منذ ساعتان و 16 دقيقه
  قال كاتب وسياسي جنوبي أن الجنوب يواجه حرب اخوانية بغطاء الشرعية ولابد للرئيس هادي ان يكشف هذا الغطاء العدائي امام التحالف وكلنا معه ومادون ذلك ستكون الكارثة عليه وعلى شعبه فقط   وقال الكاتب "نزار هيثم" في منشور رصده موقع "شبوه برس" ويعيد نشره وجاء فيه : منظومة الرئاسة
منذ ساعتان و 25 دقيقه
  عندما ألقى عفاش خطابه قبل أسابيع قليله أمام أعضاء موتمره قالهم لاتخافوا هؤلاء بضاعتي وخبزي هولاء ( بضاعة عفاش ) هذا كان قبل عدة اسابيع وذكرهم بالاسم   ( الدنبوع وعلي محسن وبن دغر ) .    لم نسمع من هولاء الثلاثه أي نفي أو رد على انهم بضاعة عفاش لا في خطاب أو مقابله أو
منذ ساعتان و 30 دقيقه
  شرعية الفساد والفتنة وأصواتها بالداخل والخارج راهنتْ على أمرين لإفشال الفعالية الجنوبية التي أقامها المجلس الانتقالي الجنوبي  يوم "السبت" في محافظة أبين "زنجبار": أولاً:  التهديد بمنع إقامة الفعالية ولو بالقوة وإضفاء روح الخوف في النفوس بحسب بيانات نارية تطفح شرر
منذ ساعتان و 34 دقيقه
   ملاحظة خاصة لأولاد الرئيس هادي إذا أرادوا أثبت لهم صحة ما ساذكره ادناه على استعداد بشرط ان يحاسبوا من  توسط  ومررها من مكتبه وعينه وزير مفوض بوزارة الخارجية.   تصوروا ان الرئيس هادي اصدر قرار بترقيه طالب لم يكمل دراسته وعينه وزير مفوض بالخارجيه وارسله الى احد
منذ 7 ساعات و 41 دقيقه
  بعثت المقاومة الجنوببة بمحافظة أبين رسالة تهنئة إلى الرئيس عيدروس الزبيدي تهنئة فيها بنجاح إشهار القيادة الانتقالية والجمعية الوطنية في محافظة أبين. واعتبرت المقاومة هذا الانجاز في جميع المحافظات الجنوبية خطوة كبيرة نحو تقلد المجلس الانتقالي زمام الأمور في المحافظات
مقالات
السبت 21 أكتوبر 2017 01:22 مساءً

الجمعية الوطنية الجنوبية خطوة تاريخية هامة

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

وكعادته قال شعبنا الجنوبي العظيم كلمته للعالم أجمع من شارع مدرم بالمعلا عدن في احتفاليته المليونية التاسع عشر بمناسبة العيد الوطني الرابع والخمسين لثورة 14 أكتوبر المجيدة. وبهتافات الملايين الجنوبية من شارع مدرم قد أخرس شعبنا الجنوبي العظيم أصوات النشاز من قبل أعدائه في الداخل والخارج، موكداً على مواصلة نضاله حتى تحقيق هدفه المنشود في استعادة دولته الجنوبية كاملة السيادة.

 

وعلى طريق مواصلة نضال شعبنا الجنوبي العظيم أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الممثل الشرعي لشعب الجنوب عن تشكيل جمعية وطنية مكونة من 303 أعضاء من جميع مناطق الجنوب ومن مختلف الأطياف، وهي خطوة تاريخية هامة من تاريخ مراحل نضال شعبنا، لما من شأنه توسيع دائرة المشاركة الشعبية في صنع واتخاذ القرار ولملمة الصف الجنوبي أكثر من أي وقت مضى، وتشكيل حكومة مؤقتة لإدارة البلاد، وذلك لقطع الطريق أمام أعداء شعبنا وإفشال مخططاتهم التآمرية الدنيئة التي يسعون من خلالها إلى جر شعب الجنوب العظيم إلى حرب أهلية كارثية إن استطاعوا.. واليوم نشم رائحة ذلك المخطط النتنة التي تنبعث من هنا وهناك.

 

وبصرف النظر عن التسميات والشعارات والعناوين التي يرفعها كل فريق من صناع الأزمات وتجار الحروب فإن جميع القوى السياسية الشمالية تعد عدتها لشن حرب على الجنوب بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وهناك من يقف في صف تلك القوى المعادية والحاقدة على شعبنا في الجنوب من أبناء جلدتنا ممن باعوا أنفسهم بثمن بخس دراهم معدودة.. ولذلك نأمل من مجلسنا الانتقالي سرعة العمل على تشكيل الجمعية الوطنية ومن خلالها تشكيل حكومة مؤقتة لنهدي ذلكم الإنجازين العظيمين إلى شعبنا الجنوبي الأبي في عيده المجيد للذكرى الـ 49 للاستقلال الوطني الأول لجنوبنا الحبيب من الاحتلال البريطاني في 30 نوفمبر عام 1967م وعلى طريق الاستقلال الثاني لشعبنا في الجنوب من الاحتلال اليمني المتخلف.. هذا ما يريده شعبنا الجنوبي اليوم وناضل من أجله طويلاً ومازال يقدم التضحيات الجسام، شاء من شاء، وأبى من أبى.. ولا نامت أعين الجبناء.

*- محمد سعيد الزعبلي – الأيام

 

 

اتبعنا على فيسبوك