منذ 4 دقائق
  بعد عام واحد بالضبط من انتهاء حرب عام 94م, وفي يوم عيد الأضحى المبارك في مسجد العسقلاني" البيحاني" بكريتر عدن, وفي وسط خطبة صلاة العيد تفاجأ المصلون -وكنتُ واحدا منهم- بقدوم الرئيس -حينها-علي عبدالله صالح,بمعية حشد من الوزراء والمسئولين -جُــلهم جنوبيين- منهم وزير الإعلام
منذ 10 دقائق
  تابعت مساء الاربعاء مقابلة للقيادية الإصلاحية توكل كرمان، - (قديمة) على ما يبدو-، بالإضافة الى تسجيل صوتي لعنصر من مليشيات الحوثي الانقلابية يشرح في التسجيل قصة دخوله إلى الجنة، فيما تحدثت توكل كرمان عن قصتها عبر شاشة قناة فرانس 24، عن تحولها من طفلة شقية الى سياسية
منذ 13 دقيقه
  بمناسبة إنعقاد الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للفترة من 26 فبراير  الى 23 مارس 2018، قدمت المنظمة الدولیة للبلدان الأقل نموا (IOLDCs) ومقرها جنيف، بياناً خطياً بشأن هشاشت حالة حقوق الإنسان في اليمن وذلك جراء غیاب الحقوق الأساسیة في حميع
منذ 18 دقيقه
   دخلت قوّة مكونة من ثلاثة أطقم وسيارة إسعاف تتبع المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لعلي محسن الأحمر إلى منطقة عمد في وادي حضرموت , أعتقد  المواطنين أنها جزء من الحملة على تنظيم القاعدة المدحور من وادي المسيني بعد سحقه من قبل قوات النخبة الحضرمية ولواء بارشيد
منذ 21 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الشبوانية صباح اليوم الاثنين، من القاء القبض على عدة عناصر نفذت بأعمال تخل بالأمن العام، بمدينة الروضة محافظة شبوة. وتمكنت قوات النخبة الشبوانية من إلقاء القبض على تلك العناصر اثناء محاولتها العبث بمقر المجلس الانتقالي بالمدينة . وبعد ان كررت
مقالات
الخميس 07 ديسمبر 2017 10:48 صباحاً

رحل ولم يرحل عن الذاكرة

مدين مقباس
مقالات أخرى للكاتب

 

مهما تدفعنا الأحداث وشغف المتابعة للتحولات المتسارعة في (صنعاء)، والانشغال بتفاصيلها وما يدور فيها من مستجدات، إلا أنه لن يغفل عن ذاكرتنا ما حصل في صبيحة يوم السادس من ديسمبر 2015 المأساوي، وما تركته جريمة الإرهاب واغتيال ابن عدن الشهيد اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن (الأسبق)، قائد معركة “السهم الذهبي”، صانع النصر في معركة تحرير عدن، رحمه الله، من ألم وحزن وحسرة في قلوب كل الأهالي والأسر في عدن.

 

لن تفارق ذاكرتنا تلك الأيام التي كان لنا فيها الشرف بمعرفة الشهيد اللواء جعفر محمد سعد، والعمل معه، بما حملته من محطات وذكريات مختلفة متعددة الظروف، ولن ننسى مواقفه الشجاعة أثناء وبعد التحضير لانطلاق المعركة مع كوكبة من القادة الضباط منهم من استشهد، رحمة الله عليهم، ومنهم من ندعو له بطول العمر والصحة والعيش بسلام.

 

لا يمكن لأي أحداث أو مستجدات أن تغفل عن ذاكرتنا ما تحمله هذه الذكرى المؤلمة من حزن وألم سكن في وجداننا.. ففي ذلك اليوم قبل عامين خسرت عدن والجنوب عامة أنبل وأشجع أبنائها، وهو اللواء جعفر محمد سعد، رحمه الله، وخسرت محافظة عدن محافظا استثنائيا، أحبه وأجمع عليه الكل، لا أتصور أن يأتي محافظ آخر بمثل صفاته أو يملأ الفراغ مكانه.

 

كثير من القادة والرجال يرحلون عنا باستشهادهم أو بمغادرتهم الحياة، تاركين أثرا كبيرا في قلوبنا، نظل نتذكرهم بين الحين والآخر، ومع حلول ذكرى رحليهم.. لكن هناك قادة استثناء لا تغفل الذاكرة عنهم أبدا، حفروا في قلوبنا مكاناً لهم، ونحتوا في الذاكرة أثرا لهم، من خلاله نظل نتذكرهم في كل لحظة، مهما كانت الظروف، ولا يمكن أن تصرفنا عنهم الانشغالات. والشهيد اللواء جعفر محمد سعد، رحمه الله، أحد أولئك الذين برحيلهم لا يرحلون عن الذاكرة، ولا يغادرون القلوب.

 

رحم الله الشهيد البطل اللواء جعفر محمد سعد، وأسكنه فسيح جناته.

*- عن الأيام

 

اتبعنا على فيسبوك