منذ 15 ساعه
  لقد قرأت في صفحة ( كاشف فساد) على الفيس بوك أن حضرموت سوف تسلك المسلك "القانوني" من أجل توريد إيراداتها لحكومة الفنادق لكي تكون المحافظة "الوحيده" التي تتبع الخطوات القانونية على أساس إظهار الوجه الحضاري لحضرموت ولكي تحذو المحافظات الاخرئ حذوها في  الطريق للذل والخنوع
منذ 15 ساعه و 7 دقائق
  لاحظنا في الفتره الاخيره من بعد تحرير العاصمه عدن ان الحمايه الرئاسيه قامت بكثير من التجاوزات وانها كانت السبب في توتر الوضع الامني في عدن واختلاق الكثير من الازمات ابتداءآ من مواجهة المطار الى ازمة ميناء المعلا اليوم وجميع التجاوزات و الازمات التي تفتعلها الوية
منذ 15 ساعه و 14 دقيقه
  مذكرة التفاهم التي وقعها النظام الحاكم في قطر مع وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون هي بوابة الخضوع القطرية لمطالب الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، فعلى رغم التسويق الإعلامي الواسع للقطريين عبر ما يمتلكون من شبكات إعلامية فإن الواقعية السياسية تقول إن القطريين
منذ 16 ساعه و 8 دقائق
  لطالما تشنج "أحمد عبيد بن دغر" وأتخذ مواقف يمكن بسهولة وصفها بالهستيرية عند تذكيره بأن هناك شمال وجنوب توحدا في مايو 1990م وفشلت الوحدة التي قامت على أسس شعاراتية وعاطفية ووهم مسمى "صنعاء" العاصمة التاريخية لليمن التي لم تتخذ كـ عاصمة إلا في عهد أبرهة الحبشي والإمام "يحي بن
منذ 20 ساعه و 48 دقيقه
  يمضي الجنوبيون في ثورتهم المباركة التي انطلقت منذ أعوام ، ومرت بمراحل عديدة اتسمت بالتفرقة وعدم الانسجام الثوري بين مكونات الحراك الجنوبي وبقاء الفجوات والاختلاف على نقاط فرعية صغيرة بينما توحدوا في هدفهم الرئيسي وهو الاستقلال .  خلال هذه الفترة لعب الاحتلال
اخبار المحافظات

أحد فاسدي معاشيق يخزن قات في اليوم بـ 250 ألف ريال طباعة روسيا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 18 مايو 2017 06:38 مساءً

 

بينما يموت الموظفون جوعا ويموت الجرحى الماً، ولاتجد عائلاتهم قوت يومها، وبينما يشتري احد الشرفاء عشر رصاصات من قوت عياله تمكنه من حراسة الحدود.

يشتري الواحد من فسدة معاشيق باليوم ب 250الف ريال قات سمين له وللبياعين اللي جنبه

أي والله 250 الف مقرطس بنادل جديدة

 

400 مليار ريال

داخل معاشيق يعبث بها عجوز وعدد من اللصوص، ويسخرونها لشراء الذمم والناشتات والناشتين والسفريات، ويدفعون كميات من الأموال بقراطيسها من اجل اثارة المشاكل ونشر البلطجة والفوضى وتهريث السلاح الى عدن.

من يعبثون اليوم هربوا ذات يوم كمراهقات لايجيدن حمل السلاح، هربوا بالمليارات والعائلات، وحين كنا نتلقى الصواريخ والهاونات كانوا في باحات الفنادق يتناقشون في أي الحانات يسهرون.

 

بعد التحرير عادوا للاستيلاء على المليارات ولم يكفوا عن السفريات، وهاهم يعبثون بقضية شعب ويعبثون بالامن ويقتلون وينهبون ويسرقون ويتآمرون

هل يريدون ان نتكلم ونقول من قتل الادريسي وجعفر؛ ونفذ معظم الاغتيالات، أم يريدون ان نقول اين كان المجرم السقاف وضباطه وقت مداهمة الامن المركزي ؟ ام وام وام ....

واقسم بالله انهم لعفاشيون حتى النخاع

وان همهم الاول هو الحفاظ على منظومة الفساد وهم مستعدون لقتل نصف سكان الجنوب ولو اقتضى الامر لقتلونا جميعا

 

اليوم يريدون فتنة جنوبية يريدونا ان نقتتل فيما بيننا

 

صلاح بن لغبر – كاتب صحفي

 

 

اتبعنا على فيسبوك