منذ 41 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 45 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 52 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعتان
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعتان و 6 دقائق
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
اخبار المحافظات

‘‘بن دغر‘‘ يفتتح لوحة جدارية عمرها عام كامل !!

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 20 يونيو 2017 01:53 صباحاً

 

سخر كثير من السياسيين والاعلاميين في مدينةعدن من المبالغة البروتوكولية والاعلامية في قيام أحمد بن دغر برفقة محافظ عدن الشيخ عبدالعزيز المفلحي برفع الستار عن لوحة جدارية سبق أن جرى لها حفل مماثل قبل عام وتم تغطيته اعلاميا في حينه .

 

موقع "شبوه برس" رصد تعليقا للمحل السياسي والكاتب الصحفي منصور صالح قال فيه :

رئيس الحكومة مع وزراء ونواب مع المحافظ مع قيادات بالسلطة المحلية مع مدراء عموم ومدرعات واطقم وعسكر ،كل هؤلاء مكلفين انفسهم التعب في عز الظهر والحر برمضان اولا لافتتاح رسومات صور الشهداء المرسومة على جدران المحافظة منذ نحو عام وقدها مبهرة  (طمست) من شمس عدن الحارقة ثم  ذهبوا الميناء لالتقاط الصور امام كراتين ال  ٣٠ ميجا الدفعه الثانية من الطاقة المستأجرة لأشهر محدوده  وياليتها كانت كرات ملك .

 

لقد حسسوا المواطنين بهذه الزحمة وتلك التغطية الاعلامية المبالغ فيها وكأنهم كانوا في غزوة كبرى او في مهمة افتتاح  مشروع قومي استراتيجي يعادل في اهميته افتتاح قناة السويس في مصر.

 

كذلك رصد "شبوه برس" منشورا للمدون " طارق حاتم" قال فيه :

تخيلوا رئيس الوزراء راح يفتتح رسومات على جدران مبنى المحافظة ! طبعا مع كامل الاحترام والتقدير لرسومات الشهداء ، ولكن ان يتم تجاهل أسر الشهداء ومستحقاتهم وفِي المقابل يتم تصوير وافتتاح صور !

عندنا أزمه أخلاقية وازدواجية المعايير

 

اتبعنا على فيسبوك