منذ 11 دقيقه
  إن الحكومة - من منظور إداري - هي مجموعة من الموظفين (وزراء بالمعنى الدستوري) مختلفي التخصصات يقوم كل منهم بأداء مهام تتطابق مع الوصف الوظيفي الخاص به، ويقود كل منهم فريقا من الموظفين مختلفي الدرجات والتخصصات، ويرأس هذا الهرم الوظيفي مدير تنفيذي هو "رئيس الوزراء" من
منذ 15 دقيقه
  أين تذهبون بالوضع يا رئيس الدولة ورئيس وزراء الشرعية ويا تحالف؟.. إلى أين تذهبون في تماديكم بعدم الاهتمام بأهم جانب وهو الوجه الآخر للحرب (المعركة) فالمعارك تكون ذات وجهين أحدهما الوجه العسكري والآخر - وهو الأهم للحفاظ على المعنويات وتثبيت الانتصارات - هو الوجه الاقتصادي
منذ 20 دقيقه
  عقب التدهور غير المسبوق للعملة المحلية، والتي تخطى فيها سعر الدولار ولأول مرة حاجز الـ500 ريال، وما تبعه من نواح مزيف من قبل أطراف الشرعية واستجداء للخارج، لاسيما السعودية التي تستجديها الشرعية من أجل منحة دعم العملة المقدرة بملياري دولار، تبين لي أن حال الشرعية ينطبق
منذ 27 دقيقه
  كانت اوضاع الجنوب قد بدأت بالتحسن والنهوض بعد تحرير الجنوب من مليشيات الحوثي وتطهير العاصمة عدن من الجماعات الارهابية، فعاد الرئيس هادي وشهدت علاقته تحسناً كبيراً بالجنوبيين ودبت الحياة وتم اعادة تطبيعها. زار الرئيس هادي يوماً ميناء عدن وتجول في شوارعها ومعه مرافقيه
منذ 34 دقيقه
  ضبطت قوات الحزام الأمني في نقطة مصنع الحديد قياديا حوثيا يدعى محمد نصر زيد محيي كان ينوي دخول العاصمة عدن. وقال مسؤول النقطة عبدالعزيز شكري لـ«الأيام» إن القيادي الميداني ضبط متخفيا مع أسرة استغلها للدخول إلى عدن، غير أن أفراد النقطة اشتبهوا بالسيارة وشرعوا
مقالات
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 08:22 صباحاً

الرئيس هادي : لنائبه الأحمر ... الجنوب خط أحمر..

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

لم نكن منجمين او ضاربين الودع او تتملكنا رغبة في نفاق "ليس ولله الحمد من سلوكنا" عندما كنت اطالب بعدم التعرض للرئيس هادي  بالهجوم مع ضرورة التمسك برفض مشروع الاتحادية ونقد الشرعية  دون رئيسها وأنما ادراكا واستيعابا للظروف المحيطة بالرئيس هادي وهي في غاية التعقيد والصعوبة بل وطالبت في اكثر من مقال بعدم الزج بالرئيس هادي وبالقضية الجنوبية الى مربع الصراعات الاقليمية والدولية والاكتفاء بشراكة الرئيس هادي وشعب الجنوب العربي مع دول التحالف العربي لحماية الامن العربي والتصدي للمشاريع التي تتبناها اطراف الصراع اليمني ضد دول وشعوب الجزيرة والخليج بافتعال الازمات والحروب وتصدير العنف والارهاب وتجارة  المخدرات والسلاح الى الدول الشقيقة .. 

 

وهاهو الرئيس هادي الهادي امس يتحول الى اسد مكشر بانيابة امام نائبه القوي الفريق علي محسن الاحمر رجل اليمن الخطير ويامره فورا بعودة قواته من اللواء 23 التي حاولت اعادة احتلالها لمواقع مهمة في محافظتي شبوة وحضرموت فما كان من النائب الذي يرى نفسه فوق رئيسه الا رفض تنفيذ  اوامر الرئيس والاستمرار في حشد جيوشه على شبوة وحضرموت وهنا قال هادي قف عند حدك وطلب من غرفة العمليات تتفيذ طلعات جوية تحذيرية وبعدها الانسحاب او استخدام القوة ﻻرغام المعتدي عليه باعتبار ان عدو الشرعية والتحالف ليس في شبوة وحضرموت ولكن في صنعاء  وعمران والجنوب خط احمر وعنده موت احمر ولن يقبل الرئيس هادي ومعه شعب الجنوب  باحتلال الجنوب  ابدا  ابدا.

 

علي محمد السليماني

 

اتبعنا على فيسبوك