منذ 5 دقائق
  - المجمع الحكومي لمديرية شبام باعتبارها المركز الاداري -العاصمة للمديرية بدأ العمل به في 2007م. وتوقف بعد عام !! - أزيلت مباني المرافق الحكومية كالأشغال والبلدية والتخطيط الحضري والمحكمة وسوق الخضار واللحوم وأقدم مبنى لادارة المعارف -التربية- بمبرر بناء مجمع حكومي .. جميل
منذ 16 دقيقه
  سؤال يطرح نفسه ويتردد على كل شفة ولسان في اليمن المنكوب وغير السعيد بأبنائه ،في الوقت الذي تجتاحه الحروب والمجاعات وتفتك به الأمراض والأوبئة ،ويصارع أقداره بين من يدعون أنهم أبناؤه وهم يتاجرون بآلامه ويهدمون صروحه وبنيانه، حتى أصبحت مدنه أطلالا وقراه خرابا يبابا
منذ 6 ساعات و 8 دقائق
مسجد عقيل التأسيس وهو أيضاً من المساجد القديمة في مدينة حبان , وهو منسوب الى الشيخ عقيل بن الاسود جد المشائخ ال با حاج ولا يعلم على وجه التحديد متى تم تأسيسه غير ان من المتوقع ان يعود تأسيسه الى ما قبل بضع مئآت من السنين , لان زمن الشيخ عقيل زمن قديم على ما يقال . وهو يقع في طرف
منذ 6 ساعات و 28 دقيقه
  أعلنت الدائرة الإعلامية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، عن إجتماع لقياددات المقاومة الجنوبية في عموم المحافظات الجنوبية سيعقد الأحد القادم في قاعة البتراء بالعاصمة المؤقتة عدن .   ونشر موقع المجلس على شبكة الإنترنت، "تلبية  للدعوة التي وجهها الرئيس القائد، اللواء
منذ 6 ساعات و 30 دقيقه
  هيمنت على طائفة مذهبية حمّى الأستحواذ على المساجد في كل مناطق الجنوب والعاصمة عدن على وجه الخصوص خاصة بعد الغزو اليمني عام 2015م وحصول أتباع هذه المدرسة التكفيرية على السلاح والأموال والسلطة والنفوذ لتكملة سياستها في الهيمنة والقضاء على التسامح الديني والمذهبي الذي ساد
اخبار المحافظات

شطارة يتحدث عن تجاربه الصحفية ومسؤلية الكلمة

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 18 أغسطس 2017 05:53 مساءً

 

أشعر بفخر ان هناك رجال من الإعلاميين في عدن وقفوا الى جانبي في بدايات اقتحامي مهنة المتاعب  ، تعلمت منهم الأمانة الصحافية ، إنكار الذات ، والاستقامة بكل ما تعنيها الكلمة .. كثير هم من كانوا قدوة واساتذة كبار في بلاط صاحبة الجلالة .. أحمد سالم الحنكي ، محمد عبدالله مخشف ، حسين محمد حسين ، محمد زين الكاف ، فتحي باسيف ، عبدالباسط السروري ، محمد قاسم نعمان ، فاروق رفعت ، أحمد عبدالرحمن بشر ، هشام باشراحيل والايام ، أسماعيل شيباني ، عبدالسلام طاهر  ، عيدروس باحشوان عندما كان مديرا لتحرير الراية العسكرية قبل الوحدة واديت فيها الخدمة العسكرية ومنحني كل الحرية لاضع بصمة صحافية في صحيفة عسكرية .. كثير من الرجال الذين تعلمت منهم سلوك الصحافي المسؤول على الكلمة ، في لندن عثمان العمير ، عبدالرحمن الراشد ، غسان شربل ، عثمان الميرغني،  القشطيني، علي الصالح ، طلعت المرصفي.. الصحافة مسؤولية تعلمتها ممن ذكرتهم وممن خانتني الذاكرة في ذكرهم وهم كثر.

بعض صحفيينا للأسف يسيئوا للصحافة ودورها في بناء المجتمع لا تهييجه واستخدام الكلمة للابتزاز .. الصحافة التي أراها في " بعض " الصحافيين اليوم ، ليست الصحافة التي تعلمتها بمسؤوليتها وقييمها ومن كبار رجالها.

اذا اراد الصحافي إحترام الناس له عليه أولا إحترام ذاته .. اذا خسر نفسه ومن الطبيعي أن يخسر متابعيه.

نصيحة لكل الإعلاميين من اتفق معهم ومن لا يعجبني بعض سلوكهم المهني .. الكلمة أمانة .

كونوا بخير فالإنسان يصنع نفسه بسلوكه ومهنيته.

لطفي شطارة

 

اتبعنا على فيسبوك