منذ 24 دقيقه
  وصلت طلائع السيارات القادمة من عدن صباح اليوم الى أبين الحبيبة للمشاركة في احتفالات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي حاولت بعض الصحف الصفراء والاقلام الماجورة ان تجر ابين الى انقسام وافشال وصول المجلس الانتقالي لتقبض ثمن ذلك لكن تحدت ابين واهلها المخططات وتجاوزت
منذ 27 دقيقه
  عبرعقود من سنوات الضيق والهوان وجبروت وصلف القوة ، برز من بين حطامات الوطن وجراحاته، برز الأمل، ذلك الامل هو - المجلس الإنتقالي - الذي انضمت إليه نخبة هم فتية آمنوا بالله وبالوطن.   إقرأوا عن قادته وأعضائه وعن من يشكلون قاعدته العريضة من ابناء الوطن . إقراء عنهم ودققوا
منذ 36 دقيقه
  قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها
منذ 47 دقيقه
  علق ناطق المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي على نجاح مهرجان المجلس اليوم في زنجبار . وقال العولقي في منشور له رصده موقع "شبوه برس" على صفحته الخاصة على الفيس بوك : لم نتفاجئ بالحشود الجماهيرية الكبيرة في محافظة أبين والتنظيم الرائع والتأمين المحكم لمديريات
منذ 49 دقيقه
  أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك، وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع ابين وابناءها، مشيداً بما قدمه ابناء ابين من تضحيات من اجل محاربة الارهاب، والانتصار للجنوب في الحرب الاخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بن  بريك،
اخبار المحافظات

الخبير السياسي ‘‘بن عيدان‘‘ الإمارات لا تدعم ‘‘الإنفصال‘‘ وهو شأن داخلي بين الشمال والجنوب

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 19 مايو 2017 06:50 مساءً

 

تتواصل الحملة الإعلامية الشرسة التي يشترك في فيها قنوات فضائية ومواقع إخبارية تقدر بالمئات وآلاف الكتاب والناشطين على وسائل التواصل الاجتماعية وكلهم من المتحزبين في حركة الإخوان المسلمين في اليمن التي تنفق بسخاء ويشاركهم المستفيدين من أموال الجنرال الأحمر وكلها تصب في إتجاه الإساءة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت بكرم منقطع النظير من دماء أبنائها ومن نفيس أموالها وأفضل أسلحتها لتحرير الجنوب وباب المندب والمخا وأجزاء كبيرة من محافظة تعز شاركهم في ذلك شباب الجنوب لتعيد لهؤلاء (العاقين) موطنهم وكرامتهم .

 

من جهته يعتبر الباحث الأكاديمي والخبير السياسي اليمني الدكتور "حسين لقور بن عيدان" في حديث لـ”إرم نيوز” أن “جماعة الإخوان ومن خلال حملتها المشينة تلك على الإمارات تسعى إلى التغطية على عجزها عن تحقيق أي انتصار حقيقي في الجبهات التي ادعوا و يدعون أنهم يقاتلون فيها خاصة في الشمال”.

 

ويفند "بن عيدان"الحديث الإخواني عن دعم الإمارات لانفصال الجنوب قائلا: “الدعوة لخروج الجنوب من اليمننة السياسية واستعادة هويته ليس نتيجة حرب 2015 بل بدأ مباشرة بعد عدوان 1994 واستمر بأشكال مختلفة حتى توج بخروج الحراك السلمي في 2007  فكيف لـ الإمارات أن تدعم الانفصال و هو شأن داخلي بين الجنوب والشمال”.

 

ويعتبر لقور "بن عيدان" أن “التواجد الإماراتي إن وجد في باب المندب أو سقطري أو جزر البحر الأحمر فهو يدخل في إطار إدارة معركة استعادة الشرعية المنفية خارج صنعاء و ليس في ذلك ضير، مؤكداً أن الإمارات هي العمود الثاني في التحالف و دعوة الإعلام الإخونجي لخروجها لن يكون الخاسر فيه إلا الشرعية والتحالف ذاته”.

 

اتبعنا على فيسبوك