منذ 26 دقيقه
  نددت منظمة آفاق للتنمية وحقوق الإنسان بالاعتداء الاثم الذي تعرض له المناضل قاسم صالح ناجي الصافئي القيادي البارز في حراك الضالع ظهر امس الجمعة على ايدي مجهولون بالقرب من جولة معسكر بدر في مدينة خور مكسر بعدن  . وقالت المنظمة في بيان صادر لها ان واقعة الاعتداء الوحشي
منذ 29 دقيقه
  أفاد مصدر مطلع بأن «توجيهات رئاسية صدرت أمس الأول الخميس تطالب الحكومة الحالية والأجهزة المختصة بالعمل على سرعة تنفيذ توصيات وقرارات لجنة معالجات قضايا الأراضي بالمحافظات الجنوبية والشرقية».   وأوضح المصدر بأن “قرارات اللجنة تضمنت تعويض 18 ألف حالة من الملاك
منذ 50 دقيقه
  برعاية المفكر الإسلامي الدكتور / أبوبكر العدني بن علي المشهور نظمت أربطة الإسلامية ومراكزها التعليمية والمهنية الملتقى الأول لخريجي الأربطة تحت شعار  ( مخرجات أربطة التربية الإسلامية ودورها التكاملي مع الدور الأبوي الشرعي ومؤسسات المجتمع المدني في المراحل المعاصرة
منذ ساعه و 4 دقائق
  في صحيفة الإندبندنت يكتب روبرت فيسك عن لقائه بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد ومترجمة الرئيس السابق حافظ الأسد، التي اتهمت الولايات المتحدة باتخاذ الرئيس الأسد ذريعة لتدمير سوريا.   تقول شعبان إن الولايات المتحدة تستخدم الرؤساء العرب كذريعة، بينما هي
منذ 5 ساعات و 41 دقيقه
  كانت مدينة ديترويت الواقعة في ولاية ميشيغان، تعتبر المحرك الاقتصادي لأمريكا، إلا أنها تعرضت لسنوات سيئة خلال العقود السابقة بعد انهيارها اقتصادياً وإعلانها عن إفلاسها عام 2013 (شاهدوا معرض الصور أعلاه).   والآن يأمل الكثيرون بأن يمنح مشروع جديد بإضافة جانب إيجابي
اخبار المحافظات

وفاة الدكتور أحمد طالب بن مقلم الخليفي وعبدالله علي بن احمد بن طالب في حادث مروري في عزان

المزيد
كاريكاتير
شبوة برس- خاص عتق
الأربعاء 12 يونيو 2013 10:15 مساءً

توفي مغرب هذا اليوم الدكتور أحمد طالب بن علي بن مقلم الخليفي في حادث مروري في عزان لم تستلم ‘‘ شبوة برس‘‘ تفاصيل عنه وتوفي مع الدكتور أحمد طالب ابنته وصهره وابن خاله عبدالله بن علي بن احمد بن طالب بن مهدي الخليفي .

نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة ولذويهم الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون .

شبوة برس - يعزي أهلنا واخوتنا آل مقلم وآل وبره في مصابهم الجلل ونسأل الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته .

وانا لله وانا اليه راجعون .

اتبعنا على فيسبوك



شاركنا بتعليقك