منذ 3 ساعات و 8 دقائق
  مقتل الجندي ( محمد  بن دغار ) في كمين تعرض له طقم يتبع أمن مديرية حجر  على أيدي مسلحين مجهولين يعتقد انهم على صلة تنظيم القاعدة بمنطقة (الرجيمة)  بميفع غرب المكلا. وذكرت مصادر خاصة أن العملية والتي استخدم فيها السلاح المتوسط وقعت في النطاق الجغرافي بين معسكر الحمراء
منذ 3 ساعات و 43 دقيقه
  لم تكن الأيام القليلة الماضية عادية في حياة  اليمنين ..فقد كانت من أسوء ما سطرته الأحداث في تاريخ اليمن رمت فيه المواطن اليمني البسيط  والمتوسط عن قوس واحدة حتى شعر بأنه تائه بلا وطن بلا عملة بلا يمن بلا يمن يا الله ما أتعسها من لحظات! لسان حاله ومآله يقول الى أين
منذ 3 ساعات و 46 دقيقه
  بعد يوم واحد فقط  من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني بالخارج , يصل اليوم سفير المملكة العربية السعودية في اليمن آل جابر إلى عدن لينقل رسالة شديدة اللهجة من ولي العهد السعودي سمو الأمير
منذ 4 ساعات و دقيقتان
  طالبت رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان الرئيس هادي بصرف المستحقات المالية للمتقاعدين والمبعدين قسرا. وفي رسالة بعثت بها رئيسة منظمة سواسية الاستاذة هبة علي زين عيدروس جاء فيها:   الأخ / المشير . عبدربه منصور هادي المحترم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
منذ 4 ساعات و 8 دقائق
  خلص تقرير للأمم المتحدة، من المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن الدولي مطلع فبراير المقبل، إلى أن مسألة انفصال الجنوب أصبحت “احتمالية حقيقية”، في ظل ضعف سلطة الحكومة الشرعية. واستنتج فريق الخبراء، الذي أعد التقرير الأممي، أنه “بعد مضي ثلاثة أعوام من النزاع فإن سلطة
اخبار المحافظات

سيستمر الإرهاب طالما بقي العلمين الجنوبي واليمني على أرضنا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 12:42 مساءً

 

قال كاتب صحفي أن الارهاب سيستمر وسيستمر استهداف مقرات وافراد الامن الجنوبية ورموز الثورة الجنوبية ومجلسها الانتقالي ما استمرت ازدواجية القرار السياسي والامني في الجنوب ، وان الابقاء على هذا الحال المتوقف بين علمين ، اي علم جنوبي يمثل الاستقلال وعلم يمني يمثل الاحتلال سيفتح شهية الارهاب الموجه ضد المشروع الجنوبي

 

وقال الكاتب الصحفي الأستاذ "شهاب الحامد" في منشور رصده موقع "شبوه برس" على حائطه الخاص ويعيد نشره وجاء فيه :

تأتي العملية الارهابية التي استهدفت مقرا للحزام الامني بحي عبدالعزيز صباح اليوم متسقة ومتناسقة مع الفعاليات السياسية المكثفة في الايام الماضية وحتى مساء أمس ضد الجنوب ، وهي تؤكد بما لايدع مجالا للشك ان الحرب قد بدأت ضد من يتمسك بالحق الجنوبي في الاستقلال لوأد ثورته وحراكة الشعبي .

 

سيستمر استهداف مقرات وافراد الامن الجنوبية ورموز الثورة الجنوبية ومجلسها الانتقالي ما استمرت ازدواجية القرار السياسي والامني في الجنوب ، وان الابقاء على هذا الحال المتوقف بين علمين ، أي علم جنوبي يمثل الاستقلال وعلم يمني يمثل الاحتلال سيفتح شهية الارهاب الموجه ضد المشروع الجنوبي وسيدفع بالمزيد من الفعاليات السياسية المناهضة التي تستقطبها وتفرخها السلطة ولهذا يجب حلحلة هذا الوضع  القائم لما له من أضرار أمنية وسياسية على حاضر ومستقبل القضية الجنوبية وصناعة واقع جديد مغاير يضع حدا لكل هذه الانتهاكات والمؤامرات .

 

كل المنغصات الامنية والاقتصادية والخدمية في الجنوب بسبب الابقاء على العلاقة مع الشرعية والتي لم نصل معها الى نقطة تقاطع أو التقاء وان استمرار هذه العلاقة الغير سوية هو استمرار للقتل والجوع والحرمان وبالتالي هو ضياع لمكتسبات كل سنوات النضال وخيانة لدماء الشهداء بالضرورة !.

 

اتبعنا على فيسبوك