منذ 7 ساعات و 55 دقيقه
  الحادث الإرهابي الذي استهدف اليوم  مقر مكافحة الإرهاب في العاصمة عدن لا شك أنه جاء كرد فعل لما لحق به هذه الجماعات الإرهابية في وادي المسيني بحضرموت، الذي كانت تحتمي به كملاذ آمن بين الكهوف والشعاب الجبلية هناك، ولأن عملية "الفيصل" التي قامت بها قوات النخبة الحضرمية
منذ 7 ساعات و 59 دقيقه
  سيغرقونكم بتفاصيل التفاصيل ..سيغرقونكم بتفاصيل لون بشرة يسران مقطري قبل العملية وبعد العملية .. أو لون ونوع البدلة العسكرية التي كانت مع شلال .. سيغرقونكم بقصص وحكايا من نسج الخيال .. كلها لا تمس بسوء سوى القيادات الجنوبية في عدن  ...    أما اسيادهم من مؤسسي هذا الفكر
منذ 8 ساعات و دقيقه
  قام الشيخ صالح بن فريد العولقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي بزيارة لقوات النخبة الشبوانية الواصلة من مدينة المكلا إلى محور النخبة الشبوانية في مفرق الصعيد. وبعدها قام بالذهاب إلى زيارة إخوانهم أفراد النخبة في الرمضة – بمحافظة شبوة ورحب بهم وبارك لهم بتخرجهم ووجه
منذ 8 ساعات و 7 دقائق
  طالب عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، لطفي شطارة، بالتحقيق مع من يستخدم الإعلام للتحريض على الأمن . وقال شطارة في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي، تويتر، أن باريس ولندن حققتا مع مؤسسات إعلامية نشرت تفاصيل مشاركة قوات نخبة من البلدين عند
منذ 8 ساعات و 12 دقيقه
  ميناء عدن  يلوذ به بعضنا " تعويذة " .. وكأنه في مصاف الموانيء المزدهرة، لم يكبله ويعبث بازدهاره الا بنادق للايجار !! طبعا هدف التعويذة ليس الميناء بل شيطنة تلك البنادق لصالح بنادق اقل استقلالية منها. مسكينة عدن ، يجني عليها ابناؤها باسلوب اليمننة لايهمهم منها الا 
مقالات
الأربعاء 14 فبراير 2018 09:37 صباحاً

#والله_خير_الماكرين

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

راهنت الحكومة مستغلة الشرعية التي منحها إياها الرئيس هادي راهنت على إحراق المجلس الإنتقالي في الحالتين  :

 

الأولى : في حال رضخ المجلس الإنتقالي لإجرأت الحكومة المتمثلة بقمع المتظاهرين وقطع الطرقات عنهم للوصول إلى ساحة الفعالية  ( العروض ) ، وهنا كان سيظهر المجلس عاجزا حتى ليس عن تنفيذ ما التزم به من قرارات من خلال بيان قوات المقاومة الجنوبية ، بل عاجزا حتى عن حماية قاعدته الجماهيرية التي خرجت للتعبير السلمي عن مطالبها ، وحينها ستكون حكومة الفساد قد وضعت المجلس في وضع حرج ، بل احرقته شعبيا وسياسيا وحتى عسكريا .

 

الثانية : في حال قرر المجلس الرد على عنجهية الحكومة وحماية المتظاهرين بنفس الأسلوب الذي حددته الحكومة وهو مجابهة السلاح بالسلاح  ضنا من الحكومة إنها في هذه الحالة ستكون قد نجحت في إحراق المجلس سياسيا والى الأبد على إعتبار أن المجلس سيصنف خصوصا من قبل التحالف ك متمرد شأنه شأن الحوثيين .

 

لكن

 

لا الرهان الأول نجح ولا الرهان الثاني أيضا تحقق لحكومة الفساد .

 فالمجلس أثبت في الحالة الأولى انه يمتلك إمكانية اتخاذ القرار وكذا التنفيذ للدفاع عن الجماهير وحمايتها بكل الخيارات ، وهو الأمر الذي أضاف إلى شعبية المجلس والى الالتفاف الجماهيري حوله .

أما في الحالة الثانية فقد أثبت المجلس انه إستطاع نسج شراكة متينة وتحالف إستراتيجي قوي مع الأشقاء في دول التحالف العربي بما يضمن له الغطاء السياسي والدبلوماسي إقليميا ودوليا لتفويت اي محاولات من قبل خصومة تسعى لشيطنته وإعطائه صفة التمرد والخروج على الشرعية ، بالرغم من جرأت الخطوة التي اقدم عليها المجلس الإنتقالي الجنوبي .

 

#بسام_المفلحي

 

اتبعنا على فيسبوك