منذ 3 ساعات و 10 دقائق
  مقتل الجندي ( محمد  بن دغار ) في كمين تعرض له طقم يتبع أمن مديرية حجر  على أيدي مسلحين مجهولين يعتقد انهم على صلة تنظيم القاعدة بمنطقة (الرجيمة)  بميفع غرب المكلا. وذكرت مصادر خاصة أن العملية والتي استخدم فيها السلاح المتوسط وقعت في النطاق الجغرافي بين معسكر الحمراء
منذ 3 ساعات و 44 دقيقه
  لم تكن الأيام القليلة الماضية عادية في حياة  اليمنين ..فقد كانت من أسوء ما سطرته الأحداث في تاريخ اليمن رمت فيه المواطن اليمني البسيط  والمتوسط عن قوس واحدة حتى شعر بأنه تائه بلا وطن بلا عملة بلا يمن بلا يمن يا الله ما أتعسها من لحظات! لسان حاله ومآله يقول الى أين
منذ 3 ساعات و 47 دقيقه
  بعد يوم واحد فقط  من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني بالخارج , يصل اليوم سفير المملكة العربية السعودية في اليمن آل جابر إلى عدن لينقل رسالة شديدة اللهجة من ولي العهد السعودي سمو الأمير
منذ 4 ساعات و 4 دقائق
  طالبت رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان الرئيس هادي بصرف المستحقات المالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا. وفي رسالة بعثت بها رئيسة منظمة سواسية الاستاذة هبة علي زين عيدروس جاء فيها:   الأخ / المشير . عبدربه منصور هادي المحترم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
منذ 4 ساعات و 9 دقائق
  خلص تقرير للأمم المتحدة، من المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن الدولي مطلع فبراير المقبل، إلى أن مسألة انفصال الجنوب أصبحت “احتمالية حقيقية”، في ظل ضعف سلطة الحكومة الشرعية. واستنتج فريق الخبراء، الذي أعد التقرير الأممي، أنه “بعد مضي ثلاثة أعوام من النزاع فإن سلطة
مقالات
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 01:06 مساءً

شعب الجنوب يخوض نضالا للمطالبة بحقه.. ودفاعا عن أشقائه..!!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

عندما بدأنا الحراك الجنوبي عام 2007م كنا ندرك ونعي أننا لانواجه عصابات التهريب والارهاب  الحاكمة في الجمهورية العربية اليمنية  ولكن نواجه مشروع كبير  لقوى  خفيه ودولية يستهدف امن واستقرار شعوب ودول الجزيرة والخليج والوطن العربي عموما وهذا هو دور شعب الجنوب في مختلف أطوار التاريخ قديما وحديثا ومعاصرا.. بل وكنا مقدرين ظروف الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي والاشقاء العرب.. ولكن  كنا نطالب عبر كتاباتنا من الاشقاء ان يربطوا مساعداتهم لتلك العصابات اليمنية التي تنفذ اجندات ضد دول الجزيرة والخليج ومصر للضغط عليها لايجاد حل للقضية الجنوبية لكن مع الاسف تجاهل الاشقاء العرب صيحاتنا أو أنها لم تصل الى مسامعهم حتى وقع الفاس في الرأس عام2015م..

ونكرر القول أن ايران التي تريدون قطع أذرعتها في صنعاء , فان أذرعتها الخطيرة هي التي تتواجد في الرياض وفي مارب وفي صنعاء وفي تركيا.. وأن لا بديل للامن والاستقرار في المنطقة غير بحل قيام دولة الجنوب العربي الفيدرالية الى جانب دولة الجمهورية العربية اليمنية بنفس خط حدودهما الدولي .

علي محمد السليماني

 

اتبعنا على فيسبوك