منذ 3 ساعات و 9 دقائق
  مقتل الجندي ( محمد  بن دغار ) في كمين تعرض له طقم يتبع أمن مديرية حجر  على أيدي مسلحين مجهولين يعتقد انهم على صلة تنظيم القاعدة بمنطقة (الرجيمة)  بميفع غرب المكلا. وذكرت مصادر خاصة أن العملية والتي استخدم فيها السلاح المتوسط وقعت في النطاق الجغرافي بين معسكر الحمراء
منذ 3 ساعات و 44 دقيقه
  لم تكن الأيام القليلة الماضية عادية في حياة  اليمنين ..فقد كانت من أسوء ما سطرته الأحداث في تاريخ اليمن رمت فيه المواطن اليمني البسيط  والمتوسط عن قوس واحدة حتى شعر بأنه تائه بلا وطن بلا عملة بلا يمن بلا يمن يا الله ما أتعسها من لحظات! لسان حاله ومآله يقول الى أين
منذ 3 ساعات و 47 دقيقه
  بعد يوم واحد فقط  من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني بالخارج , يصل اليوم سفير المملكة العربية السعودية في اليمن آل جابر إلى عدن لينقل رسالة شديدة اللهجة من ولي العهد السعودي سمو الأمير
منذ 4 ساعات و 3 دقائق
  طالبت رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان الرئيس هادي بصرف المستحقات المالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا. وفي رسالة بعثت بها رئيسة منظمة سواسية الاستاذة هبة علي زين عيدروس جاء فيها:   الأخ / المشير . عبدربه منصور هادي المحترم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
منذ 4 ساعات و 9 دقائق
  خلص تقرير للأمم المتحدة، من المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن الدولي مطلع فبراير المقبل، إلى أن مسألة انفصال الجنوب أصبحت “احتمالية حقيقية”، في ظل ضعف سلطة الحكومة الشرعية. واستنتج فريق الخبراء، الذي أعد التقرير الأممي، أنه “بعد مضي ثلاثة أعوام من النزاع فإن سلطة
مقالات
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 01:12 مساءً

لماذا نكتب عن مدينة جعار ؟

محمد ناصر العولقي
مقالات أخرى للكاتب

 

خطر لي اليوم أن أوضح باقتضاب لأصدقائي لماذا يجدوني مهتما بتوثيق تأريخ مدينة جعار العزيزة وإضاءة بعض الجوانب من زوايا سيرتها الحضارية ؟

 

وأستطيع أن أحدد الإجابة في النقاط التالية  :

1 - إن هذه المدينة الغالية قد تعرضت ذاكرتها المكتوبة لأبشع عملية إعدام حيث تم القضاء على أرشيف كل المؤسسات والمرافق التي كانت قائمة فيها بما في ذلك الصور وأصبح تاريخها مجرد بقايا ذكريات محفوظة في ذاكرة بعض أبنائها كبار السن وإذا لم يتم تداركهم وتسجيل ما بقي لديهم من ذكريات فمن المؤكد أن تصبح المدينة بعد فترة بلا ذاكرة ولا تاريخ  .

2 - إن جعار قد لحقت بها منذ حوالي عشر سنوات أكبر عملية تشويه في تاريخ مدينة من مدن الجنوب خصوصا واليمن عموما الى درجة أن أصبح اسمها عند غالبية من يجهل تاريخها رديفا بالتطرف والإرهاب والفوضى والخطر لكثرة ما نشر عنها من أخبار وروايات في هذا الجانب وما تعرضت له من أحداث وممارسات دخيلة وطارئة وغريبة عن حقيقة مدينة جعار التي كانت منذ الوهلة الأولى لنشوئها في مطلع أربعينيات القرن الماضي مدينة للانفتاح والتعايش الاجتماعي والحضارة والاستثمار والجذب وفرص العمل والثراء والاستقرار والأمن والمساواة والمجتمع المدني، فكان من المهم إجلاء تاريخها المجيد والمشرق وتعريف الناس بحقيقة جعار  .

3 - إن موضوع الكتابة عن تاريخ المدينة لا يتعلق بإبراز دور أي جهة ولا يهتم بتسجيل ممتلكات أحد في الأراضي والحكم ولا هو يتغنى بماض كان وغير ذلك بل يشيع معرفة ويلفت النظر الى حقيقة ربما تكون غائبة عن الجيل الجديد ليفخروا بتاريخ مدينتهم ويعتزوا به ويتخذوا من سلوك وسير أجدادهم وآبائهم المؤسسين قدوة ونموذج للانسجام الاجتماعي والعمل والمثابرة وإعادة سنوات التنمية والحضارة والرقي والمدنية التي شهدتها جعار وعاشتها وطورتها  .

 

ولعلي أجدها مناسبة لدعوة الجميع الى الاهتمام بتوثيق تاريخ جعار وزنجبار وأبين وغيرها من المناطق في الجنوب التي تعرض تاريخها للطمس والتشويه وإجلاء حقائق تاريخ الجنوب المجيد في الحضارة والمجتمع المدني والانفتاح والتعايش الاجتماعي والثقافة المدنية

 

اتبعنا على فيسبوك