منذ ساعتان و 40 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 47 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ 3 ساعات و دقيقتان
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات و 5 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 18 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

الرئيس الزبيدي يؤكد على احترام حقوق منتسبي الجيش الجنوبي ويشيد بمواقفهم وتضحياتهم

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 11 أغسطس 2017 11:00 صباحاً

 

شدد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي على ضرورة تلبية مطالب العسكريين الجنوبيين ودفع كافة مستحقاتهم المالية وتسوية اوضاعهم  ماليا واداريا في اسرع وقت ممكن وبدون تلكؤ.

جاء ذلك  خلال لقاء الرئيس الزبيدي مع  ممثلي الهيئة العسكرية العليا للجيش والامن الجنوبي بقيادة اللواء صالح علي زنقل مساء اليوم في مقر المجلس.

و اشاد رئيس المجلس بالادوار النضالية للعسكريين الجنوبيين ودورهم  في  مسيرة الحراك الجنوبي والمقاومة  الذين كان لهم قصب السبق في اشعال فتيل الثورة الجنوبية في 2007، مؤكدا  مساندة المجلس  لجهودهم ودعمه لمطالبهم  لانتزاع حقوقهم كاملة غير منقوصة.

 

من جانبه اكد رئيس الهيئة العليا  للجيش والامن الجنوبي اللواء صالح علي زنقل ان الهيئة قررت المضي في تنفيذ خطوات تصعيدية ستنطلق في الايام القليلة القادمة للمطالبة بمستحقات منتسبيها من رواتب وتسويات لاسيما والحكومة لم تلتفت الى نداءاتهم المتكررة ولم تكلف نفسها عناء الالتفات الى اوضاعهم المعيشية الصعبة ، بل تمادت في غيها وواصلت قطع مرتباتهم ل8 اشهر  متتالية .

واكد اللواء زنقل في حديثه  ان الهيئة قررت النزول الى ميادين الثورة لانتزاع حقوق منتسبيها كاملة ،وانها لن تعود الا بتحقيق تلك المطالب.

 

الجدير بالذكر ان الهيئة العسكرية العلياء للجيش والامن الجنوبي كانت قد تواصلت مع الجهات المسؤولة في حكومة الشرعية وطالبتها في اكثر من لقاء بالاستماع الى مطالب العسكريين الجنوبيين وانصافهم  ودفع مرتباتهم التي تمثل اخر  وسيلة للحياة ،الا ان اي من الجهات المختصة لم تحرك ساكنا وهو ما دفع الهيئة لاتخاذ قرار النزول الى ميادين الثورة التي من المتوقع ان تشهد انطلاق ثورة الجياع في الايام القليلة القادمة

 

اتبعنا على فيسبوك