منذ 4 ساعات و 48 دقيقه
  قال تقرير الخبراء الدوليين التابع للأمم المتحدة إن عناصر القوات العسكرية في مأرب مجهزون تجهيزا عاليا ويتقاضون أجورا أعلى من نظرائهم في الجنوب، نتيجة لما يتلقونه من دعم ورعاية من نائب الرئيس علي محسن الأحمر. واستدرك التقرير أن "أكثر القوات فعالية هي قوات الحزام الأمني
منذ 4 ساعات و 53 دقيقه
  اجتمع الحوثي والإصلاح والمؤتمر وتنظيم القاعدة على وصف الحزام الأمني والنخبتين الحضرمية والشبوانية بعملاء الإمارات وكل قوات المقاومة الجنوبية الحريصين على الأمن والاستقرار في الجنوب محسوبين عملاء عند أعداء الجنوب .   لقد ظل نظام صنعاء بكل أجنحته منذ إحتلال الجنوب
منذ 4 ساعات و 59 دقيقه
  أطلق مسلحون مجهولون النار ظهر اليوم الأحد الموافق : 18 \ 2 / 2018م على جنديين من النخبة الشبوانية غرب مدينة القطن بوادي حضرموت. وقال شهود عيان أن المجهولين كانا يقودان دراجة نارية اطلقا النار على جنديين من أفراد النخبة الشبواني يدعان / عبدالله عبيد بافاضل بلعبيد و عبدالعزيز
منذ 9 ساعات و 13 دقيقه
  علق دولة نائب الرئيسي رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" على نجاح عملية الفيصل التي خاضتها قوات النخبة بدعم من دولة الامارات ضد مواقع تنظيم القاعدة في وادي المسيني . وقال بحاح في تغريدة على صفحته على موقع "تويتر" حضرموت الخير تزف بشائر الخير بنجاح "عملية
منذ 9 ساعات و 15 دقيقه
  في ميادين الكرامة لا يقبل الحضرمي الهزيمة، وفي مواطن الحرب للحضرمي بندقيته التي لا ترفع الا لرد عدوان وصد الطغيان، هكذا هم جيل بعد آخر يسجلون ايمانهم بقضيتهم العادلة، قضيتهم اليوم لا مكان للمتطرفين والغاوين والعابثين تبقى حضرموت مدرسة معتدلة في مذهبها وقوامها وسلوكها
مقالات
السبت 18 نوفمبر 2017 08:37 صباحاً

شرعية هادي وسقوط بن دغر

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

كان يوماً أسوداً قاتماً من تاريخ عدن لن ننساه.. ذلك اليوم الذي أصدر فيه فخامة الرئيس الشرعي هادي قراره االفارق بتعيين الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً للحكومة الشرعية .. توجه بعدها بن دغر ليحكم الجنوب وعدن.

 

كانت الفرصة متاحة للحكومة الشرعية برئاسة بن دغر أن تباشر في إعمار عدن وتنميتها وإسقرار خدماتها ومعيشة أهلها ولكنها تركت مهامها الإنسانية والأخلاقية تلك وآثرت فعل الدسائس والفتن والفساد والفشل الممنهج في الحقوق والخدمات حتى غرقت عدن في شكل من الفوضى والإنهيار وقد بلغت مداه .

 

الخطأ التاريخي الذي وقع فيه الرئيس هادي هو أنه أختار الدكتور بن دغر رئيساً لوزراء الحكومة الشرعية وهو معروف من هو.. بن دغر كان ولا يزال من أعمدة منظومة علي صالح الفاسدة.. حكم الجنوب وبالذات العاصمة عدن بنفس أُسلوب الدمار الممنهج الفضيع الذي حكمت به منظومة علي صالح الجنوب طيلة 26 عاماً بل وأكثر فضاعة حتى فقدت عدن أساسيات حقوقها وخدماتها في الكهرباء والماء والوقود والرواتب والمعشات وما أصابها من إنهيار في النظافة والصحة والمجاري وتدمير للمؤسسسات ناهيك عن الغلاء الطاحن ومعيشة الناس وما فيها من بلاء ومُذلة وغيره الكثير الكثير حتى باتت عدن تدنوا كثيراً من مدينة تكاد لا تصلح للعيش الآدمي.. كل ذلك تحت غطاء من خطاب إعلامي مضلل وكاذب وفي سقوط أخلاقي ليس له مثيل.

 

رئيس الحكومة الشرعية الدكتور بن دغر وهو كما هو معروف في تاريخه البعيد والقريب إنه ربيب علي صالح وخبزه والعجين كان رائداً لا يقل ريادة عن علي صالح نفسه في عبثه وفساده وقد قيل عنه الكثير في نهب الثروات وتهريب الإيرادات حتى من قيادات مسؤولة في الدولة منهم محافظ حضرموت السابق ومنهم أيضاً محافظ عدن المستقيل عندما برر إستقالته بقوله “… غير أني ولشديد الأسف وجدت نفسي في حرب ضارية مع معسكر كبير للفساد كتائبه مدربة وحصونه محمية بحراسة يقودها رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر”.. وهذا يكفي للإدانة.

 

وما بقي أمام فخامة الرئيس هادي إلاَ النظر بجدية فيما قيل عن فساد الدكتور بن دغر كان أبرزها ما قاله محافظ عدن المستقيل ”  إن تحويل المبلغ من حساب المحافظة بهذا الشكل، وتجاهل المخول بهذا الحساب وهو مدير عام المالية ومحافظ محافظة عدن، يعتبر مخالفة قانونية تستدعي المساءلة أمام الجهات القضائية”.. فهل يستجيب فخامة الرئيس ؟

 

أما ما قاله المحافظ المستقيل “… ودعني أقول بصريح العبارة إن الفساد المتفشي في حكومة بن دغر، ملئت روائحه الكريهة أجواء اليمن ومدن شتى في العالم، وقد أصاب البلاء البلاد ” .. فتلك هي الضربة القاضية.

 

وأدنى حدود الخجل إقالة بن دغر فهو بطبيعته الفاسدة لا يخجل ولن يستقيل.

 

*- بقلم : أنور محمد سليمان

 

 

اتبعنا على فيسبوك