فقط في دبي.. الأضاحي عبر الإنترنت خلال العيد


السبت 10 سبتمبر 2016 04:48 مساءً

شبوه برس - متابعات - دبي

 

حذرت بلدية دبي السكان من ذبح الأضاحي في المنازل والساحات المفتوحة، حتى لا تشكل خطراً على الصحة والبيئة، كما تم تحذير السكان من محاولة طلب جزارين خاصين لذبح الأضاحي.

ونقلت صحيفة “غولف نيوز” عن خليفة حارب، مدير إدارة الممتلكات التي تدير شؤون المسالخ والأسواق بالبلدية، قوله إنه إذا ضبط المفتشون جزارين يذبحون بالشوارع سيواجهون إجراءات صارمة.

 

وقال حارب: “سيتم تغريمهم إذا كانوا يعملون لدى أي محلات خاصة للحوم، وإذا لم يحملوا تصاريح قانونية وسيحالون ايضاً إلى إدارات العمل والهجرة”.

وأضاف أن البلدية أصدرت أمراً إلزاميا للسكان لذبح الأضاحي في المسالخ للتأكد من أنها خالية من الأمراض المعدية.

وتابع: “لن تعرف ما إذا كان الحيوان مصاباً بمرض ما لم تخضعه للفحص الطبي، وبالتالي هناك مخاطر صحية وبيئية لأننا لا نستطيع التأكد من أن نفايات ذبح الأضاحي داخل الفيلل أو الأماكن الأخرى تم التخلص منها بشكل صحيح. نحن نتأكد من أن المواشي السليمة هي فقط التي سيتم ذبحها. وسيواصل الأطباء البيطريون والمفتشون العمل خلال أيام العيد “.

 

وقال علي الطاهر الحمادي، رئيس قسم المسالخ، إن كل الأضاحي المذبوحة في مسالخ البلدية تخضع للفحص الطبي من جانب الأطباء البيطريين.

 ويلجأ الناس إلى الاستعانة بجزاري الشوارع لتجنب الانتظار في طوابير طويلة بالمسالخ، ولمواجهة هذه الظاهرة افتتحت البلدية صالة ذبح جديدة في مسلخ القصيص، كما افتتحت مسالخ مؤقتة في القوز والخوانيج وجبل علي.

 

الطلب عبر الإنترنت

وأطلقت البلدية أيضا خدمة جديدة على الإنترنت للحجز المسبق للأضاحي دون الانتظار في طوابير المسالخ.

ويمكن طلب الأضاحي عبر الإنترنت من خلال تطبيق “المواشي”، الذي يتيح لمستخدمي الهواتف الذكية رؤية واختيار الأضحية ودفع ثمنها ورسوم الذبح والتقطيع من خلال هذا التطبيق.

 

وبعد الدفع سيتم ذبح الأضحية في مسلخ دبي وتسليمها إلى المشتري من خلال المسالخ المؤقتة في الخوانيج والقوز وجبل علي.

وقالت البلدية في بيان لها: “بعد الذبح سيتم نقل اللحوم إلى أماكن قريبة من منزل المشتري، وهذا سيقلل من وقت انتظار الناس في المسالخ خاصة كبار السن “.

وسيعمل هذا التطبيق أيضا على تقليل خطر عمليات الذبح العشوائي، والتأكد من أن حيوانات الأضاحي المُباعة خالية من الأمراض وسلامة نقل لحومها.

 

كما سيتم ذبح الأضاحي في أماكن محددة وتحت إشراف كوادر فنية متخصصة وسيقوم أطباء بيطريون مؤهلون بالكشف على سلامة اللحوم، والتي سيتم نقلها أيضا بطريقة آمنة.

وأطلق حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، الموقع الرسمي لشركة الإمارات لتجارة المواشي واللحوم (ELMCO)، والذي جعل تطبيق “المواشي” متاحاً على حسابات أبل ستور وغوغل بلاي ومستخدمي أندرويد أيضا.

وقال حارب: “المتاح حالياً على التطبيق هو طلب الخراف الأسترالية، ونعتزم إضافة الخراف الهندية والباكستانية وغيرها من المواشي أيضاً”.

*- أرم

 

http://shabwaahpress.net/news/37249/
جميع الحقوق محفوظة شبوة برس © 2017