منذ ساعه و 52 دقيقه
  حمل كاتب ومحلل سياسي الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس وزرائه أحمد بن دغر مسئولية الإنهيار المريع في السقوط والهبوط المريع لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار الأمريكي بسبب صرف الأموال لشراء الولاءات السياسية .   وقال الكاتب الصحفي في جريدة الجزيرة السعودية
منذ ساعه و 58 دقيقه
  كتبت مقال قبل قرار تعويم الريال اليمني من قبل عن مايستروا الفشل المصرفي منصر القعيطي ومجلس إدارة البنك المركزي بعدن , ذلك المقال كان بعنوان القعيطي بعد خراب مالطا , وكان عبارة عن رد لتصريح أدلى به القعيطي والذي حمل التحالف ويقصد هنا بقوات الإمارات بعدن مسؤولية عرقلة وصول
منذ ساعتان و 4 دقائق
  في سعي محموم لزرع بؤرة جديدة لنشر الثقافة التكفيرية والتأسيس لمستقبل ينذر بكارثة صراع ديني مذهبي في أوساط مجتمع عاش ومازال يلتزم المدرسة الدينية التنويرية الوسطية الحضرمية في محافظة المهرة وكل بلاد الجنوب العربي تسعى جهات ليست بالبعيدة عن مراكز النفوذ في المركز
منذ ساعتان و 20 دقيقه
  قال رئيس مركز مسارات للاستراتيجيا والاعلام باسم الشعبي ان مصير الخمسة مليارات ريال التي اعلن رئيس حكومة الشرعية احمد بن دغر في وقت سابق عن سحبها (سرقتها دون موافقة المحافظ المفلحي) من حساب محافظة عدن، وتخصيصها لتطوير خدمة الانترنت، مازال مجهولا. وقال الشعبي في منشور على
منذ ساعتان و 24 دقيقه
  طرد أمس رئيس هيئة مستشفى الجمهورية التعليمي في العاصمة عدن طلاب الدراسات العليا بقسم الباطني من المستشفى دون ذكر الاسباب. وقال طلاب البورد العربي والماجستير في قسم الباطني بالمستشفى انهم "فوجئوا صباح اليوم (أمس) بقيام رئيس هيئة المستشفى د.احمد الجرباء بطرد كافة طلاب
اخبار المحافظات

بن عيدان : الشرعية اليمنية المتحالفة مع هادي تنقسم على نفسها وحجيجها يصل أبوظبي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - الرياض
الأحد 10 ديسمبر 2017 08:28 صباحاً

 

قال سياسي جنوبي أن حجيج المؤتمريين في الشرعية إلى أبوظبي للقاء بأحمد علي صالح يظهر ان ولاءهم من قبل مقتل عفاش كان له ولذلك أفشلوا كل عمل كان يقوم به الرئيس هادي .

 

وقال الأكاديمي والباحث السياسي " د حسين لقور بن عيدان" في منشور رصده موقع "شبوه برس" وجاء فيه : اليوم تنقسم الشرعية اليمنية المتحالفة مع هادي ليذهب جزء منها يدعمم مع احمد علي و سينفرد الاصلاحيون بهادي لوحدهم ليدخلون في صلح مع الحوثي

 

من يعتقد أن أحمد علي قادر على إضافة أي جهد سواء متمثلا بقوة أو جماهير للشرعية ومحاربة الحوثي فهو كمن كان يعتقد أن علي صالح في أيامه الأخيرة كان لا زا ل مسيطرا على أركان قواته التي بناها على مدى ثلاثين وفي الأخير لم يجد حوله أيا من تلك القوات التي كان يستعرض بها والحال كذلك بالنسبة لابنه .

 

 

اتبعنا على فيسبوك