منذ 6 دقائق
  بعد عام واحد بالضبط من انتهاء حرب عام 94م, وفي يوم عيد الأضحى المبارك في مسجد العسقلاني" البيحاني" بكريتر عدن, وفي وسط خطبة صلاة العيد تفاجأ المصلون -وكنتُ واحدا منهم- بقدوم الرئيس -حينها-علي عبدالله صالح,بمعية حشد من الوزراء والمسئولين -جُــلهم جنوبيين- منهم وزير الإعلام
منذ 12 دقيقه
  تابعت مساء الاربعاء مقابلة للقيادية الإصلاحية توكل كرمان، - (قديمة) على ما يبدو-، بالإضافة الى تسجيل صوتي لعنصر من مليشيات الحوثي الانقلابية يشرح في التسجيل قصة دخوله إلى الجنة، فيما تحدثت توكل كرمان عن قصتها عبر شاشة قناة فرانس 24، عن تحولها من طفلة شقية الى سياسية
منذ 15 دقيقه
  بمناسبة إنعقاد الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للفترة من 26 فبراير  الى 23 مارس 2018، قدمت المنظمة الدولیة للبلدان الأقل نموا (IOLDCs) ومقرها جنيف، بياناً خطياً بشأن هشاشت حالة حقوق الإنسان في اليمن وذلك جراء غیاب الحقوق الأساسیة في حميع
منذ 20 دقيقه
   دخلت قوّة مكونة من ثلاثة أطقم وسيارة إسعاف تتبع المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لعلي محسن الأحمر إلى منطقة عمد في وادي حضرموت , أعتقد  المواطنين أنها جزء من الحملة على تنظيم القاعدة المدحور من وادي المسيني بعد سحقه من قبل قوات النخبة الحضرمية ولواء بارشيد
منذ 22 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الشبوانية صباح اليوم الاثنين، من القاء القبض على عدة عناصر نفذت بأعمال تخل بالأمن العام، بمدينة الروضة محافظة شبوة. وتمكنت قوات النخبة الشبوانية من إلقاء القبض على تلك العناصر اثناء محاولتها العبث بمقر المجلس الانتقالي بالمدينة . وبعد ان كررت
مقالات
الخميس 07 ديسمبر 2017 10:46 صباحاً

4 ديسمبر 2017 هو 13 يناير الشمال

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

لطالما عيّرنا الشماليون بأحداث 13 يناير 86م التي قُتل فيها خيرة كوادر ورموز دولة الجنوب، وهرب آخرون ودخل الجنوب في فراغ سياسي وأزمة سياسية، ناهيك عن 14 لواء عسكري من قوات المهزوم غادرت وهربت إلى الشمال والسعودية.

 

اليوم نجد نفس الصورة في صنعاء، معظم كوادر الدولة - اتفقنا معهم أو اختلفنا - إما قُتلوا أو هربوا إلى مأرب وعدن والسعودية، ناهيك عن ألوية الجيش الهاربة في مأرب، والتي ستنضم إليها من قوات عفاش بعد مصرعه.

 

قاد المنتصر في حرب 86 م الجنوب إلى الهاوية، وسلم الدولة لـ(عفاش) عام 90م، ولا ندري إلى أين يقود الحوثيون اليمن؟ وإلى أي هاوية سيلقون بها؟.

 

لا أحد يستطيع إنكار دور الشماليين وعفاش شخصيا في تغذية وتأجيج أحداث 86م، وها هي العدالة الإلهية ترينا فيه وفي صنعاء نفس الخاتمة، فالعرب لا تموت إلا متوافية.

 

بدر قاسم

 

اتبعنا على فيسبوك