منذ 44 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 52 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و 7 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 10 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 22 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
الجمعة 17 نوفمبر 2017 09:54 صباحاً

إستقالة المفلحي صحيفة إتهام قانونية لحكومة بن دغر

فيصل السعيدي
مقالات أخرى للكاتب

 

استقالة محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي لم تكن مجرد استقالة عاديه بل اوضحت جمله من الخروقات القانونية  والممارسات التعسفيه الغبيه والبلطجة التي تمارسها حكومة الشرعية وعلى رأسها رئيس الوزراء بن دغر والحارميه المحيطين به بحق أبناء عدن والمحافظات الجنوبية والمحرره بشكل عام .

■ محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي وضع النقاط على الحروف وتحدث عن جميع الملفات الأمنية والخدمية والأعمار وإعادة البناء وعن الاتصالات والمواصلات والكهرباء والمياه  وارتفاع الأسعار ونهب الأموال ووجهة أصابع الاتهام إلى رئيس الوزراء والشله المحيطه وأظهر في مذكرة الاستقالة مدى المعاناه التي يتعرض لها الشعب من اهانة واذلال على أيادي الفاسدين والبلاطجه المنتمين إلى الشرعيه .

■ استقالة محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي تعد صفحة اتهام

يفترض ان يحال بموجبها رئيس الحكومة الشرعيه بن دغر إلى القضاء بعد تجريده من جميع مناصبه  بتهمة الفساد وخيانة الأمانة والقسم الذي اداه أمام رئيس الجمهوريه  وتوجه له تهمة التآمر لصالح جهات تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار واستغلال منصبه للتأمر على الشعب .

■مذكرة  استقالة محافظ عدن كشفت الأطراف التي كانت سبب لعرقلة المحافظ ، بالمقابل أظهرت برائة محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي للمجلس الانتقالي الجنوبي  ، الذي تم استخدامها وتسخيرها إعلاميا لصالح بن دغر والحكومة الشرعية الفاسده طيلة الفترة السابقه .

■ وعلى الرئيس هادي قراءة مابين سطور الاستقالة بتمعن ليعرف حجم المؤامرة التي تحاك دون علمه وعلية اتخاذ إجراءات سريعه ورادعه تقضي بإيقاف المهزلة ومحاسبة كل الأطراف التي يثبت تورطها ، ثانيا عدم قبول الاستقالة وتذليل كل الصعاب التي تقف تجاه عرقلة المحافظ عبدالعزيز المفلحي ، ان أراد التغيير إلى الأفضل .

 

اتبعنا على فيسبوك