منذ 40 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 47 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و 3 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 6 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 18 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
الأحد 21 يناير 2018 04:39 مساءً

الحكومات نوعان

نزار هيثم
مقالات أخرى للكاتب

 

حكومة يجيء بها الشعب و تعطي المواطن حقه من الاحترام الإنساني وتوفر له العيش الكريم ولو على حساب رئيس الدولة نفسه .

 

وحكومة تجيء بها عصابات حزبية بأسم المحاصصة والمبادرة ، وتعطي رئاسة حكومتها الفاسدة هالة وهمية من التقديس وتتغاضى عن التوظيف للأقارب ونهب للمال العام رغم ان هذا على حساب المواطن الذي يموت جوعا .

 

استمرت تلك العصابات تنهب المال العام طيلة ٣ سنوات باسم الشرعية ووظفت كل من ينتمي لها بأحزابها ومنظماتها وخلقت أزمات متكررة أدت لانهيار الاقتصاد وزيادة الفقر وضغطت على رئيس الدولة ان يتدخل بصيغة اقرب للشحاته وان يقنع دول التحالف بالتدخل العاجل وهذا ماحصل فعلا ولكن هل سينتهي الفساد ؟ هل سيتنحى الفاسدين ؟

 

هل المطلوب من الشعب ان يبقى صامتا لتستمر تلك العصابات بالنهب والتلاعب بالمال العام ؟

 

بكل تأكيد لن يستمر بالصمت سوى كل متخاذل وناهب ومتواطئ مع حكومة الفخاسيس

 

الْيَوْمَ الكلمة فقط للشعب ولمن يمثل الشعب ولمن سيدافع عن الشعب ،

والجميع سمعها بوضوح وقرأئها بتمعن وعليهم فقط الانصياع لارادة الشعب .

 

اتبعنا على فيسبوك