منذ 21 دقيقه
  وصلت طلائع السيارات القادمة من عدن صباح اليوم الى أبين الحبيبة للمشاركة في احتفالات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي حاولت بعض الصحف الصفراء والاقلام الماجورة ان تجر ابين الى انقسام وافشال وصول المجلس الانتقالي لتقبض ثمن ذلك لكن تحدت ابين واهلها المخططات وتجاوزت
منذ 24 دقيقه
  عبرعقود من سنوات الضيق والهوان وجبروت وصلف القوة ، برز من بين حطامات الوطن وجراحاته، برز الأمل، ذلك الامل هو - المجلس الإنتقالي - الذي انضمت إليه نخبة هم فتية آمنوا بالله وبالوطن.   إقرأوا عن قادته وأعضائه وعن من يشكلون قاعدته العريضة من ابناء الوطن . إقراء عنهم ودققوا
منذ 33 دقيقه
  قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها
منذ 44 دقيقه
  علق ناطق المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي على نجاح مهرجان المجلس اليوم في زنجبار . وقال العولقي في منشور له رصده موقع "شبوه برس" على صفحته الخاصة على الفيس بوك : لم نتفاجئ بالحشود الجماهيرية الكبيرة في محافظة أبين والتنظيم الرائع والتأمين المحكم لمديريات
منذ 46 دقيقه
  أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك، وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع ابين وابناءها، مشيداً بما قدمه ابناء ابين من تضحيات من اجل محاربة الارهاب، والانتصار للجنوب في الحرب الاخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بن  بريك،
اخبار المحافظات

شطارة يحذر من حملة يقودها ‘‘الإصلاح‘‘ وأطراف بـ الشرعية ضد الإمارات التي أعادتهم إلى عدن

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 19 مايو 2017 06:18 مساءً

 

حذر عضو المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة، من حملة كبيرة تم الإعداد لها من قِبل الاصلاح وبعض أطراف مهمة في الشرعية تهدف إلى إظهار الإمارات داعمة للكيانات المتطرفة، وانها مموله لها في اليمن والتركيز يتم على عدن وتعز وحضرموت تحديداً.

وقال شطارة: أن الأمر نفسه يتم في صنعاء من قِبل الحوثيين، وتساءل بقوله: أليس هذا مؤشر ان الإصلاح والحوثيين وبعض أطراف في الشرعية على تنسيق لزعزعة الاستقرار في الجنوب، وأليس الدعم والدور الإماراتي ساعد على تحقيق الأمن ومكافحة الإرهاب في الجنوب، وجعلت مدير أمن عدن يصلي في الشارع مع الناس تعبيراً عن مستوى الأمان.

 

وأضاف: نتمنى الحذر من تلك العناصر التي تستخدم الدين لأغراض إجرامية وفي مقدمتهم من أسماهم بـ"الإخوان المجرمين"، وأن الإمارات شوكة ميزان في استقرار الأوضاع الأمنية واستقرارها في عدن والجنوب منذ تحريره وحتى إعلان المجلس الانتقالي للجنوب الذي جعل أعدائه يفقدون صوابهم.

وجدد تحذيره قائلاً: الحذر ثم الحذر من أي طرف يعتقد أنه سيستخدم الإرهاب للضغط على حلفائنا وشركائنا في محاربته واجتثاثه، وذكر أن الإمارات ساهمت بقوة في طرد الإرهابيين من المنصورة وحررت عدن من الحوثيين ومجرمي الأمن المركزي والحرس الجمهوري والإرهاب، كما أن الإمارات ومع رجال المقاومة الجنوبية أسهموا في تحرير أبين من الحوثي، غير أنه وبتواطئ من بعض القيادات اليمنية يجري إعادة تنشيط الإرهاب هناك كما شاهدنا بسلسلة التفجيرات التي استهدفت نقاطاً أمنية، وكذا محاولات اغتيال فاشلة لمحافظ أبين اللواء أبوبكر حسين حفظه الله.

 

كما ذكّر شطارة قيادة الشرعية بأن الإمارات التي تنتقدوها اليوم هي من أعادتكم إلى عدن، وهي من حررت المكلا من القاعدة بعد أن كانت قد أعلنت نفسها إمارة إرهابية وليست إسلامية، ولأن القيادات الفاسدة بعيدة عن المكلا فهي في أمان ولله الحمد حتى اليوم.

 

ودعا شطارة الشرعية إلى العمل على تحرير البيضاء مِن القاعدة ان كانت صادقة في مكافحة الإرهاب، وطالب بتوجه ألوية الحماية الرئاسية الأربعة المكدسة في عدن ويقودها قائد ألوية الرئاسة ناصر القائد الشجاع بالتوجه إلى المناطق الجنوبية مثل مكيراس لتحريرها من الانقلابيين، والتوجه إلى البيضاء لتحريرها من الإرهابيين لمساعدة التحالف في الإسراع بتخليص اليمن (شمال) والجنوب من الانقلابيين والإرهابيين معاً.

 

اتبعنا على فيسبوك