منذ ساعتان و 36 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 43 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعتان و 58 دقيقه
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات و دقيقه
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 14 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

صورة لعفاش بريشة ثابت الاحمدي أثناء رقصه على رؤوس الثعابين.. ياللهول كم كم كان قذرا...

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - صنعاء
الاثنين 18 سبتمبر 2017 11:27 صباحاً

 

روى الموظف السابق في رئاسة الجمهورية الكاتب الصحافي والباحث الأكاديمي ثابت الأحمدي مواقف كثيرة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، تكشف عن كيفية تفكير الرجل وطريقة تعامله مع كبار المسؤولين والمشائخ والقادة خلال سني حكمه الممتدة لأكثر من ثلاثين عاماً.

 

ولأهمية هذه الشهادة التي تعد وثيقة تاريخية  نصاً وكما وردت على صفحة الكاتب ثابت الأحمدي اليوم الجمعة يعيد موقع "شبوه برس" :

 

صالح تواری خلف مخطط جديد فلا تصدقوه. عرفناه منذ سنوات يقول لا في مواضع نعم. ويقول نعم في مواضع لا. يتظاهر بالضحك إن غضب. ويتظاهر بالغضب إن فرح. يتبدی ضعيفا إن تقوی، ويتقوی إن داهمه الضعف. قد يصدق مرة ولكن ليكذب بعدها ألف مرة. اسمه صالح وما هو بصالح. جمهوري لا يعرف الجمهورية. وإمامي بلا نظرية.. عسكري بعقلية قبيلي، وقبيلي بذهنية لص. يدعي أنه يمثل الشعب، بينما هو في الواقع يمثل علی الشعب.. يجيد تخليق الاتباع لا صناعة القادة، لذا هو في نظر أتباعه الوطن والوطن هو.. إذا كنت صديقه ا

 

لمقرب فسيدعمك لكنه في نفس الوقت سيدعم خصمك..! سيرفعك فوق رأسه ما دام له منك حاجة، فإذا ما انتهت حاجته إليك أعادك إلی حيثما كنت.. في مجالس القات يحرص أن تجلس إلی جانبه تماما ليسهل له التغامز مع خصمك المقابل لكما معا دون أن تعرف..! كان إذا دخل عليه الإرياني يسأله عن تعريف العولمة، ثم يلتفت إلی الشيخ الغادر في نفس اللحظة ويسأله: متى بترفعوا القطاع من الشرزة؟! يلتفت مرة ثانية للإرياني ويقول له: كلام القربي أمس ما أعجبني في بروكسل. أنت وزير خارجية سابق اكتب تصريحا ورسله لوكالة سبأ باسم الخارجية، فيتفاجأ بعدها القربي بتصريح منسوب له ينفي ما صرح به البارحة!! يتصل بحسين قحطان رحمه الله: ليش يا حسين ما عاد تتصل بي؟ أو أنت شايف نفسك؟ إذا أنت ابن سلطان من يافع أنا ابن شيخ من سنحان..! يسأل الزمراوي والطغماوي يسمع: من الذي بدأ بها في 13 يناير؟!! ثم يلتفت للزمراوي ويسأله: أنت فين كنت يوم مقتل سالمين؟!!. أما إذا كان باسندوة موجود فيسأله: أيهما أحسن الطغمة أم الزمرة؟!!. طبعا باسندوة لا يستطيع رد الجواب الشائع والمعروف عن السؤال..! يرمي بغصن القات الطويل للشيخ راجح شيخ مشايخ آنس ثم يقول له: الشيخ يحيی الراعي يقول أن مشيختهم عمرها 500 عاما، والراعي يسمع!! يدخل الشيخ الشايف مع نجله البرلماني محمد. صالح مباشرة يقول للشيبة: أنا عارف محمد مقصر في حقك، لكن سامحه. فيرد: صدقت.. ويقوم يسرد له عجائب محمد..! قبلما يخرجوا يمسك بيد محمد ويقول: أنا قصدي أمزح مع الوالد وهو صدق من جد، ليكن مش مشكلة..اتحمله قده أبوك. كم يتلذذ فرحا حين يقول لحمود عباد وهو واقف باب المكتب: يا حمود امش علی ايديك وارجلك الی عندي. فعلها المسكين. ولما وصل عنده قال له قم سو الستارة.. أنت طويل..!! رحم الله هلال.. أحمر وجهه وسود مرة في حضرموت بسبب مزحة من العيار الثقيل لم يحتملها هلال، وقد رأی كل الأضواء مسلطة عليه وهو المحافظ بينما أضوء صالح خافتة وهو الرئيس، ولم يستطع أن يدفع الحرج كما فعل مجاهد أبو شوارب مرة وهم في أحد المسابح. أما ضحكه علی الشيخ الزنداني مرة أمام ياسر العواضي ويحيی الراعي بإقامة الدولة الإسلامية وصولا إلی دولة الخلافة فموضوع آخر..

يستدعي مجموعة من الصحفيين ويفطر معهم كباب ودقة.. وع الفطور يقول لهم: اسمعوا.. لازم كل واحد يقول نكتة علی صاحبه. ضحك من نكتة حسن العديني مرة علی زميله أمامه فارتاح منه العديني. وأحرج الزميل الآخر، لكن حين قاموا من الفطور أمسك بيده وقال له: أنا لم أضحك لكلام حسن عليك. أنا ضحكت من سذاجة النكتة.!. المهم دخلوا عنده حبايب وخرجوا متباغضين..!! هل عرفتم صالح؟!!!

 

اتبعنا على فيسبوك