منذ 38 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 45 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و دقيقه
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 4 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 16 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

سياسيون : وديعة المملكة ايجابية لكنها لن تفيد مع وجود الفاسدين والفاشلين بحكومة الشرعية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 18 يناير 2018 07:07 صباحاً

 

قال سياسيون ونشطاء ان مكرمة خادم الحرمين الشريفين الخاصة بدعم الاقتصاد اليمني، ايجابي جدا، مقدمين شكرهم لخادم الحرمين، لكنهم اكدوا انها لن تفيذ ولن تعكس اس تحسن في الاقتصاد طالما والفاسدين والفاشلين من المسؤولين السمنيين داخل حكومة الشرعية التي يفودها د. احمد عبيد بن دغر.

 

واكدوا انه لابد من ايقاف الفساد والصرف الباذخ للحكومة، واقالة المسؤولين الفاسلين الذي يعدوا مشكلة رئيسية في تدهور الاقتصاد وفي مقدمهم رئيس الحكومة بن دغر. وعن ذلك قال السياسي الجنوبي ” د. حسين لقور بن عيدان“ :  ان العلاج بالمسكنات لا يقضي على المرض.

واضاف” ادوات الفشل التي تقود الشرعية هي وريثة نظام الفساد خلال ثلاثة عقود و هي من ساهمت بادارتها الحكومية في ايصال البلد إلى الوضع الكارثي التي هي عليه الان لا يوجد عاقل يثق في القائمين على الحكومة بانهم قادرين انحدار الوضع إلى ما هو أسوأ من الكارثة “.

 

من جهته قال السياسي ” د. عبدالرحمن الوالي “: لا تفرحوا، السعوديه سلمت 2 مليار للصوص وليس للشعب، كيف نفهم دفع مبالغ بوجود نفس حكومة اللصوص؟، اين التغيير؟ اين اصلاحات حقيقيه، ستنفرج قليلا فقط للمغالطه ثم نرى (لا رواتب ولا وقود ولا نزول اسعار)، عمل عشوائي متعمد لتنويمنا، والحقيقه كأنك يابوزيد ماغزيت، نريد اصلاحات جذريه، وسريعا.

 

من جهته قال الناشط  ” احمد الصالح “: شكرا لخادم الحرمين وليس بجديد على المملكة مساندة الشعب اليمني ولكن ان لم تتغير السياسات المالية للشرعية ويُبعد الفاسدين في الحكومة اليمنية ويحاسبون فستذهب هذه المليارات هباء منثورا دون جدوى .

 

اتبعنا على فيسبوك