منذ 7 ساعات و 56 دقيقه
  الحادث الإرهابي الذي استهدف اليوم  مقر مكافحة الإرهاب في العاصمة عدن لا شك أنه جاء كرد فعل لما لحق به هذه الجماعات الإرهابية في وادي المسيني بحضرموت، الذي كانت تحتمي به كملاذ آمن بين الكهوف والشعاب الجبلية هناك، ولأن عملية "الفيصل" التي قامت بها قوات النخبة الحضرمية
منذ 8 ساعات
  سيغرقونكم بتفاصيل التفاصيل ..سيغرقونكم بتفاصيل لون بشرة يسران مقطري قبل العملية وبعد العملية .. أو لون ونوع البدلة العسكرية التي كانت مع شلال .. سيغرقونكم بقصص وحكايا من نسج الخيال .. كلها لا تمس بسوء سوى القيادات الجنوبية في عدن  ...    أما اسيادهم من مؤسسي هذا الفكر
منذ 8 ساعات و دقيقتان
  قام الشيخ صالح بن فريد العولقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي بزيارة لقوات النخبة الشبوانية الواصلة من مدينة المكلا إلى محور النخبة الشبوانية في مفرق الصعيد. وبعدها قام بالذهاب إلى زيارة إخوانهم أفراد النخبة في الرمضة – بمحافظة شبوة ورحب بهم وبارك لهم بتخرجهم ووجه
منذ 8 ساعات و 8 دقائق
  طالب عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، لطفي شطارة، بالتحقيق مع من يستخدم الإعلام للتحريض على الأمن . وقال شطارة في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي، تويتر، أن باريس ولندن حققتا مع مؤسسات إعلامية نشرت تفاصيل مشاركة قوات نخبة من البلدين عند
منذ 8 ساعات و 13 دقيقه
  ميناء عدن  يلوذ به بعضنا " تعويذة " .. وكأنه في مصاف الموانيء المزدهرة، لم يكبله ويعبث بازدهاره الا بنادق للايجار !! طبعا هدف التعويذة ليس الميناء بل شيطنة تلك البنادق لصالح بنادق اقل استقلالية منها. مسكينة عدن ، يجني عليها ابناؤها باسلوب اليمننة لايهمهم منها الا 
اخبار المحافظات

‘‘شبوه برس‘‘ يكشف عن تقديم ‘‘بن دغر‘‘ إستقالته (صوت وصورة) ومغادرة الأمريكان ساحل معاشيق .

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 14 فبراير 2018 09:43 صباحاً

 

علم موقع "شبوه برس" من مصادر موثوقة في مدينة عدن وعلى إطلاع بمجريات أحداث نهاية يناير الماضي أن "أحمد عبيد بن دغر" قد كتب إستقالته قبل تفجر الوضع في عدن من قبل ألوية الحماية الرئاسية وأحمد الميسري وزير الداخلية ورفضت الإستقالة وتم التسريع بأحداث عمليات القتال للتغطية عليها بأمر من علي محسن الأحمر في الرياض .

 

كما علم موقع "شبوه برس" أن بن دغر سجل إستقالته صوت وصورة ومكتوبة أيضا وأرسلها إلى الرياض وتم رفضها من قبل الأحمر واللوبي اليمني الشمالي المتحكم في صنع القرار الرئاسي اليمني .

 

"بن دغر" طالب بإرسال طائرة خاصة لنقله خارج عدن قبل تفجير القتال من ألوية الحماية الرئاسية وقيل في حينها أن طائرة خاصة كانت تنتظره في مطار غير أن التعليمات المشددة من قبل ضباط كبار منعته من المغادرة من معاشيق .

 

شهود عيان رووا لـ شبوه برس – بعض التفاصيل عند إشتداد القتال في كريتر وسقوطها معظمها بأيدي قوات المقاومة الجنوبية (سرية من لواء الجن الجنوبي) ولم يتبق إلا نسق الدفاع الأول لألوية الحماية الرئيسة المتركز في منطقة معهد البيحاني ونادي التلال وجوازات عدن وخليج صيرة قام العديد من جنود الحماية من أبناء كريتر بالإنسحاب من المواجهة والعودة إلى منازلهم رفضا للقتال ضد إخوتهم من رجال قوات المقاومة الجنوبية شاركهم الإنسحاب المنتمين للألوية من أبناء الريف الجنوبي .

 

القوة الأمريكية الصغيرة المعسكرة في ساحل أبو الوادي والمكونة من خبراء أمن وإتصالات وحراساتهم وموقعها على يمين الداخل من خليج حقات إلى جبل المعاشيق انسحبت وأخلت مواقعها بمروحيات ولم يعرف إن عادوا إلى معسكرهم بعد إنتهاء القتال أم لا , وتم الإنسحاب بعد اقتراب المقاومة من البوابة الأولى لمعاشيق التي تقع بين نادي التلال وسينما بلقيس المهجورة التي الكائنة في خليج حقات .

    

 

 

اتبعنا على فيسبوك