منذ ساعه و 41 دقيقه
  تعتزم بكين قريبا تغيير عقودها الآجلة للنفط، لتكون باليوان بدلا من الدولار، مع ربط عملتها بأسعار الذهب، ما سيزعزع مكانة الدولار، حيث أن الصين تعد ثاني أكبر مستورد للخام في العالم. ووصف عدد من المختصين الخطوة بالأولى من نوعها في العالم، وستكون لها انعكاسات قوية على أسعار
منذ ساعه و 54 دقيقه
  أستاذ التاريخ الذي أصبح رئيساً للوزراء في حكومة «الشرعية» يعاني من أزمة ثقة بينه وبين مواطنيه الذين يصفونه بصاحب «الشريحتين» أضحت الزيارة التي قام بها رئيس وزراء حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، أحمد عبيد بن دغر، إلى وادي حضرموت، حديث الشارع في هذه المحافظة؛
منذ ساعتان و 3 دقائق
  كشف مدير عام مديرية صيرة بمحافظة عدن خالد سيدو، عن أعمال عبثية وتخريبية تقف وراءها أيادي آثمة تقوم بسد مناهل الصرف الصحي. وتعهد بعدم التهاون مع كل من يثبت تورطه بتلك الأعمال القذرة المعبرة عن نفسية مرتكبيها، وإنزال أقسى العقوبة بهم جرّاء ما ارتكبوا من أعمال تضر بكافة
منذ ساعتان و 16 دقيقه
  (لانه منفذ الوديعة) هكذا وبهذا الإيجاز الشديد كانت اجاية معالي وزير الداخلية في الحكومة الشرعية اللواء حسين محمد عرب على سؤال المذيع في قناة الغد المشرق الفضائية حول اسباب غياب الوزارة عن منفذ الوديعة. وقبل ان ينهي المذيع سؤاله بدت علامات الحرج على محيا معالي الوزير
منذ ساعتان و 26 دقيقه
  كشف مراسل قناة الجزيرة القطرية الصحفي الاخواني " احمد الشلفي " عن وجهه الحقيقي تجاه الشرعية والتحالف العربي، وذلك لأول مرة بعد ثلاث سنوات من التخفي خلف قناع مساندة الشرعية والتحالف العربي. وفي حين كشف الشلفي وقوفه الى جانب مليشيات الانقلاب الحوثيين و صالح، ووصفهم له بـ"
اخبار المحافظات

النساء الأكثر مسؤولية ... رئيسة سنغافورة القادمة مثالا !!

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - سنغافورة
الخميس 14 سبتمبر 2017 10:32 صباحاً

 

عندما يأخذنا النقاش مع بعض الأخوة حول أسباب النكوص والتقهقر الذي نعانيه في العالم العربي ، فانني كثيرا ما اضع ضمن الاسباب لموجعاتنا وتخلفنا وتردينا، هو إهاضتنا لجناح من أجنحة المجتمع وهي المرأة ، وعندما ينكسر جناح -الطائر- فكيف له أن يحلق في السموات العـــُلى.

 

هذا الجناح - المهيض- الذي كُسرناه عنوة ، لم يجبر حتى اليوم،  والمرأة وهي نصف المجتمع بل النصف الأهم ، فهي التي تربي وتعلم وتصنع في ذلك الطفل وتغرس في وعيه ووجدانه حب الوطن والأمانة والاخلاق والتجالد والصبر، ولقد أختار الله الكائن المؤتمن على تكاثر الأنسان في هذا الكون. فكانت -الأنثى - التي نوصمها بالضعف وهي التي تتحمل مثقلات الحمل بل وألام المخاض العسيرة التي لو تعرّض له الذكر لمات في الحال.

 

زود الله هذا الأنثى بخصال طبيعية غرسها فيها، ومكنها من الصبر الأعجازي، صبرها على قهر الأيام وعلى منغصات الحياة وعلى تربية الصغار ورعايتهم ، وتفضيل نفسها عليهم. هل رأيتم رجلاَ يعتني بصغاره لوحده بعد وفاة زوجته! أو يقبل أن تسافر زوجته في زيارة طويلة، وتترك صغارها في رعايته؟. انه يشتط غضبا ويتبرم لمجرد ساعات وهو يرعى فيها اطفاله اويحمم صغاره أويغير لهم ملابسهم او يطبخ لهم وجباتهم الخفيفة .

 

ولان المرأة حكيمة وصابرة ومجالدة،  فهي الأفضل في أن تتسلم مناصب رفيعة في الدولة، وهي اليوم الاكثر تعليما . لهذا  فإبعاد المرأة عن صدارة المناصب الرفيعة، هو خيانة للأمانة والوطن وإغفال فرص عظيمة في النهوض في هذا الوطن والمغبون من المحيط الى الخليج.

 

يقولون في - كندا-  إذا أردت ان تنجح بعمل هام ويحتاج ألى أمانة وصبر ومجالدة،  فأعهده الى المرأة فهي شديدة على نفسها لا تتبرم ولا تفقد صبرها. علمتها متاعب الايام ومنغصاتها الصبرعلى الشدائد بل والدهاء والحكمة، بعيدا عن الصرعة والغضب.

 

قلت هذا وانا أتابع دولة - سنغافورة-  وهي تسلم رئاستها الى إمراة بل مسلمة ومتزوجه من رجل حضرمي واسمها - حليمة يعقوب- واسم زوجها – السيد محمد عبد الله الحبشي من (سادة حضرموت) - هنا فطنت دولة سنغافورة الى نفسها والى مواهب مجتمعها ولم تسمح - للزعارين- المساس بتوجهها وتعكير وعيها او التقليل من عظمتها.

 

لقد حكمت المرأة اليمن قبل الإسلام ورغم - وثنيتها- فقد ذكرت في القرآن، وهي الملكة العادلة الشوروية - بلقيس- وعلى خطاها حكمت اليمن الملكة - أرى بنت احمد الصليحية الإسماعيلية، وكان عهدها عهد خير ونماء وبناء.

 

شاطروا الحكم المرأة وثقوا بها واكرموها. فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

-إنما النساء شقائق الرجال ما أكرمهن إلاّ كريم وما أهانهن إلا لئيم-

 

فاروق المفلحي – برانتفورد كندا

 

 

اتبعنا على فيسبوك