منذ 40 دقيقه
  علق المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي “سالم العولقي” على الانهيار الكبير لسعر الريال اليمني امام العملات الخارجية .   وقال العولقي على صفحته بالفيس بوك ان إنهيار مؤسسات الدولة وتدهور العملة المحلية يهدد جهود تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة
منذ 44 دقيقه
  حكومة الفشل والفساد التي لم تبالي بحال الناس واصبح اعظم ما تقوم به التغني بالوحدة والحفاظ عليها ها هو رئيسها يستجدي تدخل التحالف لانقاذ العملة من الانهيار في مقال حمل تهديد مبطن لا يخلو من الابتزاز يشير فيه بأن التحالف ان لم يقدم وديعة مالية فأن الحوثيين سيبقون لتهديد
منذ 53 دقيقه
  قبول إستقالة حكومة تسرق الماء من الأفواه والنور من العيون -حسب وصف المفلحي - جريمة بحق الإنسانية وسيأتي اليوم الذي يتم فيه تقديم حكومة الشرعية إلى المحاكم بسبب ما ارتكبت من جرم ضد الشعب في المناطق المحررة .   لقد عملت قوى الشرعية بشكل ممنهج للوصول إلى هذا الوضع السيء
منذ ساعه و دقيقتان
  حذر دولة نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء السابق الأستاذ خالد محفوظ بحاح، من ثورة الجياع، وذلك عقب الانهيار المريع لسعر صرف الريال اليمني، وانعكاس ذلك في ارتفاع قياسي لجميع اسعار السلع خاصة الاساسية . وقال بحاح في تغريدة رصدها "شبوه برس" على صفحته بموقع "تويتر"، ان
منذ ساعه و 8 دقائق
  قال اليمن إنه بحاجة لوديعة بملياري دولار كانت قد تعهدت بها حليفته الرئيسية السعودية في نوفمبر لتحقيق استقرار العملة التي سجلت مستويات جديدة منخفضة هذا الأسبوع مما يدفع بالشعب الذي يعاني من الفقر خطوات أكثر صوب الجوع، بحسب تقرير نشرته اليوم وكالة "رويترز"
اخبار المحافظات

المخلافي : كيف نخلق الاستقرار ونقيم التمنية في بلاد ليست بلادنا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الاثنين 11 سبتمبر 2017 01:03 مساءً

 

قال عضو في البرلمان اليمني : من الواضح إن ما لم يقله السيد المخلافي كان واضحاً من سياق كلامه فكأنه يقول للمذيع الذي سأله عن سبب فشل الشرعية في تقديم النموذج في المناطق المحررة: كيف تريدنا ان نقيم تنمية لبلد هي في طريقها إلى الانفصال، أو بعبارة أخرى: كيف تريدنا أن نخلق الاستقرار  ونقيم تنمية في بلاد ليست بلادنا.

هل عرفتم الآن لماذا يصر رجال الشرعية  مثلما يصر الانقلابيون على تدمير عدن والجنوب؟؟؟

 

جاء ذلك في موضوع رصده موقع "شبوه برس" على صفحة النائب البرلماني " د عيدروس النقيب" والموسوم بـ "المخلافي وثقافة التلفيق!" ويعيد نشره لأهميته :

 

في لقائه مع قناة سكاي نيوز أقر عبد الملك المخلافي رئيس دبلوماسية الشرعية بفشل سلطته في تقديم النموذج المغري في المناطق المحررة ، لكنه عاد وتراجع عن هذا الإقرار بالقول أن هناك من يرى ان الاستقرار في عدن سيقضي على حلمه في الانفصال لذلك يلجأ إلى الفوضى.

 كان واضحا من حديث الوزير الجهبذ الذي لا يستطيع التمييز بين المفرد وجمع المذكر السالم وبين الفاعل والمفعول به، انه لا يريد الكشف عن الأسباب الحقيقية لمعاقبة محافظات الجنوب وتركها ضحية للفوضى والإهمال والعبث والفساد الممنهج الذي يمارسه ممثلو السلطة التي يمثلها المخلافي لذلك رأيناه يتحجج بالفوضى التي لم يقل من يمارسها.

نعم هناك فوضى في الجنوب، وهذه الفوضى يمكن أن توجد في أي بلد في العالم حينما تغيب الدولة وتنعدم الضوابط وتنتفي المعايير، أما عندما تهاجر الدولة وتريد أن تحكم البلد عن طريق الريموت كنترول ويتبجح مسؤولوها باسم سلطة لا يملكون منها إلا العبث بالموارد والتحكم بمصائر الناس وقوتهم اليومي فإن الفوضى تغدو جزءً أصيلاً من سياسات مسؤوليها المهاجرين ووكلائهم المقيمين في الداخل .

الحجة بان الاستقرار يعيق الانفصال حجة مردود عليها ولو تمتع السيد المخلافي بقدر من الذكاء لقال: سنصنع الاستقرار وسننمي المناطق المحررة وسنرسخ مداميك الدولة ، وبهذا كان سيرد على مطالب من يسميهم بالانفصاليين، لكن التحجج بالفوضى ياتي للهروب من الواجب الأخلاقي والقانوني الذي ينبغي ان تضطلع به سلطة السيد المخلافي تجاه مواطنين نذروا خيرة أبنائهم لدحر الانقلاب وتعرية العجز المزمن للشرعية وانصارها، ثم كيف له أن يصرح بما لا يرغب فيه، فهو وكل السلطة التي يمثلها ليس في اجندتها حتى التفكير بأن عليها أي واجب تجاه الجنوب .

 عدم تنمية المناطق الجنوبية المحررة والعبث بملف الخدمات والحقوق الأساسية للمواطنين بما فيها المرتبات وعلاج جرحى المقاومة، ناهيك عن تعمد تعطيل مؤسسات الدولة وتغييب القضاء وتفكيك جهاز سلطة الدولة، كل هذا ليس فقط بسبب حضور الفوضي، التي تصنعها وتنميها اجهزة السلطة الشرعية ولكنه يأتي في إطار معاقبة الجنوبيين الذين تجرأوا وهزموا الانقلاب وكشفوا عورة الجيش الجرار التابع للشرعية والذي لم يستطع تجاوز صحن الجن وتبة المصريين وتسبب في إنهاك اقتصاد الأشقاء ومحاولة إفراغ الانتصار الجنوبي من مضمونه العظيم.

من الواضح إن ما لم يقله السيد المخلافي كان واضحاً من سياق كلامه فكأنه يقول للمذيع الذي سأله عن سبب فشل الشرعية في تقديم النموذج في المناطق المحررة: كيف تريدنا ان نقيم تنمية لبلد هي في طريقها إلى الانفصال، أو بعبارة أخرى: كيف تريدنا أن نخلق الاستقرار  ونقيم تنمية في بلاد ليست بلادنا.

هل عرفتم الآن لماذا يصر رجال الشرعية  مثلما يصر الانقلابيون على تدمير عدن والجنوب؟؟؟

 

اتبعنا على فيسبوك