منذ ساعتان و 19 دقيقه
  قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم وحدهم، وحذروا من وقوع ما لا تحمد عواقبه في محاولة يائسة لمنع ابين من الانخراط في المشروع الجنوبي الكبير، وتزامن هذا مع التحذير من السيارات المفخخة ولم تبخل القاعدة
منذ ساعتان و 22 دقيقه
  مازالت أبين حبلى بابطالها ، ولادة للاقحاح والصناديد ، أبين هى المحافظة التي تخبي في احشائها ثوار جلهم ميلاد شهادة ، ماءها ثورة ، هواءها بارود ، بحرها جنوب، وبرها مقبرة لكل كهنوت ، حين تشتد المؤامرات ، وضاق الوطن والمواطن الجنوبي تنبرى أبين في مقدمة الصفوف لإخماد الفتن ،
منذ ساعتان و 26 دقيقه
  قطعت عهدا على نفسي ان اوضح الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان واتحدث هناء عن العنصرية التي اجتاحت مكتب الرئيس هادي  وعلى الجميع ان يدرك ادراكا تاما  ان الرئيس شخصية نزيهه ولا يوجد بقلبه مثقال ذرة من العنصرية ولكنه للأسف ابتلى ببطانه تسعى دوما الى افشاله فالكثير من
منذ ساعتان و 36 دقيقه
  تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية لإطلاق نار مجهول بمطار عدن. وقال مسؤولون في المطار ان رصاصة اخترقت جدار الطائرة. ولم يعرف ما إذا كانت تعرضت الطائرة لإطلاق نار متعمد، أو رصاص راجع.    
منذ ساعتان و 39 دقيقه
  كأني بأبين اليوم تلقم المرجفين حجرا وهي تستقبل رجال الجنوب تنزع من عليها ثوب الحداد والارهاب والأحزان التي البستها اياه  الشرعية بفرعيها وطوت أبين بها خلال العقد الماضي خرجت أبين اليوم  ألقت بأسمال المناطقية في وجوه من حاولوا أن يلبسوها اياها وتقول لهم : شاحت
اخبار المحافظات

سيستمر الإرهاب طالما بقي العلمين الجنوبي واليمني على أرضنا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 12:42 مساءً

 

قال كاتب صحفي أن الارهاب سيستمر وسيستمر استهداف مقرات وافراد الامن الجنوبية ورموز الثورة الجنوبية ومجلسها الانتقالي ما استمرت ازدواجية القرار السياسي والامني في الجنوب ، وان الابقاء على هذا الحال المتوقف بين علمين ، اي علم جنوبي يمثل الاستقلال وعلم يمني يمثل الاحتلال سيفتح شهية الارهاب الموجه ضد المشروع الجنوبي

 

وقال الكاتب الصحفي الأستاذ "شهاب الحامد" في منشور رصده موقع "شبوه برس" على حائطه الخاص ويعيد نشره وجاء فيه :

تأتي العملية الارهابية التي استهدفت مقرا للحزام الامني بحي عبدالعزيز صباح اليوم متسقة ومتناسقة مع الفعاليات السياسية المكثفة في الايام الماضية وحتى مساء أمس ضد الجنوب ، وهي تؤكد بما لايدع مجالا للشك ان الحرب قد بدأت ضد من يتمسك بالحق الجنوبي في الاستقلال لوأد ثورته وحراكة الشعبي .

 

سيستمر استهداف مقرات وافراد الامن الجنوبية ورموز الثورة الجنوبية ومجلسها الانتقالي ما استمرت ازدواجية القرار السياسي والامني في الجنوب ، وان الابقاء على هذا الحال المتوقف بين علمين ، أي علم جنوبي يمثل الاستقلال وعلم يمني يمثل الاحتلال سيفتح شهية الارهاب الموجه ضد المشروع الجنوبي وسيدفع بالمزيد من الفعاليات السياسية المناهضة التي تستقطبها وتفرخها السلطة ولهذا يجب حلحلة هذا الوضع  القائم لما له من أضرار أمنية وسياسية على حاضر ومستقبل القضية الجنوبية وصناعة واقع جديد مغاير يضع حدا لكل هذه الانتهاكات والمؤامرات .

 

كل المنغصات الامنية والاقتصادية والخدمية في الجنوب بسبب الابقاء على العلاقة مع الشرعية والتي لم نصل معها الى نقطة تقاطع أو التقاء وان استمرار هذه العلاقة الغير سوية هو استمرار للقتل والجوع والحرمان وبالتالي هو ضياع لمكتسبات كل سنوات النضال وخيانة لدماء الشهداء بالضرورة !.

 

اتبعنا على فيسبوك