منذ 10 دقائق
  وصلت طلائع السيارات القادمة من عدن صباح اليوم الى أبين الحبيبة للمشاركة في احتفالات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي حاولت بعض الصحف الصفراء والاقلام الماجورة ان تجر ابين الى انقسام وافشال وصول المجلس الانتقالي لتقبض ثمن ذلك لكن تحدت ابين واهلها المخططات وتجاوزت
منذ 13 دقيقه
  عبرعقود من سنوات الضيق والهوان وجبروت وصلف القوة ، برز من بين حطامات الوطن وجراحاته، برز الأمل، ذلك الامل هو - المجلس الإنتقالي - الذي انضمت إليه نخبة هم فتية آمنوا بالله وبالوطن.   إقرأوا عن قادته وأعضائه وعن من يشكلون قاعدته العريضة من ابناء الوطن . إقراء عنهم ودققوا
منذ 23 دقيقه
  قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها
منذ 33 دقيقه
  علق ناطق المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي على نجاح مهرجان المجلس اليوم في زنجبار . وقال العولقي في منشور له رصده موقع "شبوه برس" على صفحته الخاصة على الفيس بوك : لم نتفاجئ بالحشود الجماهيرية الكبيرة في محافظة أبين والتنظيم الرائع والتأمين المحكم لمديريات
منذ 35 دقيقه
  أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك، وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع ابين وابناءها، مشيداً بما قدمه ابناء ابين من تضحيات من اجل محاربة الارهاب، والانتصار للجنوب في الحرب الاخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بن  بريك،
اخبار المحافظات

‘‘سياسي جنوبي‘‘ يستذكر الشهيد المغدور العميد علي بن هادي الصويدر

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الاثنين 21 أغسطس 2017 10:16 صباحاً

 

لم يكن الشهيد المغدور قتلا في عدن أغسطس 2013 العميد "علي بن هادي الصويدر" برصاص الأيادي القذرة لعصابات صنعاء أول الشهداء الجنوبيين اغتيالا ولا آخرهم فقد سبقه ولحق به آلاف من الكوادر العسكرية والأمنية والسياسة الجنوبية ليصل الجنوب إلى هذا الفراغ الأمني الرهيب الذي نعيشه اليوم والذي خططت له أجهزة مخابرات صنعاء بكل دقة وخبث .

 

السياسي والأكاديمي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان تذكر صديقه الشهيد "علي بن هادي الصويدر رجل الأمن المنضبط والمتمكن والمؤهل تأهيلا عاليا في منشور رصده موقع "شبوه برس" جاء فيه :

طالت أيادي الغدر في مثل هذا اليوم من عام 2013م هذا اليوم الرجل الانسان والطيب العميد "على بن هادي الصويدر" مع نجله في عدن .

خفافيش الظلام وخريجي مدارس الإقصاء يعيثون فسادا في ارض الجنوب ويختارون ضحاياهم من خيرة الناس الجنوبيين

عرفت الشهيد منذ نهاية السبعينات وانا طالب جامعي في عدن وكان نعم الاخ والصديق والانسان الذي يعتمد عليه

فرقتنا السنين وشردتنا جحافل القتل القادمة من القرون الوسطى

رحم الله الشهيد الصويدر                                                                                                                                                                                                                           د حسين لقور بن عيدان

 

اتبعنا على فيسبوك