منذ 12 دقيقه
  وصلت طلائع السيارات القادمة من عدن صباح اليوم الى أبين الحبيبة للمشاركة في احتفالات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي حاولت بعض الصحف الصفراء والاقلام الماجورة ان تجر ابين الى انقسام وافشال وصول المجلس الانتقالي لتقبض ثمن ذلك لكن تحدت ابين واهلها المخططات وتجاوزت
منذ 15 دقيقه
  عبرعقود من سنوات الضيق والهوان وجبروت وصلف القوة ، برز من بين حطامات الوطن وجراحاته، برز الأمل، ذلك الامل هو - المجلس الإنتقالي - الذي انضمت إليه نخبة هم فتية آمنوا بالله وبالوطن.   إقرأوا عن قادته وأعضائه وعن من يشكلون قاعدته العريضة من ابناء الوطن . إقراء عنهم ودققوا
منذ 24 دقيقه
  قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها
منذ 35 دقيقه
  علق ناطق المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي على نجاح مهرجان المجلس اليوم في زنجبار . وقال العولقي في منشور له رصده موقع "شبوه برس" على صفحته الخاصة على الفيس بوك : لم نتفاجئ بالحشود الجماهيرية الكبيرة في محافظة أبين والتنظيم الرائع والتأمين المحكم لمديريات
منذ 37 دقيقه
  أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك، وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع ابين وابناءها، مشيداً بما قدمه ابناء ابين من تضحيات من اجل محاربة الارهاب، والانتصار للجنوب في الحرب الاخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بن  بريك،
مقالات
الاثنين 21 أغسطس 2017 07:49 صباحاً

أيها المزايدون، ماذا لو رفعت الإمارات يدها من الجنوب ..؟!

بأقلامهم
مقالات أخرى للكاتب

 

جاءت الإمارات للجنوب بانيةً بعد سنوات من الحرمان وبعد سنوات من التهميش والإقصاء والتدمير الذي مارسه نظام صالح، فبنت جيش جنوبي تمثل في النخبة الشبوانية والنخبة الحضرمية الذي دربته دولة الإمارات وكان من أبناء المحافظتين، وأمنت هذين المحافظتين وصرفت ولازالت تصرف لهذا الجيش مرتبات شهرية ودعمته بكافة أنواع الأسلحة ، وحينها وصف الكثيرين بأن هذا العمل والذي تمثل في تدريب جيش جنوبي تسعى من خلاله الإمارات إلى إحتلال الجنوب، وهو الأمر الذين لايعقل أبدا أن يكون أبناء جلدتك يُريدون إحتلالك.

 

ماذا عساكم فاعلون أيها المزايدون إذا رفعت الإمارات يدها من الجنوب وقالت هذا جنوبكم خذوه فنحنُ لسنا بحاجته ولكن جئنا لمساعدتكم لا غير .! من الذي سيصرف لهذا الجيش مرتبات ومن الذي سيدعمه بالعتاد، وهل سيتكفل الرئيس هادي بمرتبات شهرية لهذا الجيش دون إنقطاع، وهو الذي لم يستطع تأمين وصرف مرتبات الجيش في عدن ..؟!

 

دعونا من المزايدات فالإمارات قدمت أكثر مما قدمته شرعية هادي خلال عامين ونصف، وتمثل في بناء جيش جنوبي وتأمين محافظات والتي فشلت شرعية هادي في تأمين ولو محافظة أو تحريرها.. وفشلت في بناء جيش حقيقي، وفشلت في صرف مرتبات شهرية فلماذا تزايدون على الإمارات وهي التي فرضت واقعا جديدا على الأرض،بينما شرعية هادي تعيش خارج الوطن في أرقى الفنادق تاركة الشعب يموت جوعا ويتجرع مآسي الحرب.

 

*- محمد فهد الجنيدي

 

اتبعنا على فيسبوك