منذ ساعه و 44 دقيقه
  لمجرد الاعلان عن البدء في صرف رواتب العسكرين في الدفاع والداخليه تبدأ معاناة العسكرين من اجل استلام رواتبهم وتستمر هذه المعاناه اسابيع وقد تكون اشهر من الوقوف في طوابير طويله جدآ وزحام وذالك بسبب فساد اللجان المشرفه على صرف الرواتب والتي تاخر اجراءات العمل لتستمر
منذ ساعه و 52 دقيقه
  لا تزال الأمور غامضة حتى اللحظة، فيما يخص الجنوب.. وكتبت مقالاً العام الماضي بعنوان ( لماذا على الجنوب الاستعداد لمعركة جديدة وأخيرة مع الشمال..؟).. بناء على معطيات واضحة أنذاك، وحينها كانت كافية لشن قوى الشمال حرباً ثالثة على الجنوب.. واليوم صارت المعطيات اكثر وضوحاً
منذ ساعتان و 6 دقائق
  عقدت اللجنة الرئيسة بوادي حضرموت المكلفة من قبل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بتشكيل اللجان التحضيرية الخاصة بالإعداد والتنسيق والحشد لفعالية إشهار فرع المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، اجتماعا لها بمدينة سيئون كرس لتشكيل قوائم اللجان العاملة بمديريات
منذ ساعتان و 10 دقائق
  قام عدد من أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم، بزيارتين إلى منزلي المناضلتين الجريحتين الجنوبيتين زهراء صالح وجميلة اليافعي.   وكانت المناضلة زهراء صالح وآخرون، تعرضوا لإصابات خلال قمع قوات أمنية تابعة لحكومة الشرعية لتظاهرة نظمها أبناء أبين
منذ ساعتان و 13 دقيقه
   وزعت " هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " حقائب مدرسية متنوعة على طلاب مدرستي مسيلة آل الشيخ وبعلال بمديرية تريم في حضرموت اليمنية وذلك في إطار الجهود التي تبذلها على الصعيد المجتمعي وتفاعلا مع المبادرة الإنسانية " عام الخير التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل
مقالات
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 04:53 مساءً

إسقاط مارب بيد اخوان اليمن مارب .. مملكة اخوانية قادتها وجندها زيود

صالح الضالعي
مقالات أخرى للكاتب

 

كان لنا ذات يوم ،شرف زيارة المملكة السبأية مارب ،في ٢٠١١ و٢٠١٢ م ذلك حينما تواصل معنا شباب المملكة يشكون الحال ،ولما وصلت الية اوضاع محافظتهم الكارثية ، طرحت قضايا على ادارة قناة السعيدة الفضائية ،فما كان منها الا تلبية طلب الاهالي بعد موافقتنا الذهاب اليها ،في خضم الاحداث الملتهبة هناك ، قضايا شائكة ومعقدة ،حتى ان قضية تفجير ابراج الكهرباء من قبل كلفوت وعصابته ،شغل الناس انتماءه والى اي جهة تحتضنه ، ماء ان وطأت اقدامنا عتبات تلك المحافظة ، فترقرقت اعيننا حزنا عليها ، قاطرات بلغ النظر ،تغدو ،ورواح منها واليها ،ملايين الدولارات حصيلة يوما اغر يعود مردوده من البقرة الحلوب (مارب)

نفط ..غاز ..كهرباء، فواكه ،خضروات ،مالذ وطاب اكلوا وشربوا هنيئا لكم بما اسرفتم في الايام الخاليه

وحدها العاصمة الماربية تتمتع شوارعها باسفلت لشارعين فقط ،ومادون ذلك محال ومحرم عليها ،شدنا الفضول للغوص في اعماق هذه المدينة ،حتى ان اهلها الكالحة وجوههم يشكون ويتضورون جوعا ،كيف هذا ومحافظتكم غنية بالنفط والغاز وبثروات الزراعية ،اجابوا نحن مبعدون ،مهمشون ،مقصون من ابسط الحقوق ،اجبتهم ايعقل هذا ،ان جل المسؤولين يتبعون المركز المقدس بباب اليمن ،قالوا نعم ،فماذا عسى ان نفعل ونحن محتلون من الزيود ، سالتهم عن كلفوت واخر تقليعاته فيما يخص الكهرباء ،والى من ينتمي ،اجابوا اهل مارب وقلوبهم تتقطع حسرة ، يتقاتلون في صنعاء ،ثم ينشرون غسيلهم النتن عندنا ،فيحملوننا الجزء الاكبر مع ان كلفوت لاينتمي الى محافظتنا وقبائلها ،بل انه يعود اصله وفصله من المحويت ،واضافوا كلفوت يتبع التجمع اليمني للاصلاح ( اخواني) بينما اكد اخر انه ينتمي لحزب المخلوع (صالح )

في اليوم الثاني تحركت الى الصحراء التي ماء ترمي بنظرك بعيدا حتى ترى وكان نارا تخرج منها ،ولكنه سرابا ببقيعه يحسبه الضمأن ماء ،امرت المصور بالتقاط بعض مشاهد اعمدة الكهرباء المتساقطة واجريت لقاءات تدين الاعمال الاجرامية .اثناء مرورنا بالنقاط وجدتها تتبع الاخوان واخرى تتبع الجيش التايع للمخلوع (صالح )

تقاسم عسكري ينباء عن قادم مجهول

 

الماء هنا جنبي وانا ميت ضماء

 

تلك قصيدة لحجية ،ولدت وكانها تحاكي واقع اهل مارب البئيس ،واقع لايخطر ببال احدا منا ،الا حينما تكون متواجدا فيه ،كانه فلم من افلام هوليوود او فلم هندي من افلام بولييود

في اليوم الاول استقر بناء المقام ،مظيافا من قبل اسرة ماربية ،اخجلتنا بكرمها الحاتمي

المنطقه تسمى (جوبا) تبعد عن العاصمة الماربية ببضع كيلو مترات .وتقع على الطريق الاسفلتي الرابط بين مارب والبيضاء ،تلك المنطقة محرومة من ابسط الخدمات الاساسية كالكهرباء والمياة والصحة والتعليم ،،مايحز في النفس ان الخطوط الكهربائية تمتد حبالها،مرورا على منازل منطقه (جوبا) ولكنها لم تتشرف بانارة منازل الناس ككل

ليس بوسع المواطن الماربي الا لمح جميع الخدمات مرورا فيضرب اخماس في اسداس لحظهم العاثر

في زيارتي الاخيرة للمحافظة السبأية ،زرت جامعتها التربوية الوحيدة ،وجدت اناس ينهلون العلم ويتمنونه ،ولكنهم مجبورون على ارسال طلابهم الى البيت المقدس الصنعاني ،حتى الجامعة اليتيمة تم ربطها ،بصنعاء،، وهذا مما اثر سلبا على طلاب مارب ،،المعيدون ايضا من اصحاب مطلع ،الا قليلا منهم من تعز وبقية المحافظات اليمنية

 

سيطرة اخوانية تصيب مارب في مقتل

 

خطر الامس ،ليس كخطر اليوم البته ،فقد تاكد لاهل مارب ان السيطرة الاخوانية باتت حقيقة ولم تقبل الشك او التاويل ،حقيقة اثبتت بان الجنرال علي محسن ،والجنرال المقدشي ،ذو الانتماء والنفس الاخواني يحكمان قبضتهما على مفاصل المملكة السبأية تماما

بسط على الاراضي ،تجنيد بالالاف من اتباعهم ذو المذهب الزيدي ،تعيينات لتابيعهم ، فساد مستشري ، ضلم ،قتل ،تشريد ،سجن ،، سجون سرية تتبع الجماعة حددت باكثر من عشرين ،معتقلات ،تعذيب ،اقصاء،تهميش،  تكميم الافواه ، سحل ،جلد ،ممارسات تدمي العين وتفطر القلب فما لكم كيف تحكمون

قبل ايام قام الاخواني الزيدي المدعو ( عبدالغني شعلان )  والذي ينتمي لمحافظة (حجة) يالبسط على ارضية تابعه لاحد مواطني( مارب ) جزء من املاك بني عبيدة الماربية وبقوة السلاح  ، حينما ذهب افراد القبيلة لتفاهم معه باشرهم جند الاخوان بالقتل ،راح ضحية هذا العمل اثنان من افراد القبيلة ،احدهم شيخ ،،فما كان من قبيلة عبيدة الا الثأر لابناءهم المغدورين بصلف اخواني قميئ

اشتدت المعارك بينهما حامية الوطيس ،مما جعل الجنرال العجوز ( علي محسن الاحمر ) الى اعطاء اوامره للارهاببين التابعين له باستخدام القوة المفرطة ضد اهل الحق ،، صنع لنفسه حقا في مارب بينما املاكه مازالت تسيطر عليها جماعة الحوثي ذو الانتماء الاثنى عشري ،والمغلف حينا بالمذهب الزيدي وهكذا دواليك

لم يستطع محافظ مارب ( سلطان العرادة ) الى رد المظالم الى اهله ،كون العين بصيرة،واليد قصيرة ، السلطان الذي لن يستطيع ان يحمي نفسه وداره ،فكيف به ان يحمي شعبه الماربي المقهور ،، سلطان العراده يعد اخوانيا حد النخاع ،بهكذا غلبت علية حزبيتة ففضلها عن شعب مارب العظيم

خطر اليوم في مارب يتعاظم كل يوم عن اخر ،فلقد اوحى الجنرال وقادتة لاهاليهم بالهجرة الى مارب للاستيطان فيها ،يقول ماربي اننا اليوم محتلون من قبل اخوان اليمن وزيديتهم ،، حقا انهم محتلون كمثل الجنوب تماما ،لذلك هناك قاسما مشتركا بيننا وبين مارب ،الا وهو الاحتلال ،وان اختلف مسماه ،الاحتلال هو الاحتلال فهل يفقه اهل مارب ،بان ان الاوان للانتفاضة واستعادة الكرامة الماربية المهدوره على قارعة الطريق

انه الدم الاحمري الاخواني ،الزيدي  الذي يرى اننا عبيدا لهم وهم اسياد

 

اتبعنا على فيسبوك