منذ 22 دقيقه
  وصلت طلائع السيارات القادمة من عدن صباح اليوم الى أبين الحبيبة للمشاركة في احتفالات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي حاولت بعض الصحف الصفراء والاقلام الماجورة ان تجر ابين الى انقسام وافشال وصول المجلس الانتقالي لتقبض ثمن ذلك لكن تحدت ابين واهلها المخططات وتجاوزت
منذ 25 دقيقه
  عبرعقود من سنوات الضيق والهوان وجبروت وصلف القوة ، برز من بين حطامات الوطن وجراحاته، برز الأمل، ذلك الامل هو - المجلس الإنتقالي - الذي انضمت إليه نخبة هم فتية آمنوا بالله وبالوطن.   إقرأوا عن قادته وأعضائه وعن من يشكلون قاعدته العريضة من ابناء الوطن . إقراء عنهم ودققوا
منذ 35 دقيقه
  قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها
منذ 45 دقيقه
  علق ناطق المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي على نجاح مهرجان المجلس اليوم في زنجبار . وقال العولقي في منشور له رصده موقع "شبوه برس" على صفحته الخاصة على الفيس بوك : لم نتفاجئ بالحشود الجماهيرية الكبيرة في محافظة أبين والتنظيم الرائع والتأمين المحكم لمديريات
منذ 47 دقيقه
  أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء احمد بن بريك، وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع ابين وابناءها، مشيداً بما قدمه ابناء ابين من تضحيات من اجل محاربة الارهاب، والانتصار للجنوب في الحرب الاخيرة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بن  بريك،
اخبار المحافظات

أحد فاسدي معاشيق يخزن قات في اليوم بـ 250 ألف ريال طباعة روسيا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 18 مايو 2017 06:38 مساءً

 

بينما يموت الموظفون جوعا ويموت الجرحى الماً، ولاتجد عائلاتهم قوت يومها، وبينما يشتري احد الشرفاء عشر رصاصات من قوت عياله تمكنه من حراسة الحدود.

يشتري الواحد من فسدة معاشيق باليوم ب 250الف ريال قات سمين له وللبياعين اللي جنبه

أي والله 250 الف مقرطس بنادل جديدة

 

400 مليار ريال

داخل معاشيق يعبث بها عجوز وعدد من اللصوص، ويسخرونها لشراء الذمم والناشتات والناشتين والسفريات، ويدفعون كميات من الأموال بقراطيسها من اجل اثارة المشاكل ونشر البلطجة والفوضى وتهريث السلاح الى عدن.

من يعبثون اليوم هربوا ذات يوم كمراهقات لايجيدن حمل السلاح، هربوا بالمليارات والعائلات، وحين كنا نتلقى الصواريخ والهاونات كانوا في باحات الفنادق يتناقشون في أي الحانات يسهرون.

 

بعد التحرير عادوا للاستيلاء على المليارات ولم يكفوا عن السفريات، وهاهم يعبثون بقضية شعب ويعبثون بالامن ويقتلون وينهبون ويسرقون ويتآمرون

هل يريدون ان نتكلم ونقول من قتل الادريسي وجعفر؛ ونفذ معظم الاغتيالات، أم يريدون ان نقول اين كان المجرم السقاف وضباطه وقت مداهمة الامن المركزي ؟ ام وام وام ....

واقسم بالله انهم لعفاشيون حتى النخاع

وان همهم الاول هو الحفاظ على منظومة الفساد وهم مستعدون لقتل نصف سكان الجنوب ولو اقتضى الامر لقتلونا جميعا

 

اليوم يريدون فتنة جنوبية يريدونا ان نقتتل فيما بيننا

 

صلاح بن لغبر – كاتب صحفي

 

 

اتبعنا على فيسبوك