منذ
  حمل كاتب ومحلل سياسي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس وزرائه أحمد بن دغر مسئولية الإنهيار المريع في السقوط والهبوط المريع لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار الأمريكي بسبب صرف الأموال لشراء الولاءات السياسية .   وقال الكاتب الصحفي في جريدة الجزيرة السعودية
منذ 7 دقائق
  كتبت مقال قبل قرار تعويم الريال اليمني من قبل عن مايستروا الفشل المصرفي منصر القعيطي ومجلس إدارة البنك المركزي بعدن , ذلك المقال كان بعنوان القعيطي بعد خراب مالطا , وكان عبارة عن رد لتصريح أدلى به القعيطي والذي حمل التحالف ويقصد هنا بقوات الإمارات بعدن مسؤولية عرقلة وصول
منذ 12 دقيقه
  في سعي محموم لزرع بؤرة جديدة لنشر الثقافة التكفيرية والتأسيس لمستقبل ينذر بكارثة صراع ديني مذهبي في أوساط مجتمع عاش ومازال يلتزم المدرسة الدينية التنويرية الوسطية الحضرمية في محافظة المهرة وكل بلاد الجنوب العربي تسعى جهات ليست بالبعيدة عن مراكز النفوذ في المركز
منذ 28 دقيقه
  قال رئيس مركز مسارات للاستراتيجيا والاعلام باسم الشعبي ان مصير الخمسة مليارات ريال التي اعلن رئيس حكومة الشرعية احمد بن دغر في وقت سابق عن سحبها (سرقتها دون موافقة المحافظ المفلحي) من حساب محافظة عدن، وتخصيصها لتطوير خدمة الانترنت، مازال مجهولا. وقال الشعبي في منشور على
منذ 32 دقيقه
  طرد أمس رئيس هيئة مستشفى الجمهورية التعليمي في العاصمة عدن طلاب الدراسات العليا بقسم الباطني من المستشفى دون ذكر الاسباب. وقال طلاب البورد العربي والماجستير في قسم الباطني بالمستشفى انهم "فوجئوا صباح اليوم (أمس) بقيام رئيس هيئة المستشفى د.احمد الجرباء بطرد كافة طلاب
اخبار المحافظات

أحمد علي صالح مجبر على حل عادل للقضية الجنوبية أو الدخول في مواجهة مع الجنوبيين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأحد 10 ديسمبر 2017 10:37 مساءً

 

نشارك حلفائنا التخوف من سيطرة الاخوان على الحكم في صنعاء وانفرادهم به ولكن لنا تخوف اخر فانتصار الشرعية صاحبت مشروع الحرب والدمار ( الستة اقاليم ) يعني ان القوة المنتصرة بصنعاء ستتجه بكل امكانياتها لغزو ثالث للجنوب فلقد افصح هادي ومنذ وقت مبكر ان القضية ليس محاربة المشروع الايراني والطغاة الذين يرفضون الحل العادل والشامل فقد سمعناه يقول مشروعنا الستة اقاليم من معنا اهلاً وسهلاً  ومن ليس معنا يذهب للحوثي وايران ، بهكذا خاطب هادي معارضي الستة اقاليم مخيرهم بين ان يكونوا اتباع او اعداء   !

 

هناك اهتمام بما قد يتجه له احمد علي بعد مقتل والده والزوكا وهما ابرز قيادات المؤتمر فالشرعية كانت تأمل في ان يكون ذلك لصالحها وتستحوذ على الجناح الاخر والاهم في المؤتمر والذي يعارض الاقاليم وكجنوبي تهمه مصلحة الجنوب وبعد رفض الشرعية الشراكة والتحالف مع الجنوبيين ارى اهمية ان يشكل احمد علي قوته السياسية المنافسه التي لا تقبل بالاقاليم الستة وسيشكل هذا ارباك للقوى السياسية في الشرعية كما انه سيمثل دافع اخر نحو الحل الذي يجب الوصول له .

 

احمد علي لا يمتلك منظومة والده او منظومة علي محسن والاصلاح ولا يمكنه التحجج مثلهم بالقول ان القضية الجنوبية انتهت بحلها بالستة اقاليم كما استطاعوا بذلك خداع البعض فأحمد علي مجبر على الحل العادل والسليم او الحرب والمواجهة الواضحة مع الجنوبيين !

 

نحن نعتمد على قوتنا السياسية والعسكرية وما سنفرضه على الامر الواقع ولكن ايضاً نراغب وننظر للتطورات في الشمال والتحالفات الجديدة فنحن ليس بمعزل عنها وعلى المجلس الانتقالي ان يعمل كل جهده للحيلولة دون انضمام ساسة جنوبيين للحزب المؤتمري المزمع اعادة تشكيلة خاصة الاسماء البارزة مثل بحاح ليكون حزب شمالي وهذه اولى الاشارات الايجابية التي يمكن ان تمهد لتفاهمات مشتركة وتنظيم العملية السياسية لما بعد الحرب .

 

/ نبيل عبدالله

 

اتبعنا على فيسبوك