منذ ساعتان و 16 دقيقه
  قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم وحدهم، وحذروا من وقوع ما لا تحمد عواقبه في محاولة يائسة لمنع ابين من الانخراط في المشروع الجنوبي الكبير، وتزامن هذا مع التحذير من السيارات المفخخة ولم تبخل القاعدة
منذ ساعتان و 19 دقيقه
  مازالت أبين حبلى بابطالها ، ولادة للاقحاح والصناديد ، أبين هى المحافظة التي تخبي في احشائها ثوار جلهم ميلاد شهادة ، ماءها ثورة ، هواءها بارود ، بحرها جنوب، وبرها مقبرة لكل كهنوت ، حين تشتد المؤامرات ، وضاق الوطن والمواطن الجنوبي تنبرى أبين في مقدمة الصفوف لإخماد الفتن ،
منذ ساعتان و 24 دقيقه
  قطعت عهدا على نفسي ان اوضح الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان واتحدث هناء عن العنصرية التي اجتاحت مكتب الرئيس هادي  وعلى الجميع ان يدرك ادراكا تاما  ان الرئيس شخصية نزيهه ولا يوجد بقلبه مثقال ذرة من العنصرية ولكنه للأسف ابتلى ببطانه تسعى دوما الى افشاله فالكثير من
منذ ساعتان و 33 دقيقه
  تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية لإطلاق نار مجهول بمطار عدن. وقال مسؤولون في المطار ان رصاصة اخترقت جدار الطائرة. ولم يعرف ما إذا كانت تعرضت الطائرة لإطلاق نار متعمد، أو رصاص راجع.    
منذ ساعتان و 37 دقيقه
  كأني بأبين اليوم تلقم المرجفين حجرا وهي تستقبل رجال الجنوب تنزع من عليها ثوب الحداد والارهاب والأحزان التي البستها اياه  الشرعية بفرعيها وطوت أبين بها خلال العقد الماضي خرجت أبين اليوم  ألقت بأسمال المناطقية في وجوه من حاولوا أن يلبسوها اياها وتقول لهم : شاحت
مقالات
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 01:06 مساءً

شعب الجنوب يخوض نضالا للمطالبة بحقه.. ودفاعا عن أشقائه..!!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

عندما بدأنا الحراك الجنوبي عام 2007م كنا ندرك ونعي أننا لانواجه عصابات التهريب والارهاب  الحاكمة في الجمهورية العربية اليمنية  ولكن نواجه مشروع كبير  لقوى  خفيه ودولية يستهدف امن واستقرار شعوب ودول الجزيرة والخليج والوطن العربي عموما وهذا هو دور شعب الجنوب في مختلف أطوار التاريخ قديما وحديثا ومعاصرا.. بل وكنا مقدرين ظروف الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي والاشقاء العرب.. ولكن  كنا نطالب عبر كتاباتنا من الاشقاء ان يربطوا مساعداتهم لتلك العصابات اليمنية التي تنفذ اجندات ضد دول الجزيرة والخليج ومصر للضغط عليها لايجاد حل للقضية الجنوبية لكن مع الاسف تجاهل الاشقاء العرب صيحاتنا أو أنها لم تصل الى مسامعهم حتى وقع الفاس في الرأس عام2015م..

ونكرر القول أن ايران التي تريدون قطع أذرعتها في صنعاء , فان أذرعتها الخطيرة هي التي تتواجد في الرياض وفي مارب وفي صنعاء وفي تركيا.. وأن لا بديل للامن والاستقرار في المنطقة غير بحل قيام دولة الجنوب العربي الفيدرالية الى جانب دولة الجمهورية العربية اليمنية بنفس خط حدودهما الدولي .

علي محمد السليماني

 

اتبعنا على فيسبوك