منذ 3 ساعات و 7 دقائق
  مقتل الجندي ( محمد  بن دغار ) في كمين تعرض له طقم يتبع أمن مديرية حجر  على أيدي مسلحين مجهولين يعتقد انهم على صلة تنظيم القاعدة بمنطقة (الرجيمة)  بميفع غرب المكلا. وذكرت مصادر خاصة أن العملية والتي استخدم فيها السلاح المتوسط وقعت في النطاق الجغرافي بين معسكر الحمراء
منذ 3 ساعات و 42 دقيقه
  لم تكن الأيام القليلة الماضية عادية في حياة  اليمنين ..فقد كانت من أسوء ما سطرته الأحداث في تاريخ اليمن رمت فيه المواطن اليمني البسيط  والمتوسط عن قوس واحدة حتى شعر بأنه تائه بلا وطن بلا عملة بلا يمن بلا يمن يا الله ما أتعسها من لحظات! لسان حاله ومآله يقول الى أين
منذ 3 ساعات و 45 دقيقه
  بعد يوم واحد فقط  من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني بالخارج , يصل اليوم سفير المملكة العربية السعودية في اليمن آل جابر إلى عدن لينقل رسالة شديدة اللهجة من ولي العهد السعودي سمو الأمير
منذ 4 ساعات و دقيقه
  طالبت رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان الرئيس هادي بصرف المستحقات المالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا. وفي رسالة بعثت بها رئيسة منظمة سواسية الاستاذة هبة علي زين عيدروس جاء فيها:   الأخ / المشير . عبدربه منصور هادي المحترم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
منذ 4 ساعات و 6 دقائق
  خلص تقرير للأمم المتحدة، من المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن الدولي مطلع فبراير المقبل، إلى أن مسألة انفصال الجنوب أصبحت “احتمالية حقيقية”، في ظل ضعف سلطة الحكومة الشرعية. واستنتج فريق الخبراء، الذي أعد التقرير الأممي، أنه “بعد مضي ثلاثة أعوام من النزاع فإن سلطة
اخبار المحافظات

اسوة بالحوثيين وعفاش : الشرعية وحزب الاصلاح يختطفون قناة واذاعة عدن ويرفضون نقلها الى مقرها الاصلي بعدن

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 12:48 مساءً
بوابتي مبنى إذاعة وتلفزيون عدن مغلقتين بقرار حكومة شرعية هادي

 

لا تزال الشرعية تمارس اساليبها العفاشية ضد عدن والمحافظات المحررة، غير مكتفية بالتعذيب والانهيار الذي يضرب المحافظات المحررة، ويجعل المواطنين في معاناة مستمرة.

وفي حين زور الحوثيين وعفاش قناة باسم ( عدن الفضائية ) مارست الشرعية نفس الاسلوب، واختطفت قناة عدن واذاعتها وترفض نقلها من السعودية الى مقرها الرئيسي في التواهي بعدن.

 

وتخرج ممارسات الشرعية والاصلاح، من نفس نافذة ممارسات الحوثيين وعفاش ضد عدن، فالى جانب تغييب صوت عدن المتمثل بقانتها واذاعتها، تمارس الشرعية تغييب الخدمات وتعذيب المواطنين، بما يصب لصالح مليشيات الحوثي وعفاش.

وتدعي الشرعية ان عدن هي العاصمة المؤقتة لها، في حين حولت الشرعية عدن الى قرية لا تتوفر فيها أي مقومات العاصمة، وتستمر في اختطاف قناة واذاعة عدن.

 

وتركت الشرعية طاقم قناة عدن واذاعتها الاصليين في رصيف البطالة، في حين استعانت باعلاميين ينتمون لحزب الاصلاح، يستخدمون قناة عدن واذاعتها لصالح اغراضهم السياسية الدنئية.

وقال موظفون بقناة واذاعة عدن، انهم بدون مرتبات في حين يستلم الطاقم الجديدة للقناة والاذاعة في مقرها بجدة بالسعودية مرتبات بالاف الريال السعودي.

مشيرين ان هذا الاسلوب الذي تمارسه الشرعية، تسبب لهم بالاضرار النفسية والعملية، وجعلهم واسرهم بدون مرتبات ولا يملكون ما يقتاتون منه، وهو ما تجرمه القوانين والاعلان العالمي لحقوق الانسان.

 

اتبعنا على فيسبوك