منذ 14 ساعه و 37 دقيقه
  من فضائل الحرب الأخيرة أن دول الخليج أعادت تصنيف الحراك الجنوبي من عدو إلى صديق . قال لي أحد الثقات أن الشهيد أحمد سيف اليافعي اتصل على الرئيس هادي طالبا منه إرسال نوعيات من الذخائر إلى جبهة الضالع ولم يتم ذلك وبعد أيام اتصل الرئيس هادي ومعه عدد من ضباط غرفة العمليات
منذ 14 ساعه و 39 دقيقه
  بعرضٍ وتبنٍ كاملين من اللواء «علي محسن الأحمر»، وبناء على ترشيح القيادي الإخواني «راجح بادي»، أصدرت الرئاسة اليمنية قرارا بتعيين المدعو «أنيس عوض حسن باحارثه»، رئيسا لـ «مصلحة أراضي وعقارات الدولة». «باحارثه» المعروف بكونه أحد
منذ 14 ساعه و 48 دقيقه
  فضحت منظمة يمنية بارزة وهمية ما تسمى "منظمة سام" التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح وذلك خلال مؤتمر صحفي لها استعرضت فيه تقرير حول الارهاب. وقالت منظمة ( فكر للحوار والدفاع عن حقوق الانسان) أن ما تسمى ( منظمة سام ) هي منظمة وهمية. مؤكدة أن سام لا تمتلك أي تصريح لمزاولة العمل
منذ 14 ساعه و 54 دقيقه
  دون أدنى شك إن سبب من الأسباب الرئيسة التي حالت دون إحراز قوات الشرعية أي انجاز عسكري كبير في مناطق نفوذ القوى التقليدية و الدينية و الحزبية اليمنية و في مقدمها حزب الاصلاح شكل خيبة أمل كبيرة لدى مواطني تلك المناطق الذين يسعون و ينتظرون الخروج من تحت هيمنة الانقلابيين
منذ 14 ساعه و 56 دقيقه
  تشكلت المقاومة الجنوبية في عدن والصحيح المقاومة العدنية عندما استطاع الرئيس الشرعي عبدربه هادي من الهروب الى سلطنة عمان من الهجمة التي حاول فيها الحوافيش الإمساك به وضرب معاشق القصر الرئاسي بالطائرات وتمكن الحراسة المحيطة به وكذلك اللجان الشعبية الذي شكلها من خارج
اخبار المحافظات

‘‘بن دغر‘‘ يفتتح لوحة جدارية عمرها عام كامل !!

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 20 يونيو 2017 01:53 صباحاً

 

سخر كثير من السياسيين والاعلاميين في مدينةعدن من المبالغة البروتوكولية والاعلامية في قيام أحمد بن دغر برفقة محافظ عدن الشيخ عبدالعزيز المفلحي برفع الستار عن لوحة جدارية سبق أن جرى لها حفل مماثل قبل عام وتم تغطيته اعلاميا في حينه .

 

موقع "شبوه برس" رصد تعليقا للمحل السياسي والكاتب الصحفي منصور صالح قال فيه :

رئيس الحكومة مع وزراء ونواب مع المحافظ مع قيادات بالسلطة المحلية مع مدراء عموم ومدرعات واطقم وعسكر ،كل هؤلاء مكلفين انفسهم التعب في عز الظهر والحر برمضان اولا لافتتاح رسومات صور الشهداء المرسومة على جدران المحافظة منذ نحو عام وقدها مبهرة  (طمست) من شمس عدن الحارقة ثم  ذهبوا الميناء لالتقاط الصور امام كراتين ال  ٣٠ ميجا الدفعه الثانية من الطاقة المستأجرة لأشهر محدوده  وياليتها كانت كرات ملك .

 

لقد حسسوا المواطنين بهذه الزحمة وتلك التغطية الاعلامية المبالغ فيها وكأنهم كانوا في غزوة كبرى او في مهمة افتتاح  مشروع قومي استراتيجي يعادل في اهميته افتتاح قناة السويس في مصر.

 

كذلك رصد "شبوه برس" منشورا للمدون " طارق حاتم" قال فيه :

تخيلوا رئيس الوزراء راح يفتتح رسومات على جدران مبنى المحافظة ! طبعا مع كامل الاحترام والتقدير لرسومات الشهداء ، ولكن ان يتم تجاهل أسر الشهداء ومستحقاتهم وفِي المقابل يتم تصوير وافتتاح صور !

عندنا أزمه أخلاقية وازدواجية المعايير

 

اتبعنا على فيسبوك