منذ 25 دقيقه
  شن قيادي بحزب الإصلاح الإخواني، مساء الأحد الماضي هجوماً على قوات التحالف في اليمن واصفاً إياها بالاحتلال بعد مساندة الطيران الإماراتي لقوات الحزام الأمني ضد مجموعة من قوات هادي المتمردة في القطاع الشرقي والروافضة لأوامر الرئاسة.   وقال القيادي بحزب الإصلاح الاخوان
منذ 31 دقيقه
  تطبعت مدينة عدن بالطابع الاسلامي منذ عهود الرسول صلى الله وعليه وآله وسلم والصحابة والتابعين.. ومساجد عدن كثيرة اقيمت على مر العصور منها ما خرب واعيد بناؤه ومنها ما كان يرمم باستمرار او يقام من جديد ومنها ما اندثر ولم يبق منه شيء ومنها ما بقي منه اثر كمسجد المنارة، ومنها
منذ 40 دقيقه
  يذكر كثير ممن ألف في تاريخ الإسلام من أهل التراجم والسير كالإمام الذهبي وأبن كثير وأبن سعد وغيرهم وممن نقل من كتبهم في تاريخ حضرموت في صدر الإسلام وترجم لأعلام منهم عاشوا في حضرموت أو خارجها أو ينتسبون أليها في مهاجر شتى سواء كان ذلك في صدر الإسلام أو العصر الوسيط
منذ 54 دقيقه
  عجزت القوى البحرية للنرويج وفرنسا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة، باستخدام طائرات المراقبة، عن اكتشاف غواصة "قازان" الروسية، وهي من فئة غواصات "ياسن" الحديثة. أجرت بريطانيا مع الولايات المتحدة تدريبات Saxon warrior 2017 البحرية العسكرية في شمال المحيط الأطلسي مؤخرا. وأشار
منذ 57 دقيقه
  قال كاتب وناشط سياسي متحدثا عن "الشيخ عبدالعزيز المفلحي" محافظ محافظة عدن لقد حشروه في زاوية ضيقة وأرادوا منه أن يكون في وجه المدفع ليفسح لهم المجال بعد أن عجزوا عن المواجهة ولم يستطيعوا أن يحصلوا على أي منفذ لكي يدخلون منه فرق الموت وأوهموا الناس أن أمريكا والسعودية
مقالات
السبت 19 أغسطس 2017 07:50 صباحاً

المدح والقدح بين موقفَـي الإمارات وحسن باعوم

صلاح السقلدي
مقالات أخرى للكاتب

 

في وطنه الهند وفي ذروة نضاله ضد الاستعمار الإنجليزي, وبعد أن أمعنَ الاستعمار في وسائل دق الاسافين واذكاء نار الفتن بين عامة الشعب الهندي المتعدد الاعراق والديانات والطوائف قال المهاتما غاندي: (كلما قام شعب الهند بالاتحاد ضد الاستعمار الانجليزي , يقوم الانجليز بذبح بقرة ورميها بالطريق بين الهندوس والمسلمين , لكي ينشغلوا بينهم بالصراع ويتركوا الاستعمار.).

 

تذكرتُ هذا القول ونحن اليوم في ذروة دوامة تعصف بالكل, وتحاصر الكل نيران الفتن وشرر الوقيعة من كل الجهات. فكلما حاول الشعب بنخبه ورجاله الأنقياء من تخطي مكيدة,تلقفته أخرى. وكلما أغلق نافذة صراع فتحوا له بدلا عنها بوابة, ليس فقط لينشغل الناس بها, ولا ليتركوا الاستعمار فقط, بل ليتسنى لهم أيضاً التكسب الشخصي والمنفعي من فتات الموائد القادمة من خلف الحدود ومن غرف البنكنوت, متخذين من متطرفي القضية ومن أصواتها المتعصبة غريبة الأطوار والأمزجة وسيلة لذلك.

 

فبعد ان اُخمدتْ نار الطائفية التي طلت بقرونها قبل عامين, وبعد أن خبتْ جمرات الجهوية والمناطقية, هاهم اليوم يحاولون شطر الجنوب وثورته ومثقفيه وتكويناته السياسية والثورية والاجتماعية المختلفة الى فريقين : (مع و ضد), من منطق فاسد مجنون يقوم على فلسفة من ليس مع التحالف, ومع السعودية -بالذات- قلبا وقالبا, ويؤيد كلما يصدر عنهما حتى قبل أن يطّــلع عليه فهو عدوٌ مبين للامة والدين, وحوثي عفاشي رافضي وجب فصل رأسه عن جسده لأنه ضد الشرعية وفي صف هؤلاء الانقلايين ,ولا نجوتُ إن نجا ,و من يقف اليوم الى جانب الامارات بعدن وبعموم الجنوب فهو متآمر على الجنوب بوقوفه مع هذه الدولة التي تحتل الجنوب.

 

ومن نفس المنطق والمنطق: من ليس مع الامارات والمجلس الانتقالي فهو ارهابي قطري أخونجي , وضد تحرير الجنوب واستعادة دولته.

 

يطالبني اليوم صاحبي الساخط على موقف الامارات المؤيد لها بالأمس بكل قوة وضراوة أن اشتمها وألعن كل من يؤيدها وكل من لا يعتبرها دولة احتلال, مثلما ظل يطالبني بداية الحرب أن أؤيدها وأنا معصوب العينين واستخدم مثله كل مفردات ومصطلحات الثناء المفرطة الباذخة التي كان يجتبيها لنفسه وللإمارات,وأن اشتم كل من لا يؤيدها من الجنوبيين أفرادا ومكونات.

 

بداية الحرب كنتُ أقول له- وهو الناشط الأنيق المتميز- الذي تنقل بين كثير من مكونات الحراك الجنوبي منذ سنوات :هدّئ سرعة دوران آلة المديح يا صديقي " فــالمادح ذابــح" إن جاوز حده في حياتنا العامة والشخصية, فما بالك وأنت تخوض في عالم السياسة- وما أدراك ما السياسة وتقلباتها-. وها أنا اليوم اقول له: هدّئ من وتيرة النقد الجارح ومن هرولتك نحو هاوية السب والقدح المبتذل , ومن التملق الطافح للجهة المقابلة, ومن اندفاعة التطرف تأييدا وخصومة,خصوصا وأنك للتو قد استدرتَ استدارة سياسية بمقدار180درجة عما كنت عليه مؤخراً.

 

كما كان يطالبني وغيره من متطرفي المواقف أن ألعن كل فصائل وشخوص الحراك الجنوبي بالداخل والخارج التي لم تعلن تأييدها للحرب, وأن أجعل من صفحاتي ببرامج التواصل الاجتماعية وبكتاباتي المختلفة مسلخ دامي ومقصلة نازفة من الاتهامات لكل قيادي أو ناشط جنوبي بفصائل الحراك الجنوبي وغير الحراك الجنوبي لا يعتبر عاصفة الحزم والسعودية والامارات وقطر دول أتت لتحرير الجنوب وطرد الشماليين جميعا. وكان على رأس قائمته السوداء كل من: المناضل حسن باعوم ومحمد علي أحمد ود. محمد حيدرة مسدوس,وغيرهم, باعتبارهم وفقا لمنطقه قد باعوا القضية للمجوسي الحوثي والمخلوع عفاش.

 

فمثلما كنت أقول لك يا صاحبي بداية الحرب ووسطها والى قبل اسابيع: "على رسلك يا صاح عاد المراحل طول" بهذه الاندفاعة بحضن المجهول ها أنا أكررها لك ثانية ولكن بطريقة مختلفة :" خفف الوطء وألا تدوس على ارضية موقفك القديم تشتيمٌ وازدراء بخلق الله أفرادا وجماعات وتفْجِر بالخصومة معهم ."فلا تبصق في الإناء فقد تحاجه ثانية" كما احتجتَ له مرات.

 

فمثلما لم أعتبر مواقف هذه الدول منذ بداية هذه الحرب موقفاً خالصا لوجه الله مع الجنوب, ولا موقفا منطلقا من قناعاتها بمظلمة الجنوب وعدالة قضيته ولم تأت بقضها وقضيضها لتكون بساط الريح لتحقق له أحلامه وآماله. ومثلما لم أصفق لها لمعرفتي أن الذي أتى بها الى هنا ماهي إلا مصالحها, ولا غير مصالحها,مع إقراري بحقها بالبحث عن مصالحها بكل الارجاء. أقول انه مثلما كان لي بالأمس هذا الموقف المرتاب من هذه الدول, ومع ذلك لم اتعرض لها بكلمة قبح واحدة ولا بذائة واحدة كما يفعل البعض حيالها اليوم وخصوصا البعض الذين كانوا يرون في أي اختلاف معهم بهذا الشأن هو كفر بواح وخطيئة لا تغتفر, فأنني لن أنجر اليوم الى مستنقع الشتم بأثر رجعي والتحريض عليها بالطرق الضحلة التي تريدني أن أجاريك بها بحسب الطلب,لا بطرق استخدام الفاظ نابية بذيئة ولا باعتماد أسلوب التضليل واختلاق الاكاذيب.

 

فمثلما لم أبالغ في المجاملة ولم أسقط في بئر النفاق..فأنني لن ابالغ بالصراحة حتى لا أسقط في وحل الوقاحة, لدرايتي أن بين الحالتين ثمة منطقة وسطى واسعة ضل البعض طريقه إليها, وهي المناطقة التي يمكن لي- ولغيري- أن يجول فيها وينطلق منها بمواقفه حيال مجمل القضايا.

 

لن اشتم الامارات بأوامر تأتي من خلف الحجب, فلن اسمح لأحد بالدخول الى عقلي بأقدامه وافكاره المتسخة.وفي ذات الوقت لن أبرح حقي بأبداء رأيي تجاه الامارات وغير الامارات.

 

من حقك يا صديقي أن تنتقد كيفا شئت ولو حتى على طريقة النكاية بالآخر, ومن حقك أن تعبّـــر عن عدم رضاك عن موقف الامارات وغير الإمارات بالجنوب, وعن تأييدك المفاجئ للحراك الجنوبي ولو إعمالاً بالقول القائل" ليس حُـباً بعلي ولكن كرها بمعاوية", ولكن تذكّــر أن الذي لم يمتدح الامارات بالأمس نزولا عند طلبك وعند طلب كثير مثلك لن يشتمها اليوم نزولا عند طلبك أيضا, والذي لم يشتم المناضل "حسن باعوم " ورفاقه بالأمس نزولاً عند طلبك وعند طلب كثير من الأصوات الصاخبة التي مثلك لن يمتدحه ويشيد بمواقفه اليوم نكاية برفاق دربه, وإغاضة للمجلس الانتقالي الجنوبي كما تطلب من الآخرين أن يفعلوا,فتلك منك خديعة الطبع اللئيمِ.

 

والذي لم يسعَ بالأمس لتشويه مكونات الحراك الجنوبي لن يتخذ اليوم من مواقفها حيال المجلس الانتقالي وتباينات مواقفها معه وسيلة لضرب النسيج الوطني الثوري الجنوبي وهتك أواصره كما يفعل البعض, من خلال الاشادة اللئيمة بهذا المكون الحراكي أو ذاك لحاجة بائسة هي في نفسه.

 

اتبعنا على فيسبوك