منذ 39 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 43 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 50 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعه و 58 دقيقه
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعتان و 4 دقائق
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
مقالات
الجمعة 11 أغسطس 2017 10:20 صباحاً

لماذا نؤيد المجلس الإنتقالي الجنوبي !؟

وضاح بن عطية
مقالات أخرى للكاتب

 

.. لأن المجلس الإنتقالي الجنوبي مفوض شعبيا عبر مليونيتي 4 و 21 مايو وإرادة الشعوب لن تقهر .

 

.. لأن جميع قوى النفوذ الزيدية (مؤتمر-اصلاح-حوثي) التي غزت الجنوب ازعجها تشكيل المجلس وكل حزب عمل له مكون حراكي ويقدمه على أنه ممثل للجنوب بدون تفويض شعبي .

 

.. لأن المجلس الإنتقالي ضم أغلب أطياف المجتمع الجنوبي من أحزاب سياسية و مشائخ دين ومشائخ قبائل و مستقلين و عسكريين وشباب وغيرهم .

 

.. لأن العدو راهن في خطاباته و اعلامه طيلة السنوات الماضية بعدم توحد الجنوبيين والآن أصبح أغلب شعب الجنوب مؤيد للمجلس وأصبح العدو غير متوحد .

 

.. لأن المجلس اعتمد مبدأ السكان والمساحة في اختيار الأعضاء للشراكة الوطنية في صنع القرار وهذا سيضمن حق المناطق الأكثر ظلما مثل حضرموت .

 

.. لأن المجلس الإنتقالي أسس على حق شعب الجنوب في سيادته على أرضه وتقرير مصيرة وهذا المطلب مطلب شعبي يرفضه الغزاة .

 

.. لأن الوقوف ضد المجلس سيقودنا إلى المجهول وربما سيناريو الموصل و ليبيا وسيعود الغزاة للسيطرة عبر الأحزاب الموالية لهم .

 

.. لأن المجلس حرك المياة الراكدة و استطاع أن يفرض أمر واقع ومنذ تأسيس المجلس عقدت عشرات اللقاءات بين سفراء الدول الكبرى وبين القيادات الجنوبية التي تمثل المجلس أو وجهة نظره .

 

.. لأن المجلس حليف قوي وصادق للتحالف العربي في مواجهة الغزاة ومكافحة الإرهاب ولم يجد التحالف بديل عنه .

 

.. لأن المجلس الإنتقالي مثل بارقة أمل للشعب الجنوبي وأصبح ضرورة ملحة للداخل والخارج بعد أن فشلت قوى الشرعية في كل الملفات على الساحة .

 

اتبعنا على فيسبوك