منذ 14 ساعه و 59 دقيقه
  لقد قرأت في صفحة ( كاشف فساد) على الفيس بوك أن حضرموت سوف تسلك المسلك "القانوني" من أجل توريد إيراداتها لحكومة الفنادق لكي تكون المحافظة "الوحيده" التي تتبع الخطوات القانونية على أساس إظهار الوجه الحضاري لحضرموت ولكي تحذو المحافظات الاخرئ حذوها في  الطريق للذل والخنوع
منذ 15 ساعه و 7 دقائق
  لاحظنا في الفتره الاخيره من بعد تحرير العاصمه عدن ان الحمايه الرئاسيه قامت بكثير من التجاوزات وانها كانت السبب في توتر الوضع الامني في عدن واختلاق الكثير من الازمات ابتداءآ من مواجهة المطار الى ازمة ميناء المعلا اليوم وجميع التجاوزات و الازمات التي تفتعلها الوية
منذ 15 ساعه و 14 دقيقه
  مذكرة التفاهم التي وقعها النظام الحاكم في قطر مع وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون هي بوابة الخضوع القطرية لمطالب الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، فعلى رغم التسويق الإعلامي الواسع للقطريين عبر ما يمتلكون من شبكات إعلامية فإن الواقعية السياسية تقول إن القطريين
منذ 16 ساعه و 8 دقائق
  لطالما تشنج "أحمد عبيد بن دغر" وأتخذ مواقف يمكن بسهولة وصفها بالهستيرية عند تذكيره بأن هناك شمال وجنوب توحدا في مايو 1990م وفشلت الوحدة التي قامت على أسس شعاراتية وعاطفية ووهم مسمى "صنعاء" العاصمة التاريخية لليمن التي لم تتخذ كـ عاصمة إلا في عهد أبرهة الحبشي والإمام "يحي بن
منذ 20 ساعه و 48 دقيقه
  يمضي الجنوبيون في ثورتهم المباركة التي انطلقت منذ أعوام ، ومرت بمراحل عديدة اتسمت بالتفرقة وعدم الانسجام الثوري بين مكونات الحراك الجنوبي وبقاء الفجوات والاختلاف على نقاط فرعية صغيرة بينما توحدوا في هدفهم الرئيسي وهو الاستقلال .  خلال هذه الفترة لعب الاحتلال
اخبار المحافظات

شطارة يحذر من حملة يقودها ‘‘الإصلاح‘‘ وأطراف بـ الشرعية ضد الإمارات التي أعادتهم إلى عدن

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 19 مايو 2017 06:18 مساءً

 

حذر عضو المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة، من حملة كبيرة تم الإعداد لها من قِبل الاصلاح وبعض أطراف مهمة في الشرعية تهدف إلى إظهار الإمارات داعمة للكيانات المتطرفة، وانها مموله لها في اليمن والتركيز يتم على عدن وتعز وحضرموت تحديداً.

وقال شطارة: أن الأمر نفسه يتم في صنعاء من قِبل الحوثيين، وتساءل بقوله: أليس هذا مؤشر ان الإصلاح والحوثيين وبعض أطراف في الشرعية على تنسيق لزعزعة الاستقرار في الجنوب، وأليس الدعم والدور الإماراتي ساعد على تحقيق الأمن ومكافحة الإرهاب في الجنوب، وجعلت مدير أمن عدن يصلي في الشارع مع الناس تعبيراً عن مستوى الأمان.

 

وأضاف: نتمنى الحذر من تلك العناصر التي تستخدم الدين لأغراض إجرامية وفي مقدمتهم من أسماهم بـ"الإخوان المجرمين"، وأن الإمارات شوكة ميزان في استقرار الأوضاع الأمنية واستقرارها في عدن والجنوب منذ تحريره وحتى إعلان المجلس الانتقالي للجنوب الذي جعل أعدائه يفقدون صوابهم.

وجدد تحذيره قائلاً: الحذر ثم الحذر من أي طرف يعتقد أنه سيستخدم الإرهاب للضغط على حلفائنا وشركائنا في محاربته واجتثاثه، وذكر أن الإمارات ساهمت بقوة في طرد الإرهابيين من المنصورة وحررت عدن من الحوثيين ومجرمي الأمن المركزي والحرس الجمهوري والإرهاب، كما أن الإمارات ومع رجال المقاومة الجنوبية أسهموا في تحرير أبين من الحوثي، غير أنه وبتواطئ من بعض القيادات اليمنية يجري إعادة تنشيط الإرهاب هناك كما شاهدنا بسلسلة التفجيرات التي استهدفت نقاطاً أمنية، وكذا محاولات اغتيال فاشلة لمحافظ أبين اللواء أبوبكر حسين حفظه الله.

 

كما ذكّر شطارة قيادة الشرعية بأن الإمارات التي تنتقدوها اليوم هي من أعادتكم إلى عدن، وهي من حررت المكلا من القاعدة بعد أن كانت قد أعلنت نفسها إمارة إرهابية وليست إسلامية، ولأن القيادات الفاسدة بعيدة عن المكلا فهي في أمان ولله الحمد حتى اليوم.

 

ودعا شطارة الشرعية إلى العمل على تحرير البيضاء مِن القاعدة ان كانت صادقة في مكافحة الإرهاب، وطالب بتوجه ألوية الحماية الرئاسية الأربعة المكدسة في عدن ويقودها قائد ألوية الرئاسة ناصر القائد الشجاع بالتوجه إلى المناطق الجنوبية مثل مكيراس لتحريرها من الانقلابيين، والتوجه إلى البيضاء لتحريرها من الإرهابيين لمساعدة التحالف في الإسراع بتخليص اليمن (شمال) والجنوب من الانقلابيين والإرهابيين معاً.

 

اتبعنا على فيسبوك