منذ ساعتان و 41 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 48 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ 3 ساعات و 3 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات و 6 دقائق
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 18 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

نهاية مستحقة لملك الثعابين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الاثنين 07 أغسطس 2017 03:43 صباحاً

 

قبل عاصفة الحزم بـ ٢٤ ساعة كان تحت تصرف صالح حوالي ٧٦ لواءًا عسكرياً. وبحسب بيانات وخرائط الجيش اليمني ففي المنطقة الممتدة من المخا إلى التواهي كان تحت تصرفه حوالي ٢٤ لواءاً عسكرياً وأمنياً.

وكان يملك حزباً كبيراً متوغلاً في كل قرى ومدن اليمن، على هيئة شبكة مصالح متصاعدة  بصورة هرمية تنتهي في ديوان صالح. وكان يملك إمبراطورية مالية ضاربة، وشبكة علاقات عربية واسعة.

كان يملك نصف الحكومة نظرياً، وكل الحكومة عملياً. وكان يسيطر على الخارجية برمتها من خلال شبكة مصالح سياسية واقتصادية تمتد على عشرات السفارات في الخارج.

وكان يملك حصانة سياسية ويحرك أوراقه الكبيرة في الجنوب والشمال على نحو سواء.

كان يمثل الجزء الأبرز في الحقل السياسي، ولديه القدرة الكافية للعودة إلى الواجهة من خلال حزبه وشبكاته وحسم المشهد لصالح رابطته وعشيرته!

لو اختار طريق السياسة، أي الدهاء، لكان الآن يضحك ولكانت أمواله تسعه وتسع شبكته.

 

لكن ملك الثعابين استسلم لأحقاده، وسمح لهمجيته الضاربة في الجذور بالتجلي، وسلك طريق الضجيج والآلام. اختار أن يخوض حرباً ضد غيوم مليئة بالأشباح، وراح يعشو بسلاحه في بلد لا يؤمن سكانه بشيء قدر إيمانهم بمصانع البارود.

 

سيموت صالح بلا مأوى. فلكي يبني قصراً جديداً على غرار تلك التي دمرتها مقاتلات التحالف سيلزمه، على الأقل، عشرة أعوام فيما لو شرع في البناء هذا الصباح. سيكون، عند افتتاح قصره، قد بلغ الخامسة والثمانين من العمر، وربما قد نفق قبل ذلك.

نهاية مستحقة لملك الثعابين.

نهاركم سعيد.

*- مروان الغفوري

 

اتبعنا على فيسبوك