منذ ساعه و 34 دقيقه
  حذر ناشطون وحقوقيون في العاصمة عدن من مساعي يقوم بها رئيس المحكمة العليا في اليمن المقرب من حزب الإصلاح  القاضي ” حمود الهتار ” للإفراج عن معتقلي القاعدة وداعش من سجون الأجهزة الأمنية في عدن .   وذكر ناشطون حقوقيون أن القاضي الهتار في حكومة الشرعية والمتهم
منذ ساعتان و 18 دقيقه
  نشرت قوات الحزام الأمني في مديرية مودية في محافظة ابين صور لاحد الانتحاريين الذين تم قتلهم يوم أمس في هجوم إرهابي استهدف الحزام الأمني في مقر المعهد التقني في "قرن بن عشال" شرق مدينة مودية بالمنطقة الوسطى بمحافظة أبين .   وقالت مصادر محلية لـ شبوه برس -  ان الانتحاري
منذ ساعتان و 23 دقيقه
  سيحتفل أبناء محافظة شبوة بتدشين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة عزان يوم اليوم الثلاثاء الموافق ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧م.   عزان التي انطلق منها مارد الحراك الجنوبي عام ٢٠٠7م بشبوة، فعاقبها نظام صنعاء بتوطين الجماعات الإرهابية فيها، وإعلانها إمارة إسلامية
منذ 7 ساعات و 49 دقيقه
  صرح الأستاذ/علي عبدالله الكثيري عضو المجلس رئاسة المجلس الانتقالي  صباح اليوم الاثنين عبر أثير راديو صوت الآمل بالمكلا في برنامج اليومي نهارك حضرمي  إن المكلا على استعداد خلال اليومين القادمين لاستقبال هيئة رئاسة المجلس الانتقالي  الجنوبي بالعاصمة الاقتصادية
منذ 7 ساعات و 52 دقيقه
  قالت مصادر أمنية في قوات الدعم والاسناد التابعة للحزام الأمني إن العناصر الإرهابية التي استهدفت قوات الحزام الأمني في بلدة مودية بأبين، قدمت من مأرب وترتدي زيا عسكريا صرف حديثا للجيش.  وقال المصدر في افادة خاصة "إن العناصر الإرهابية التي هاجمت المعسكر قدمت من محافظة
اخبار المحافظات

نهاية مستحقة لملك الثعابين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الاثنين 07 أغسطس 2017 03:43 صباحاً

 

قبل عاصفة الحزم بـ ٢٤ ساعة كان تحت تصرف صالح حوالي ٧٦ لواءًا عسكرياً. وبحسب بيانات وخرائط الجيش اليمني ففي المنطقة الممتدة من المخا إلى التواهي كان تحت تصرفه حوالي ٢٤ لواءاً عسكرياً وأمنياً.

وكان يملك حزباً كبيراً متوغلاً في كل قرى ومدن اليمن، على هيئة شبكة مصالح متصاعدة  بصورة هرمية تنتهي في ديوان صالح. وكان يملك إمبراطورية مالية ضاربة، وشبكة علاقات عربية واسعة.

كان يملك نصف الحكومة نظرياً، وكل الحكومة عملياً. وكان يسيطر على الخارجية برمتها من خلال شبكة مصالح سياسية واقتصادية تمتد على عشرات السفارات في الخارج.

وكان يملك حصانة سياسية ويحرك أوراقه الكبيرة في الجنوب والشمال على نحو سواء.

كان يمثل الجزء الأبرز في الحقل السياسي، ولديه القدرة الكافية للعودة إلى الواجهة من خلال حزبه وشبكاته وحسم المشهد لصالح رابطته وعشيرته!

لو اختار طريق السياسة، أي الدهاء، لكان الآن يضحك ولكانت أمواله تسعه وتسع شبكته.

 

لكن ملك الثعابين استسلم لأحقاده، وسمح لهمجيته الضاربة في الجذور بالتجلي، وسلك طريق الضجيج والآلام. اختار أن يخوض حرباً ضد غيوم مليئة بالأشباح، وراح يعشو بسلاحه في بلد لا يؤمن سكانه بشيء قدر إيمانهم بمصانع البارود.

 

سيموت صالح بلا مأوى. فلكي يبني قصراً جديداً على غرار تلك التي دمرتها مقاتلات التحالف سيلزمه، على الأقل، عشرة أعوام فيما لو شرع في البناء هذا الصباح. سيكون، عند افتتاح قصره، قد بلغ الخامسة والثمانين من العمر، وربما قد نفق قبل ذلك.

نهاية مستحقة لملك الثعابين.

نهاركم سعيد.

*- مروان الغفوري

 

اتبعنا على فيسبوك