منذ ساعتان و 46 دقيقه
  قبيل الفعالية اصدروا البيانات التي تحمل التهديد والوعيد وتهجموا على المجلس الانتقالي وقالوا ان ابين لهم وحدهم، وحذروا من وقوع ما لا تحمد عواقبه في محاولة يائسة لمنع ابين من الانخراط في المشروع الجنوبي الكبير، وتزامن هذا مع التحذير من السيارات المفخخة ولم تبخل القاعدة
منذ ساعتان و 49 دقيقه
  مازالت أبين حبلى بابطالها ، ولادة للاقحاح والصناديد ، أبين هى المحافظة التي تخبي في احشائها ثوار جلهم ميلاد شهادة ، ماءها ثورة ، هواءها بارود ، بحرها جنوب، وبرها مقبرة لكل كهنوت ، حين تشتد المؤامرات ، وضاق الوطن والمواطن الجنوبي تنبرى أبين في مقدمة الصفوف لإخماد الفتن ،
منذ ساعتان و 54 دقيقه
  قطعت عهدا على نفسي ان اوضح الحقيقة كاملة دون زيادة او نقصان واتحدث هناء عن العنصرية التي اجتاحت مكتب الرئيس هادي  وعلى الجميع ان يدرك ادراكا تاما  ان الرئيس شخصية نزيهه ولا يوجد بقلبه مثقال ذرة من العنصرية ولكنه للأسف ابتلى ببطانه تسعى دوما الى افشاله فالكثير من
منذ 3 ساعات و 3 دقائق
  تعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية اليمنية لإطلاق نار مجهول بمطار عدن. وقال مسؤولون في المطار ان رصاصة اخترقت جدار الطائرة. ولم يعرف ما إذا كانت تعرضت الطائرة لإطلاق نار متعمد، أو رصاص راجع.    
منذ 3 ساعات و 7 دقائق
  كأني بأبين اليوم تلقم المرجفين حجرا وهي تستقبل رجال الجنوب تنزع من عليها ثوب الحداد والارهاب والأحزان التي البستها اياه  الشرعية بفرعيها وطوت أبين بها خلال العقد الماضي خرجت أبين اليوم  ألقت بأسمال المناطقية في وجوه من حاولوا أن يلبسوها اياها وتقول لهم : شاحت
اخبار المحافظات

السيرة الذاتية للقائد الجنوبي ورئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
السبت 21 أكتوبر 2017 01:30 مساءً

 

عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي من مواليد منطقة زبيد مديرية الضالع /محافظة لحج عام 1967م)،هو رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أُعلن عنه يوم ١١ مايو ٢٠١٧ من عدن.

الزبيدي كان يشغل منصب محافظ محافظة عدن ، عينه الرئيس عبدربه منصور هادي في السابع من ديسمبر 2015م خلفاً للواء جعفر محمد سعد يرحمه الله الذي اغتيل بسيارة مفخخة.

تعرض لأكثر من 4 محاولات اغتيال، منها 3 بعربات مفخخة، تبناها ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية المدعوم من الاحتلال اليمني .

 

حياته المبكرة

ولد عيدروس قاسم الزُبيدي في عام 1967م في قرية زُبيد محافظة الضالع. وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي فيها، انتقل إلى مدينة عدن ليكمل تعليمه الجامعي في كلية القوى الجوية، وتخرج منها برتبة ملازم ثاني في عام 1988م. بعد تخرجه عُين ضابطاً في الدفاع الجوي وفي نهاية العام 1989م تحول من إطار وزارة الدفاع إلى وزارة الداخلية، عُين أركان كتيبة حماية السفارات والمنشآت بصنعاء. والتحق بالقوات الخاصة حتى حرب صيف 1994م. شارك بالقتال ضمن ما كان يُعرف بجيش جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية في جبهة دوفس/أبين، غادر اليمن قسراً إلى جيبوتي بعد سيطرة القوات الشمالية على مدينة عدن في السابع من يوليو عام 1994م.

 

حركة حتم وتأسيسها.

عاد عيدروس الزُبيدي إلى اليمن بشكل سري في عام 1996م، وأسس حركة حتم، اختصاراً ل (حق تقرير المصير)، بدأت الحركة نشاطها بشكل سري من خلال اعمال اغتيال استهدفت رموزاً للنظام اليمني في الفترة 1997-1998م. في عام 1997م أدين بقيادة حركة حتم التي تدعو لفك الارتباط وطرد المحتل اليمني وتمت محاكمته محاكمة عسكرية وحُكم عليه بالاعدام غيابياً برفقة عدد من زملائه.

في العام 2002م توقف نشاط الحركة، ورجح مراقبون أن الحركة كانت تتلقى دعماً من المملكة العربية السعودية توقف بعد ترسيم الحدود اليمنية السعودية في العام 2001م، لكن الزُبيدي نفى تلقيه اي دعم.

في السادس من يونيو 2011م اعلنت الحركة معاودة نشاطها بعد اجتماع لها، كما تبنت مسؤوليتها عن إعطاب آليات للجيش وإصابة ضابط وجندي وسط مدينة الضالع في الرابع عشر من يونيو 2011م.

 

القتال ضد الجيش اليمني

اندلعت اشتباكات بين مسلحي الحراك الجنوبي بقيادة عيدروس الزبيدي وقوات الجيش اليمني الموالية للرئيس السابقالمخلوع علي عبدالله صالح في 2013م بسبب قصف الجيش اليمني بالقذائف مخيم عزاء لناشط في الحراك الجنوبي في فناء إحدى المدارس الحكومية بقرية سناح، بمديرية حجر بمحافظة الضالع.، وأسفر عن مقتل 15 شخصاً بينهم صبيان يبلغان 3 و11 عاما، وإصابة 23 شخصاً على الاقل.

واستمرت الاشتباكات لفترات متقطعة طوال عدة أشهر. وفي الرابع من ديسمبر 2014م دعا لاجتماع موسع في منطقة زُبيد لمشائخ واعيان الضالع واتفق معهم على الاستمرار في القتال ضد الجيش، وبعد الإنقلاب العسكري على الرئيس هادي في صنعاء، واصل الحوثيون زحفهم نحو مدن الجنوب. وشارك الحوثيين في معارك الضالع قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

في 30 مارس قتل ما لا يقل عن 22 شخصاً وجرح 50 باشتباكات بين الحراك والقوات الموالية للحوثيين وصالح في الضالع. في 1 أبريل فر العميد عبدالله ضبعان وجنوده من معسكر اللواء 33 مدرع في الضالع، وفي الثاني من أبريل سيطر مقاتلو الحراك بقيادة الزبيدي على مدينة الضالع بشكل كامل بعد انسحاب قوات الجيش والحوثيين لاطراف المدينة، وفي الخامس والعشرين من مايو 2015م انهارت قوات الجيش اليمني المتمردة في الضواحي الشمالية لمدينة الضالع على وقع زحف مقاتلي الحراك وقصف الطيران الحربي التابع للتحالف العربي وتصبح الضالع أول محافظة تُنتزع من قبضة قوات الجيش اليمني الموالية للحوثيين وعلي عبدالله صالح.

 

بعد تحرير الضالع توجه عيدروس بقوات معززين بالاسلحة الثقيلة وراجمات الصواريخ إلى منطقة النخيلة في مديرية المسيميرمحافظة لحج لقطع طريق الامداد الرابط بين كرش ومثلث العند. ثم إلى منطقة كرش وسيطر على الجبال المطلة على الخط العام لمحاصرة وتضييق الخناق على معسكر لبوزة.

 

شارك بالقتال في جبهة بلة/ردفان واقتحم قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية برفقة عدد من القيادات العسكرية في الرابع من اغسطس 2015م. وبعد تحرير اغلب المناطق الجنوبية توجه إلى محافظة عدن والتقى بقيادات من المقاومة الجنوبية، وفي السابع والعشرون من سبتمبر 2015م غادر إلى العاصمة السعودية الرياض ومن ثم دولة الامارات العربية المتحدة.

 

تعيينه محافظاً لعدن

في السابع من ديسمبر 2015م أصدر رئيس الجمهوريةعبد ربه منصور هادي قرارا جمهوريا يقضي بتعيين اللواء عيدروس الزبيدي محافظاً لمحافظة عدن، خلفاً للواء جعفر محمد سعد الذي اغتيل بسيارة مفخخة.

 

انجازاته كمحافظ:عدن

تولى عيدروس السلطة في عدن واغلب مديرياتها تحت سيطرة عناصر ارهابية ومسلحي محليين، وتعرض لأكثر من 4 محاولات اغتيال، منها 3 بعربات مفخخة، تبناها ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية. وفي منتصف مارس 2016م اطلقت قوات الأمن في عدن عملية عسكرية واسعة لتأمين مديرية المنصورة بعد سلسلة من اعمال القتل والاغتيال الشبه يومي من قبل المسلحين، وفي اليوم التاسع والعشرون من نفس الشهر استكملت القوات الأمنية العملية وسيطرت بالكامل على المديرية.

شهدت مدينة عدن انهيار كاملاً في الخدمات الأساسية، ومنها انقطاع خدمة الكهرباء لفترات طويلة جداً، وعلى اثر ذلك التدهور المتسارع وصمت الحكومة اليمنية، غادرعيدروس عدن إلى الامارات العربية المتحدة في مهمة عمل واثمرت جهوده عن دعم الإمارات لكهرباء عدن بمولدات وتجهيزات لازمة ب50 ميجا وات.استطاع عيدروس وفي أول انجاز من نوعه في بلد غارقاً في الفساد، من انتزاع منشأة النفط في منطقة حجيف بعد مرور أكثر من 16 عاماً من خصخصتها لمصلحة رجل الاعمال اليمني توفيق عبدالرحيم.

 

من اقوالة

سنقوم ان شاء الله بكل ما اوتينا من قوة و جهد لاستعادة كافة مؤسسات الدولة الوطنية التي نهبت من قبل متنفذي نظام المخلوع صالح وسنكافح الفساد و كل ما هو غير حضاري في العاصمة المؤقتة عدن.

 

عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي ودوره في السياسة اليمنية

اظهر عيدروس مرونة كبيرة في الجانب السياسي، ونظم مظاهرة حاشدة مؤيدة للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في ساحة العروض بعدن، المظاهرة نددت بخطة الأمم المتحدة للسلام في اليمن ورفضت مقترحات المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

في العاشر من سبتمبر 2016م دعا عيدروس جميع القوى السياسية والمقاومة في الجنوب إلى سرعة تشكيل كيان سياسي نداً للتيارات السياسية في شمال اليمن. وخلال مؤتمر صحفي دعا الزبيدي الرئيس عبدربه منصور هادي ودول التحالف إلى دعم توجهات الجنوبيين في إعلان كيانهم السياسي في المحافظات المحررة، الذي يعبر عن تطلعاتهم ويمثلهم في الحكومة وفي أي مفاوضات سياسية مستقبلية.

 

إعفاءه من منصبه كمحافظاً لعدن.

أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في السابع والعشرين من أبريل 2017م قرارا جمهوريا بإقالة محافظ عدن عيدروس الزبيدي من منصبه، وتعين عبدالعزيز المفلحي بدلاً عنه. وعلى اثر هذا القرار اندلعت في 4 مايو 2017 احتجاجات واسعة ومسيرة حاشدة معارضة لقرارات هادي ومؤيدة لعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك في العاصمه اليمنية المؤقتة عدن رافضة للقرار وعملت على تفويض اللواء عيدروس قاسم الزبيدي على عمل كيان سياسي جنوبي موحد علما ان المحتجين توافدوا من كل بقاع الأرض الجنوبية وقد اتو للسيطرة على عدن والجنوب واسقاطها بأديهم بدل من الشرعية.

في جنوب اليمن يعتبر عيدروس الزبيدي رئيسا لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي .رغم معارضة الرئيس هادي لقيام المجلس الا انه لم يصدر اعتراضا رسمياعليه من دول التحالف . وقد حظي الكيان السياسي الجنوبي بدعم كبير من دولة الإمارات العربية المتحدة اذ ان دولة الإمارات كانت الداعمة الأكبر للمقاومة الجنوبية ومنطقة جنوب اليمن منذ بداية الحرب الاهلية اليمنية 2015 .

 

اتبعنا على فيسبوك