موظفون بقناة واذاعة عدن، انهم بدون مرتبات في حين يستلم الطاقم الجديدة للقناة والاذاعة في مقرها بجدة بالسعودية مرتبات بالاف الريال السعودي.

مشيرين ان هذا الاسلوب الذي تمارسه الشرعية، تسبب لهم بالاضرار النفسية والعملية، وجعلهم واسرهم بدون مرتبات ولا يملكون ما يقتاتون منه، وهو ما تجرمه القوانين والاعلان العالمي لحقوق الانسان.

 

http://shabwaahpress.net/news/47577/
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2017