منذ ساعه و 49 دقيقه
  علمت "الأمناء" من مصادر وثيقة الصلة في العاصمة السعودية الرياض أن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية "عبدالملك" اشترى قبل حوالي عام شقة سكنية في النمسا قبل زواجه الثاني بأشهر .   وكشفت المصادر بأن المخلافي أصدر عقب زواجه قراراً بتعيين زوجته الثانية بمنصب وزير مفوض في
منذ ساعه و 54 دقيقه
  استبعاد مراسل قناة بلقيس من جولة الاعلاميين في وداي المسيني التي نظمتها قوات النخبة الحضرمية لاطلاع الرأي العام على نتائج عملية الفيصل كانت مسالة طبيعية ورسالة واضحة الى كل وسائل الاعلام التي رفضت تغطية عملية الفيصل بل أن القنوات التابعة للشرعية وكذلك اخوان اليمن كانت
منذ ساعه و 56 دقيقه
  في فضيحة غير مسبوقة لرئاسة الجمهورية.. صدر ،اليوم، القرار الجمهورية رقم (٣) لسنة ٢٠١٨م وقضت المادة الأولى منه بإنشاء جامعة في أبين تسمى (جامعة أبين). وسبق إن صدرت في ١٦ يونيو ٢٠٠٨م قرار جمهوري رقم ( 119) لسنة 2008م قضى بإنشاء خمس جامعات حكومية في محافظات لحج، ابين، الضالع، حجة،
منذ ساعتان و دقيقتان
  من قتل الجنوبيين قبل ثورة توكل في الشمال هو نظام عفاش والذي كان الاخوان المفلسين ركيزه أساسيه فيه لكن من قتل الجنوبيين من بعد سقوط نظام عفاش الى ماقبل حرب ٢٠١٥ وأعتقل نشطاء الحراك وطارد قادته ومن أرتكب مجزرة يوم الكرامه في 21 فبراير في ساحة العروض في عدن وراح ضحيتها من
منذ ساعتان و 12 دقيقه
  لا يمكن لا للشرعية ولا لاحزابها مهاجمة الدور الاماراتي بشكل رسمي بل يتركوا المهمه لادواتهم والمخدوعين بمطابخهم الاعلاميه . تقوم الامارات بدورها في التحالف العربي وتدير ملف الجنوب وبسبب دورها الايجابي نجدها اليوم تواجه ما تواجهه من هجوم متكرر لم ولن يؤثر على عملها بقدر
اخبار المحافظات

في تعليق لـ بن عيدان على الوديعة السعودية : ‏العلاج بالمسكنات لا يقضي على المرض.

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 17 يناير 2018 04:17 مساءً

 

علق الأكاديمي والباحث السياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" على الوديعة السعودية بـ 2 مليار دولار أمريكي بعد الإقرار الصريح لرئيس وزراء الجمهورية اليمنية أحمد بن دغر بفشل حكومته من خلال اعترافه برسالة البارحة علق "بن عيدان" بالقول أن ‏العلاج بالمسكنات لا يقضي على المرض.

 

جاء ذلك في منشور رصده " شبوه برس" على منصة "بن عيدان" وجاء فيه : أدوات الفشل التي تقود الشرعية هي وريثة نظام الفساد خلال ثلاثة عقود و هي من ساهمت بادارتها الحكومية في ايصال البلد إلى الوضع الكارثي التي هي عليه الان

لا يوجد عاقل يثق في القائمين على الحكومة بانهم قادرين انحدار الوضع إلى ما هو أسوأ من الكارثة.

 

‏لو أودعت اموال مضاعفة في البنك المركزي فان عدد اللصوص و الفاسدين أضعاف تلك الودائع و بالتالي لن نرى شي يتغير سيقومون و يعملون بكل ما في وسعهم أن يخرجوا أكبر قدر من الأموال خارج الدورة الاقتصادية و تهريبها لاحقا للخارج.

 

اتبعنا على فيسبوك