منذ 6 دقائق
  - المجمع الحكومي لمديرية شبام باعتبارها المركز الاداري -العاصمة للمديرية بدأ العمل به في 2007م. وتوقف بعد عام !! - أزيلت مباني المرافق الحكومية كالأشغال والبلدية والتخطيط الحضري والمحكمة وسوق الخضار واللحوم وأقدم مبنى لادارة المعارف -التربية- بمبرر بناء مجمع حكومي .. جميل
منذ 17 دقيقه
  سؤال يطرح نفسه ويتردد على كل شفة ولسان في اليمن المنكوب وغير السعيد بأبنائه ،في الوقت الذي تجتاحه الحروب والمجاعات وتفتك به الأمراض والأوبئة ،ويصارع أقداره بين من يدعون أنهم أبناؤه وهم يتاجرون بآلامه ويهدمون صروحه وبنيانه، حتى أصبحت مدنه أطلالا وقراه خرابا يبابا
منذ 6 ساعات و 9 دقائق
مسجد عقيل التأسيس وهو أيضاً من المساجد القديمة في مدينة حبان , وهو منسوب الى الشيخ عقيل بن الاسود جد المشائخ ال با حاج ولا يعلم على وجه التحديد متى تم تأسيسه غير ان من المتوقع ان يعود تأسيسه الى ما قبل بضع مئآت من السنين , لان زمن الشيخ عقيل زمن قديم على ما يقال . وهو يقع في طرف
منذ 6 ساعات و 29 دقيقه
  أعلنت الدائرة الإعلامية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، عن إجتماع لقياددات المقاومة الجنوبية في عموم المحافظات الجنوبية سيعقد الأحد القادم في قاعة البتراء بالعاصمة المؤقتة عدن .   ونشر موقع المجلس على شبكة الإنترنت، "تلبية  للدعوة التي وجهها الرئيس القائد، اللواء
منذ 6 ساعات و 31 دقيقه
  هيمنت على طائفة مذهبية حمّى الأستحواذ على المساجد في كل مناطق الجنوب والعاصمة عدن على وجه الخصوص خاصة بعد الغزو اليمني عام 2015م وحصول أتباع هذه المدرسة التكفيرية على السلاح والأموال والسلطة والنفوذ لتكملة سياستها في الهيمنة والقضاء على التسامح الديني والمذهبي الذي ساد
اخبار المحافظات

‘‘سياسي جنوبي‘‘ يستذكر الشهيد المغدور العميد علي بن هادي الصويدر

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الاثنين 21 أغسطس 2017 10:16 صباحاً

 

لم يكن الشهيد المغدور قتلا في عدن أغسطس 2013 العميد "علي بن هادي الصويدر" برصاص الأيادي القذرة لعصابات صنعاء أول الشهداء الجنوبيين اغتيالا ولا آخرهم فقد سبقه ولحق به آلاف من الكوادر العسكرية والأمنية والسياسة الجنوبية ليصل الجنوب إلى هذا الفراغ الأمني الرهيب الذي نعيشه اليوم والذي خططت له أجهزة مخابرات صنعاء بكل دقة وخبث .

 

السياسي والأكاديمي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان تذكر صديقه الشهيد "علي بن هادي الصويدر رجل الأمن المنضبط والمتمكن والمؤهل تأهيلا عاليا في منشور رصده موقع "شبوه برس" جاء فيه :

طالت أيادي الغدر في مثل هذا اليوم من عام 2013م هذا اليوم الرجل الانسان والطيب العميد "على بن هادي الصويدر" مع نجله في عدن .

خفافيش الظلام وخريجي مدارس الإقصاء يعيثون فسادا في ارض الجنوب ويختارون ضحاياهم من خيرة الناس الجنوبيين

عرفت الشهيد منذ نهاية السبعينات وانا طالب جامعي في عدن وكان نعم الاخ والصديق والانسان الذي يعتمد عليه

فرقتنا السنين وشردتنا جحافل القتل القادمة من القرون الوسطى

رحم الله الشهيد الصويدر                                                                                                                                                                                                                           د حسين لقور بن عيدان

 

اتبعنا على فيسبوك