منذ ساعه و 43 دقيقه
  شيعت أمس الجمعة جموع غفيرة في صنعاء جثمان المناضل والشخصية الوطنية والنقابية البارزة في عدن واليمن محمد سعيد باشرين، الذي توفي مساء أمس الأول الخميس بعد معاناة مريرة مع المرض عن عمر ناهز الـ80 عاما. وأقيمت الصلاة على روح الفقيد بعد صلاة أمس الجمعة في جامع الإحسان الواقع
منذ ساعه و 47 دقيقه
  كجنوبيين نحن بحاجة اليوم إلى وقفة مع الذات. منذ العام 2007 ونحن في حالة رفض لما آلت اليه الأمور، ومنذ 2007 والحالة العامة من سيئ إلى أسوأ.   لقد وُعدنا مرارا وتكراراً بأن الغد أفضل، ولكن الغد كان أسوأ لنا جميعاً، وبعضنا انتقلوا إلى جوار المولى عز وجل دون أن يصلوا إلى حلمهم
منذ 4 ساعات و 29 دقيقه
  نفذت مؤسسة اكون للحقوق و الحريات  صباح اليوم السبت بمدينة عدن حملة توعوية حول "نبذ العنف وخطورة حمل السلاح وتأثيره على السلم المجتمعي " .  وتأتي الحملة التوعوية لنبذ العنف ومناهضة حمل السلاح  بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني بعدن  وذلك تحت شعار "عدن أجمل
منذ 4 ساعات و 34 دقيقه
  حيرني رد الرئيس هادي على سؤال محاوره بقناة العربية الحدث،أمس،عن موعد عودته لعدن،وقوله أن بامكانه العودة إليها بأي وقت يريد وأنه يرى أن وجوده بالرياض يأتي في إطار "تبادر الأدوار"بينه ونائبه الذي قال أنه متواجد بمأرب وكذلك رئيس حكومته الذي يمارس مهامه من عدن. ونسي فخامته
منذ 5 ساعات و 55 دقيقه
  قال مراسل صحفي وكاتب سياسي أن مقتل عدد من الشباب من أبناء "مودية" المجندين من أبناء أبين في جبهات القتال مع «الحوثيين » قد أدى إلى وقف النزيف الذي تم وسط تكتم شديد من قبل حزب الاصلاح اليمني في المنطقة الوسطى بأبين   وقال الصحفي " عبدالخالق الحود" في موضوعه الموسوم
اخبار المحافظات

ونجحت الارادة الاماراتية في عدن...

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 11:03 صباحاً

 

الاستقرار النسبي الذي تعيشه مدينة عدن، اليوم، صفعة في وجه كل من يحاول التشكيك في نجاح الارادة الاماراتية، التي لولاها ما تحررت عدن ومحافظات الجنوب من مليشيا الانقلاب والتنظيمات الارهابية التي اوشكت على اسقاط الجنوب في قبضتها عقب التحرير.

ليس هناك ما يقبل الجدل حول عظمة التضحيات الاماراتية التي روت دماء ابطالها الارض اليمنية من مارب شرقا الى المخا غربا ، مرورا بمدن الجنوب، كما قدمت الاغاثة والدعم الانساني بمليارات الدولارات واعادت الحياة والمنشئات العامة في المناطق المحررة.

ما لا يقبله عقل ان يتتصل من عجز عن تحرير صرواح منذ عامين او توفير ابسط سبل الحياة لتعز المحررة، ان مسئوليته في عدن ليلقيها على الامارات، التي لولا قواتها المسلحة ودعمها العسكري ما تحرر 80 بالمائة من الاراضي اليمنية ولظلت مسرحا لعناصر مليشيا الحوثي والمخلوع صالح.

الثابت ان الارادة الامار اتية التي هزمت الانقلاب والارهاب ونجحت في التعاطي مع التناقضات المناطقية والمسئولين الفاسدين وقادة الفيد، هم من يعول عليهم المواطن البسيط قيادة عدن الى بر الأمان، المواطن الذي بات يدرك ان التصريحات اللامسئولة وتهريج الأبواق المدفوعة هي محاولة فاشلة لذر الرماد.. لا أكثر.

*- عدن تايم

 

اتبعنا على فيسبوك