منذ 44 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 51 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و 6 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 10 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 22 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
الثلاثاء 06 فبراير 2018 05:35 مساءً

غرور الشرعية

وضاح بن عطية
مقالات أخرى للكاتب

 

هناك توافق في كل ما وصلت إليه الأوضاع العسكرية في عدن مع التحالف العربي ، لم تكن عناوين تبث عبر قنوات ولكن من خلال الرسائل الموجودة على الأرض قبول الإنتقالي وقوات المقاومة الجنوبية بالواقع كطرف شريك سبقته أضواء خضراء ولحقته خطوط بعدم تجاوزها .

 

غرور قوى الشرعية ورفضها التعامل والقبول بالواقع الذي فرضه الإنتقالي الجنوبي وفق عوامل داخلية وخارجية سمحت بذلك سوف يكلف الشرعية الكثير أن ظلت في غيها تنفذ أجندات تنظيمات دولية معادية للتحالف وترفض الواقع الوطني .

 

سعي بعض وزراء الشرعية إلى تنفيذ مخططات خبيثة في عدن مستغلين مواقعهم وإمكانيات الحكومة بعد 30 يناير يشبه أعمال الدجاجة التي تحرث فوق ظهرها ويوضح أن هولاء لا يتعظون من الماضي ولم ولن يقتنصوا الفرص لكي يكفروا عن ذنوبهم التي عملوها إبان حكم المجرم عفاش .

 

#وضاح_بن_عطية

 

اتبعنا على فيسبوك