منذ 8 دقائق
  إن الحكومة - من منظور إداري - هي مجموعة من الموظفين (وزراء بالمعنى الدستوري) مختلفي التخصصات يقوم كل منهم بأداء مهام تتطابق مع الوصف الوظيفي الخاص به، ويقود كل منهم فريقا من الموظفين مختلفي الدرجات والتخصصات، ويرأس هذا الهرم الوظيفي مدير تنفيذي هو "رئيس الوزراء" من
منذ 11 دقيقه
  أين تذهبون بالوضع يا رئيس الدولة ورئيس وزراء الشرعية ويا تحالف؟.. إلى أين تذهبون في تماديكم بعدم الاهتمام بأهم جانب وهو الوجه الآخر للحرب (المعركة) فالمعارك تكون ذات وجهين أحدهما الوجه العسكري والآخر - وهو الأهم للحفاظ على المعنويات وتثبيت الانتصارات - هو الوجه الاقتصادي
منذ 16 دقيقه
  عقب التدهور غير المسبوق للعملة المحلية، والتي تخطى فيها سعر الدولار ولأول مرة حاجز الـ500 ريال، وما تبعه من نواح مزيف من قبل أطراف الشرعية واستجداء للخارج، لاسيما السعودية التي تستجديها الشرعية من أجل منحة دعم العملة المقدرة بملياري دولار، تبين لي أن حال الشرعية ينطبق
منذ 24 دقيقه
  كانت اوضاع الجنوب قد بدأت بالتحسن والنهوض بعد تحرير الجنوب من مليشيات الحوثي وتطهير العاصمة عدن من الجماعات الارهابية، فعاد الرئيس هادي وشهدت علاقته تحسناً كبيراً بالجنوبيين ودبت الحياة وتم اعادة تطبيعها. زار الرئيس هادي يوماً ميناء عدن وتجول في شوارعها ومعه مرافقيه
منذ 31 دقيقه
  ضبطت قوات الحزام الأمني في نقطة مصنع الحديد قياديا حوثيا يدعى محمد نصر زيد محيي كان ينوي دخول العاصمة عدن. وقال مسؤول النقطة عبدالعزيز شكري لـ«الأيام» إن القيادي الميداني ضبط متخفيا مع أسرة استغلها للدخول إلى عدن، غير أن أفراد النقطة اشتبهوا بالسيارة وشرعوا
مقالات
الأحد 12 نوفمبر 2017 10:16 صباحاً

الحاجة لموقف واضح من قضية الجنوب *

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

لا يجب السماح أبدا باللعب ببوصلة مصلحة الجنوب في هذه المرحلة و لا ترك الحبل على الغارب لمن يسعون لتشتيت جهود الجنوبيين..

كشفت حرب السنتين والنصف التي شهدتها اليمن والجنوب أين موقعنا من الحرب وفي هذه الحرب و ظهر أعداء الجنوب في تحالف واضح كما لم يظهروا من قبل.

لذلك لم يعد مسموحا بعد أن بعد تم هزيمة مليشيات عصابات الحوثي وجيش المخلوع (عفاش) في الجنوب أن يأتي أيا كان ويجعل منهم حلفاء لأبناء الجنوب مهما كانت مبرراته.

أعداء الجنوب اليوم وإن أختلفت مواقعهم فهم لم يعودوا يخفون عدائهم بدءآ ببقايا أتباع المخلوع (عفاش) في الشرعية وخارجها و الحوثة والاصلاحيين مدعومين بقوة دفع إيران التي سعت وتسعى ليكون لها موضع قدم في جنوب الجزيرة العربية.

حلفاء الجنوب معروفين أيضا , فهم التحالف العربي الذي قدم الرجال والسلاح والمال في معركتنا ضد الحوثي وإن كان لنا ملاحظات حول أمور عدة فإننا سنقول ذلك دون تردد حيث يجب أن تقال.

الجنوبيون لم يقدموا آلاف الشهداء والجرحى في معركة الأمة إلا إيمانا بوحدة المصير والمصلحة المشتركة مع الدول العربية في التحالف لكنها أيضا معركتهم الجنوبية , وعلى التحالف أن يدرك هذا حتى لا نسمع أصواتا تضر بالمعركة الأكبر في مواجهة أعداء الأمة و على هذا لا بد من موقف واضح حقيقي للتحالف العربي تجاه قضية الجنوب كون ذلك أصبح ضرورة للجميع لان إبقاء الأمور في حالة من الغموض والوعود اللفظية سيأتي بنتائج سلبية على الجميع.

اتبعنا على فيسبوك