منذ 8 دقائق
  إن الحكومة - من منظور إداري - هي مجموعة من الموظفين (وزراء بالمعنى الدستوري) مختلفي التخصصات يقوم كل منهم بأداء مهام تتطابق مع الوصف الوظيفي الخاص به، ويقود كل منهم فريقا من الموظفين مختلفي الدرجات والتخصصات، ويرأس هذا الهرم الوظيفي مدير تنفيذي هو "رئيس الوزراء" من
منذ 12 دقيقه
  أين تذهبون بالوضع يا رئيس الدولة ورئيس وزراء الشرعية ويا تحالف؟.. إلى أين تذهبون في تماديكم بعدم الاهتمام بأهم جانب وهو الوجه الآخر للحرب (المعركة) فالمعارك تكون ذات وجهين أحدهما الوجه العسكري والآخر - وهو الأهم للحفاظ على المعنويات وتثبيت الانتصارات - هو الوجه الاقتصادي
منذ 17 دقيقه
  عقب التدهور غير المسبوق للعملة المحلية، والتي تخطى فيها سعر الدولار ولأول مرة حاجز الـ500 ريال، وما تبعه من نواح مزيف من قبل أطراف الشرعية واستجداء للخارج، لاسيما السعودية التي تستجديها الشرعية من أجل منحة دعم العملة المقدرة بملياري دولار، تبين لي أن حال الشرعية ينطبق
منذ 24 دقيقه
  كانت اوضاع الجنوب قد بدأت بالتحسن والنهوض بعد تحرير الجنوب من مليشيات الحوثي وتطهير العاصمة عدن من الجماعات الارهابية، فعاد الرئيس هادي وشهدت علاقته تحسناً كبيراً بالجنوبيين ودبت الحياة وتم اعادة تطبيعها. زار الرئيس هادي يوماً ميناء عدن وتجول في شوارعها ومعه مرافقيه
منذ 31 دقيقه
  ضبطت قوات الحزام الأمني في نقطة مصنع الحديد قياديا حوثيا يدعى محمد نصر زيد محيي كان ينوي دخول العاصمة عدن. وقال مسؤول النقطة عبدالعزيز شكري لـ«الأيام» إن القيادي الميداني ضبط متخفيا مع أسرة استغلها للدخول إلى عدن، غير أن أفراد النقطة اشتبهوا بالسيارة وشرعوا
اخبار المحافظات

الكشف عن هوية الإنتحاري الذي استهدف الحزام الأمني .. والده ضابط من غزاة الجنوب 1994م

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 11:38 صباحاً

 

بحسب التحقيقات الاولية التي تجريها جهات امنية رفيعة أفاد مصدر مطلع عن أن اسم الإنتحاري الذي استهدف مبنى عمليات حماية المنشئات التابع للحزام الامني هو أيمن عبدالله البغدادي والملقب ب ( ايمن دبابه ) وكنيته الإرهابية ( أبو هاجر العدني )

واضاف المصدر ان الإنتحاري من ابناء مديرية المعلا تحديدا في شارع مدرم بالجهه المقابلة لفندق العمودي بالقرب من اتصالات الزاجل واكد المصدر ان والد الإنتحاري هو العقيد عبدالله البغدادي موظف في جهاز الامن السياسي فرع عدن وكان أخر منصب له المسؤول الأمني السياسي في فندق جولدمور ( شيراتون ) بمديرية التواهي

واشار المصدر ان والد الإنتحاري هو احد المشاركين في غزوة الجنوب في حرب صيف 94 حيث كان ضمن قوات اللواء احمد الحسني قائد قوات البحرية سابقا واستولى أثناء الاقتحام على شقة الجبهة الشعبية لتحرير عمان في شارع مدرم مديرية المعلا.

*- شبوه برس – عدن الان

 

اتبعنا على فيسبوك