منذ ساعتان و 45 دقيقه
  قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم وحدهم، وحذروا من وقوع ما لا تحمد عواقبه في محاولة يائسة لمنع ابين من الانخراط في المشروع الجنوبي الكبير، وتزامن هذا مع التحذير من السيارات المفخخة ولم تبخل القاعدة
منذ ساعتان و 48 دقيقه
  مازالت أبين حبلى بابطالها ، ولادة للاقحاح والصناديد ، أبين هى المحافظة التي تخبي في احشائها ثوار جلهم ميلاد شهادة ، ماءها ثورة ، هواءها بارود ، بحرها جنوب، وبرها مقبرة لكل كهنوت ، حين تشتد المؤامرات ، وضاق الوطن والمواطن الجنوبي تنبرى أبين في مقدمة الصفوف لإخماد الفتن ،
منذ ساعتان و 53 دقيقه
  قطعت عهدا على نفسي ان اوضح الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان واتحدث هناء عن العنصرية التي اجتاحت مكتب الرئيس هادي  وعلى الجميع ان يدرك ادراكا تاما  ان الرئيس شخصية نزيهه ولا يوجد بقلبه مثقال ذرة من العنصرية ولكنه للأسف ابتلى ببطانه تسعى دوما الى افشاله فالكثير من
منذ 3 ساعات و دقيقتان
  تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية لإطلاق نار مجهول بمطار عدن. وقال مسؤولون في المطار ان رصاصة اخترقت جدار الطائرة. ولم يعرف ما إذا كانت تعرضت الطائرة لإطلاق نار متعمد، أو رصاص راجع.    
منذ 3 ساعات و 6 دقائق
  كأني بأبين اليوم تلقم المرجفين حجرا وهي تستقبل رجال الجنوب تنزع من عليها ثوب الحداد والارهاب والأحزان التي البستها اياه  الشرعية بفرعيها وطوت أبين بها خلال العقد الماضي خرجت أبين اليوم  ألقت بأسمال المناطقية في وجوه من حاولوا أن يلبسوها اياها وتقول لهم : شاحت
مقالات
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 01:00 مساءً

عبد العزيز الجفري شخصية استثنائية

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

في وضعِ حضور الأكفان و الطباعة على ختم الوفاء و تسليم الروح فداء للأوطان هناك من أختبئ خلف القمم العالية خوف من التضحية و الدفاع عن الوطن بحالِ هناك رجال ركضت عارية الصدور كالأسود طالبة تحقيق الوفاء و النصر للوطن _ رجالا أشرقت شمس شجاعتهم في ظلمات الأوضاع القاسية الذي مر بها الوطن و هنا تزاحمت للفداء و طلب الحرية و تحطيم قيود المعاناة في فترة غياب عشاق المناصب و الكراسي و الأبواق المزعجة  .

 

فهنا ندرج لكم من قائمة الشجعان أسم بطل من أبطال المرحلة الصعبة عبدالعزيز الجفري الذي أبتعد من التلميع و الشطح بين سطور الأقلام المأجورة و أبتعد عن شاشات العدسات الزائفة و أكتفى في أنتصار الوطن بعد أن قدم الكثير من التضحيات و قدم الكثير من الأعمال البطولية لهذا الوطن رجل كان يستحق و بجدارة أن يسلم له وسام الشجاعة و الإفتخار بما قام به لأجل الوطن و لكن من عادة الإبطال الإكتفاء بالنصر بعد المعارك الطاحنة فالرجال الإبطال عادة لا تبحث عن المناصب لإثبات بطولاتها و لكن تنحت و بفن بطولاتها في ساحات القتال.

 

و لي الشرف في سطوري أن أصنف بطولته و شجاعته و فوق هذا لا يزال يمد يده في إسناد الوطن و المشاريع الذي تسعى إلى تحقيق العدالة و إستعادة الوطن بمنطق سليم و منطق أصحاب العقول النيرة فرغم بساطته و شجاعته و مستواه الفكري و العلمي الرفيع الا أنه متواضع في اراءه و أفكاره و يشجع و يساند كل ماهو بصالح الوطن لم يغره الطوابير الطويلة المتزاحمة لأجل الكراسي و المناصب بل ظل بعيدا يرشد و يعلم و يساند و مهما وصفه قلمي سأكون عاجزا ً عن وصف شخصية ذات سيادة عالية كشخصية البطل عبدالعزيز الجفري.

 

اتبعنا على فيسبوك