منذ ساعتان و 42 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 49 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ 3 ساعات و 4 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات و 8 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 20 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

مصدر أمني يؤكد تورط حزب الإصلاح في عملية إغتيال الشيخ العدني

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 أكتوبر 2017 03:53 مساءً

 

أكد مصدر أمني عن تورط خلية إرهابية تتبع حزب الإصلاح المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية بعدد من الدول العربية ،بإغتيال الشيخ ياسين العدني مساء يوم امس الثلاثاء بمديرية الشيخ عثمان .

 

وقال المصدر لـ عدن لنج:بأن الشيخ ياسين العدني تم تعيينه إماما لمسجد زايد بمنطقة عبدالقوي بمديرية الشيخ عثمان خلفا لإمام إصلاحي ما دفع بقيادة حزب الإصلاح الى تدبير عملية إغتياله عن طريق عبوة ناسفة زرعت بسيارته ،خصوصا وانه مقرب من دولة الإمارات فهي من أيدته ليصبح امام جامع زايد ، حيث كان من أشد المعارضين لحزب الإصلاح وسياسته.

 

 واضاف: اراد حزب الإصلاح الى إرسال رسالة واضحت المعالم من خلال اغتيال الشيخ ياسين العدني مفادها أي إمام يتم إستبدالها  بإمام منتمي لحزب الإصلاح سيتم إغتياله حتى يستمر الحزب بالسيطرة على بعض المساجد التي يتم فيها غسل أدمغة الشباب لينضموا الى داعش .

 

ومنذ تحرير عدن وماتلاها من عمليات إرهابية نفذها داعش بحق قيادات جنوبية لم يصدر حزب الإصلاح أي بيان إدانة او استنكار ما يؤكد بحسب مراقبين ضلوعهم بهذه العمليات .

 

وفي وقت سابق أعلنت عدد من الدول العربية ضم جماعة الإخوان المسلمين المنتمي لها حزب الإصلاح على لائحة الإرهاب بعد تأكدهم من دعم وتمويل هذه الجماعة(الى جانب دولة قطر الإخوانية) لتنظيم داعش الإرهابي وعملياته الإجرامية في العالم.

 

اتبعنا على فيسبوك