منذ 26 دقيقه
  شن قيادي بحزب الإصلاح الإخواني، مساء الأحد الماضي هجوماً على قوات التحالف في اليمن واصفاً إياها بالاحتلال بعد مساندة الطيران الإماراتي لقوات الحزام الأمني ضد مجموعة من قوات هادي المتمردة في القطاع الشرقي والروافضة لأوامر الرئاسة.   وقال القيادي بحزب الإصلاح الاخوان
منذ 32 دقيقه
  تطبعت مدينة عدن بالطابع الاسلامي منذ عهود الرسول صلى الله وعليه وآله وسلم والصحابة والتابعين.. ومساجد عدن كثيرة اقيمت على مر العصور منها ما خرب واعيد بناؤه ومنها ما كان يرمم باستمرار او يقام من جديد ومنها ما اندثر ولم يبق منه شيء ومنها ما بقي منه اثر كمسجد المنارة، ومنها
منذ 41 دقيقه
  يذكر كثير ممن ألف في تاريخ الإسلام من أهل التراجم والسير كالإمام الذهبي وأبن كثير وأبن سعد وغيرهم وممن نقل من كتبهم في تاريخ حضرموت في صدر الإسلام وترجم لأعلام منهم عاشوا في حضرموت أو خارجها أو ينتسبون أليها في مهاجر شتى سواء كان ذلك في صدر الإسلام أو العصر الوسيط
منذ 55 دقيقه
  عجزت القوى البحرية للنرويج وفرنسا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة، باستخدام طائرات المراقبة، عن اكتشاف غواصة "قازان" الروسية، وهي من فئة غواصات "ياسن" الحديثة. أجرت بريطانيا مع الولايات المتحدة تدريبات Saxon warrior 2017 البحرية العسكرية في شمال المحيط الأطلسي مؤخرا. وأشار
منذ 58 دقيقه
  قال كاتب وناشط سياسي متحدثا عن "الشيخ عبدالعزيز المفلحي" محافظ محافظة عدن لقد حشروه في زاوية ضيقة وأرادوا منه أن يكون في وجه المدفع ليفسح لهم المجال بعد أن عجزوا عن المواجهة ولم يستطيعوا أن يحصلوا على أي منفذ لكي يدخلون منه فرق الموت وأوهموا الناس أن أمريكا والسعودية
مقالات
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 05:59 مساءً

لماذا فشلت قيادات المكونات في ادارة العملية السياسية بالجنوب؟

علي الزامكي
مقالات أخرى للكاتب

 

الوراثة السياسية والولاءات القروية و بزبوز الدولار كان احد عوامل فشل المكونات الجنوبية بالاضافة الى انها غير مؤهله سياسياً و فكرياً .

 

لا خلاف على وطنية المكونات لكنها غير قادرة على إدارة العملية السياسية ليس لانها لا تريد  خوضها بل لأنها غير مؤهله  سياسياً وفكرياً وثقافياً لمهمة بحجم قضية الجنوب لهذا كانت الانتكاسة وبالتالي فشلها.

 

فشلت لان أغلبية عناصرها غير محصنة سياسياً و الولاءات القروية كان لها النصيب الاكبر بالدفع بتلك القيادات للواجهة و البعض الاخر  معه بزبوز من المهاجرين يقطر عليه بالدولار , و هذا البزبوز دفع به للواجهة السياسية وكلاهما المذكورين اعلاه ليس لديهما القدرات الفكرية و السياسية التي تساعدهما في إدارة مكوناتهما فما بالك بالعملية السياسية برمتها مما جعل الحراك يتأرجح بين المد و الجز أي بين الاخفاقات و النجاحات المؤقتة التي لم تعمر طويلاً.

 

هناك عقل سياسي جنوبي داخل المكونات  لكنه يفتقر للعوامل التي توفرت لصاحب البزبوز و صاحبت الولاءات القروية مما جعل العقل السياسي الجنوبي الناضج مراقب عن بعد لاصحاب البزبوز و الولاءات القروية.

 

أي قضية بالعالم لا يمكن لها النجاح الا إذا تمكنت القيادات السياسية الوطنية الواعية من استلام زمام إدارة العملية السياسية بعيداً عن عقلية الولاءات القروية و عن اصحاب البزبوز.

 

شعب الجنوب كان اكثر نضجاً من قيادات المكونات و ظل ماسك زمام المبادرة و ادارة البوصلة واخيراً سلمها طوعياً للمجلس الانتقالي الجنوبي .

 

لولا وعي الشارع الجنوبي لكانت قضية الجنوب معروضة في سوق صنعاء عبر هولاء الذين وصلوا الى هرم المكونات باستثناء  الاسطورة التاريخية للجنوب حسن احمد باعوم هذا الرجل سوف يسجل التاريخ الجنوبي اسمه بحروف من ذهب فوق جبل شمسان .

 

 نحن اليوم بحاجة ماسة للمجلس الانتقالي الجنوبي كادارة سياسية تدير العملية السياسية بالجنوب وفي اطار قيادات المجلس توجد قيادات محصنة سياسياً وفكرياً وثقافياً  فلا خوف على قضية الجنوب حتى وان كان عددهم  قليل الا انهم قادرين على ادارة العملية السياسية مع الخصوم وتقع على الكادر الجنوبي الدفع بالمجلس الانتقالي الى الواجهة السياسية ليكون الممثل الشرعي والوحيد لقضية الجنوب و على المقاومة الجنوبية ان تخضع لقرارات المجلس عسكرياً وسياسياً  لقطع الطريق على المتربصين بالمقاومة الجنوبية .

 

علي الزامكي

 

اتبعنا على فيسبوك