منذ 37 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 44 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ 59 دقيقه
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 3 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 15 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
السبت 20 يناير 2018 02:04 مساءً

سوق لبيع الجوازات

عمار باطويل
مقالات أخرى للكاتب

 

عقارب الساعة تشير إلى التاسعة صباحاً، لم ينظر إلى دقائقها فأصبح لا يهتم إلا بالرقم الكبير الساعة فقط، أما الدقائق والثواني ليست في حسبانه الزمني. كانت سماء جدة صافية من الغيوم في ذلك الصباح كالعادة، سماء صافية وشوارع مزدحمة، ووجوه مختلفة من أوطان أخرى يقابلها في الشارع أثناء قيادة السيارة أو في العمل. ترجل من سيارته بعد أن ركنها بجانب برميل القمامة، فهو المكان المفضل له، كي يتفادا قسائم المرور، فهو يعتقد أن المرور لا يركز على الزوايا التي يركن فيها براميل القمائم. ترجل من سيارته اتجه نحو قنصلية بلاده، فقبل أن يعبر البوابة الرئيسية للقنصلية سمع صوت ينادينه باسم ليس اسمه:

"ياعبده عبده عليك أن تضع جوالك في صندوق الأمانات".

ابتسم وهو يحدث نفسه : "كلام كلام قدكم كما خلق الله وصندوق أمانات! ، فياليت أن تضعوا الوطن في صندوق خاص للأمانات".

إجراء جديد وخطوة جيدة، تمنى أن تكون المعاملة إيجابية لتجديد جوازات أفراد أسرته البالغ عددهها عشرة أشخاص.

يناديه شخص من بعيد:

"ياعبده تجديد أو إستخراج جواز جديد". لم يجبه ولم يكترث به، إعاد الرجل نفس المنوال :

" ياعبده تجديد أو إستخراج جواز جديد". رد على الرجل :

-اسمي ليس عبده، اسمي عوض.

_طيب ياعوض، إذا كان تجديد جواز عليك أن تذهب إلى شباك 25 وإذا كان إستخراج جواز جديد عليك أن تقف في الطابور المزدحم الذي أمامك.

وقف عوض وهو يتأفف من الزحمة في قنصلية وطنه، وبعد أن وصل دوره، سلم الموظف الجوازات العشرة، فطلب منه أربعة آلاف ريال سعودي مقابل تجديد عشرة جوازات. فلم يحتمل عوض المبلغ الكبير فرد على الموظف:

-يامفتري، هل هذه قنصلية وطن أو سوق لبيع الجوازات؟.

وخرج عوض من القنصلية ولم يأخذ جوازاته ولم يدفع المبلغ وهو. يهذي بطريقة هستيرية :

"يا مفتري، هل هذه قنصلية وطن أو سوق لبيع الجوازات؟"

 

*- عمار باطويل

 

اتبعنا على فيسبوك