منذ 45 دقيقه
  في السياسة .. الواقعية هي فن وإرادة لا يجيدها ولا ينجح بها  الا من هو معجون بالأم ومعاناة شعبه .. خطاب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي اليوم عكس واقعية الأرض وإرادة شعب .. كما أن حنكة الخطاب كانت في تحديد الخصوم الذين يريدون إهانة شعب تحرر بقوته من
منذ 48 دقيقه
  أجرت حكومة الشرعية، اتصالات هاتفية مع عدد كبير من الإعلاميين، والصحفيين، والنشطاء، في محافظة عدن، لشن حملة اعلامية ضد المجلس الانتقالي الجنوبي . وبحسب معلومات تحصل عليها موقع "تحديث نت"، من نشطاء اعلاميين وصحفيين تم التواصل معهم هاتفياً عبر امين عام رئاسة الوزراء "حسين
منذ ساعه و 3 دقائق
  - التأكيد الواضح على رفض اي وجود عسكري شمالي او مسؤولين شماليين هي رسالة واضحه تنسف كل ما اثاره المزايدين عن ان المجلس يقبل بالتواجد الشمالي وبهذا القرار يضعهم في مواجهة مع الشعب ليعرف من هم الذين يرحبون بالتواجد الشمالي ويحملون مشروع يشرعن التواجد الشمالي كما نصت بذلك
منذ ساعه و 5 دقائق
  منذ بداية عاصفة الحزم وموقف حزب الاصلاح  (الاخوان المسلمين) يكتنفه الغموض في دعم سير المعارك عكس  موقفه المعلن اعلاميا والمساند للشرعية والتحالف ومن المعلوم ان الحزب يملك الة اعلامية قوية سوى مباشرة عبرالقنوات الفضائية والمواقع الالكترونية والصحف الورقية اوغير
منذ ساعتان
  عبر عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية عن غضبهم البالغ إزاء قيام حكومة احمد عبيد بن دغر بسرقة مرتباتهم لـ 7 أشهر. وقال عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة الجنوبية : أن حكومة بن دغر سرقت مرتبات 7 شهر على الرغم من طباعتها لـ 400 مليار ريال في روسيا وهذه المبالغ كافية
اخبار المحافظات

ونجحت الارادة الاماراتية في عدن...

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 11:03 صباحاً

 

الاستقرار النسبي الذي تعيشه مدينة عدن، اليوم، صفعة في وجه كل من يحاول التشكيك في نجاح الارادة الاماراتية، التي لولاها ما تحررت عدن ومحافظات الجنوب من مليشيا الانقلاب والتنظيمات الارهابية التي اوشكت على اسقاط الجنوب في قبضتها عقب التحرير.

ليس هناك ما يقبل الجدل حول عظمة التضحيات الاماراتية التي روت دماء ابطالها الارض اليمنية من مارب شرقا الى المخا غربا ، مرورا بمدن الجنوب، كما قدمت الاغاثة والدعم الانساني بمليارات الدولارات واعادت الحياة والمنشئات العامة في المناطق المحررة.

ما لا يقبله عقل ان يتتصل من عجز عن تحرير صرواح منذ عامين او توفير ابسط سبل الحياة لتعز المحررة، ان مسئوليته في عدن ليلقيها على الامارات، التي لولا قواتها المسلحة ودعمها العسكري ما تحرر 80 بالمائة من الاراضي اليمنية ولظلت مسرحا لعناصر مليشيا الحوثي والمخلوع صالح.

الثابت ان الارادة الامار اتية التي هزمت الانقلاب والارهاب ونجحت في التعاطي مع التناقضات المناطقية والمسئولين الفاسدين وقادة الفيد، هم من يعول عليهم المواطن البسيط قيادة عدن الى بر الأمان، المواطن الذي بات يدرك ان التصريحات اللامسئولة وتهريج الأبواق المدفوعة هي محاولة فاشلة لذر الرماد.. لا أكثر.

*- عدن تايم

 

اتبعنا على فيسبوك