منذ 42 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 49 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و 4 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 7 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 20 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
الخميس 01 فبراير 2018 04:52 مساءً

#توازن_الرعب ..

عبدالقادر القاضي أبونشوان
مقالات أخرى للكاتب

 

دعوهم يقولون مايقولون ... دعوهم يهرطقون ويثرثرون ويكتبون ويصرخون ويشتمون ويذمون ...

 

لم تعد مقالاتهم مهمة .. بل لم تعد ذات مصداقية .. فقد انكشف غطاء النفاق وسقطت الأقنعة عن من يدعون وصلآ بليلى .. وهم ليسوا سوى مجرد نتوئات في عالم الإعلام المرتزق الذي يأكل لحم اخوتهم ويقبضون ثمن البيع الرخيص من قبل لصوص الأرض ونخاسيها .

 

اثبت المجلس الانتقالي الجنوبي انه صاحب ثقل عسكري على الأرض وصاحب أكبر التفاف شعبي حوله في الجنوب وما 30 يناير إلا شاهدآ على أن المجلس الانتقالي وشعب الجنوب بسواده الأعظم هم رقم صعب في معادلة أفرزتها الحرب الأخيرة .. حرب 2015م .

 

المجلس الانتقالي الجنوبي والالتفاف الشعبي حوله من الغالبية العظمى من أبناء الجنوب هم صمام امان حقيقي لمنع أي صفقات سياسية تتم بين الفرقاء ويكون الجنوب هو الناقة التي سيعقروها كثمن يوزع بين الفرقاء ليظل الجنوب مرة أخرى رهينة اللصوص والافاقين وعاهري السياسة ...

 

لكن يبدوا أن هذه المرة لن يسمح لهم بالعبث بنا وكأننا قطيع ماشية يتصالحون على حساب ذبحنا ليرضوا بعضهم ... هذا لن يكون .

 

ستعود غربان وبوم بن دغر من إعلاميي #الكاش بعد أن حاولوا ويحاولوا امتصاص الصدمة والنهوض من جديد فالاوامر صدرت بسرعة التدخل والكتابة للناس خاصة أبناء الجنوب بما يشككهم في المجلس لتبدأ من جديد حرب الكلام واستهداف تدمير النفوس ليخلقوا حالة الإحباط للناس .

 

يكفي المجلس الانتقالي وقوات المقاومة الجنوبية وبأسناد شعبي ونقابي كبيرين من جميع فئات الشعب الجنوبي لهم استطاع أن يفرض وجودة وبقوة بعد أن حاول ويحاول الإصلاح وزبانيته واقلامه الرخيصة أن يشيطنوه وواصلوا التحريض عليه وشتموه وسبوه لكن كل ذلك لن يحرك شعرة في رأس جنوبي .

 

الجنوب حاضر .. وسيظل حاضر .. بشعبه وقياداته وتطلعاته ولن تستطيعوا أن تتخطوا المجلس وشعب الجنوب باي قرار قادم .

 

المجلس الانتقالي الجنوبي هو من استطاع أن يجعل الجنوب رقم صحيح ... ورفض أن يظل الجنوب مجرد كسور عشرية ... فالجنوب وشعبة اليوم هو من سيقرر .

 

المجلس هو التوازن المرعب للقضية الجنوبية التي لطالما كانوا يفضلونه أن يكون ممزقآ متناحرآ ليخلوا لهم وجه عدن .. ونقول للإصلاح لا والله لن يخلوا لكم وجه عدن وحكم عدن مثلما تريدون ... وهذا حلم انتم تحلموه وتتمنوه ... لن يكون هذا لكم إلا بعد يفنى فينا آخر رجل في الجنوب .

 

لستم أسياد علينا ... ولن تقدم شيء لكم تلك الأقلام المأجورة .. ولن تتزعزع ثقة السواد الأعظم من الشعب جنوبآ بمجلسهم الذي بات أمر واقع لابد من التعامل معه على أساس وطني ايآ كانت مطالبه .

 

الجنوب وعدن لن تكون بيد الأصلاح وأعوانهم ومرتزقتهم ... الجنوب أحق به أهله ورجاله ليكونوا أسيادآ على ارضهم من جديد .

 

عبدالقادر القاضي / أبو نشوان

 

اتبعنا على فيسبوك