منذ ساعتان و 37 دقيقه
  قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم وحدهم، وحذروا من وقوع ما لا تحمد عواقبه في محاولة يائسة لمنع ابين من الانخراط في المشروع الجنوبي الكبير، وتزامن هذا مع التحذير من السيارات المفخخة ولم تبخل القاعدة
منذ ساعتان و 40 دقيقه
  مازالت أبين حبلى بابطالها ، ولادة للاقحاح والصناديد ، أبين هى المحافظة التي تخبي في احشائها ثوار جلهم ميلاد شهادة ، ماءها ثورة ، هواءها بارود ، بحرها جنوب، وبرها مقبرة لكل كهنوت ، حين تشتد المؤامرات ، وضاق الوطن والمواطن الجنوبي تنبرى أبين في مقدمة الصفوف لإخماد الفتن ،
منذ ساعتان و 45 دقيقه
  قطعت عهدا على نفسي ان اوضح الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان واتحدث هناء عن العنصرية التي اجتاحت مكتب الرئيس هادي  وعلى الجميع ان يدرك ادراكا تاما  ان الرئيس شخصية نزيهه ولا يوجد بقلبه مثقال ذرة من العنصرية ولكنه للأسف ابتلى ببطانه تسعى دوما الى افشاله فالكثير من
منذ ساعتان و 55 دقيقه
  تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية لإطلاق نار مجهول بمطار عدن. وقال مسؤولون في المطار ان رصاصة اخترقت جدار الطائرة. ولم يعرف ما إذا كانت تعرضت الطائرة لإطلاق نار متعمد، أو رصاص راجع.    
منذ ساعتان و 58 دقيقه
  كأني بأبين اليوم تلقم المرجفين حجرا وهي تستقبل رجال الجنوب تنزع من عليها ثوب الحداد والارهاب والأحزان التي البستها اياه  الشرعية بفرعيها وطوت أبين بها خلال العقد الماضي خرجت أبين اليوم  ألقت بأسمال المناطقية في وجوه من حاولوا أن يلبسوها اياها وتقول لهم : شاحت
اخبار المحافظات

الكشف عن هوية الإنتحاري الذي استهدف الحزام الأمني .. والده ضابط من غزاة الجنوب 1994م

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 15 نوفمبر 2017 11:38 صباحاً

 

بحسب التحقيقات الاولية التي تجريها جهات امنية رفيعة أفاد مصدر مطلع عن أن اسم الإنتحاري الذي استهدف مبنى عمليات حماية المنشئات التابع للحزام الامني هو أيمن عبدالله البغدادي والملقب ب ( ايمن دبابه ) وكنيته الإرهابية ( أبو هاجر العدني )

واضاف المصدر ان الإنتحاري من ابناء مديرية المعلا تحديدا في شارع مدرم بالجهه المقابلة لفندق العمودي بالقرب من اتصالات الزاجل واكد المصدر ان والد الإنتحاري هو العقيد عبدالله البغدادي موظف في جهاز الامن السياسي فرع عدن وكان أخر منصب له المسؤول الأمني السياسي في فندق جولدمور ( شيراتون ) بمديرية التواهي

واشار المصدر ان والد الإنتحاري هو احد المشاركين في غزوة الجنوب في حرب صيف 94 حيث كان ضمن قوات اللواء احمد الحسني قائد قوات البحرية سابقا واستولى أثناء الاقتحام على شقة الجبهة الشعبية لتحرير عمان في شارع مدرم مديرية المعلا.

*- شبوه برس – عدن الان

 

اتبعنا على فيسبوك